أصوات الشمال
السبت 23 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت    * (الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)   *  هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!   * أحلام منسية   * ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته   * الى الاديب اسامة فوزي   * قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب   * فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * تحية لإيران   * أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد   * رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني   * بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)   * جذور المعضلة الفكرية في بلادنا   * -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ    أرسل مشاركتك
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 291 مرة ]
مشهد من

إقتباس:
[يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في إنتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها - مارك توين]

إقتباس:
[يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في إنتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها - مارك توين]

في تصوري حراك الطلبة لم يعد حراك بل أصبح في أسابيعه الأخيرة يشهد "تحراك" مفتعل من خلف الكواليس، لما وقع له من نزيف داخلي رهيب، بالتالي قاموا من تبقى من النواة الفاعلة فيه من تعبئة صفوفه بمختلف الفئات العمرية من الشارع، الطلبة الواعين بذلك الكثير منهم من تجنب وإبتعد عن المشاركة فيه لسبب واحد، لأنهم أدركوا أن الفاعلين فيه هم ليسوا "فاعلا"، ولكن الطلبة الأحرار وبعد إختراق الحراك الذي كان في بدايته عفويا، نقي السريرة، أصبحوا اليوم هم "المفعول بهم"، في الأخير أدركوا "الطلبة الوطنيين" أنهم ليسوا إلا مطية لجهات وأيادي داخلية تشتغل لأجندات أجنبية!

الحراك في بدايته كان يقبل بالرأي والرأي الآخر، أما "تحراك" اليوم حسك عينك تناقش جماعة التحراك فيه، أصبح لديهم شعار الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن، لما أراد شن حرب ضروس على الإرهاب في العالم وخاض حرب الخليج الثانية في العراق، فكان شعار التحراك في أسابيعه الأخيرة يشبه ذلك الشعار لبوش الإبن: " إن لم تكن معي، فأنت ضدي".

بالمناسبة شاركت في 24 جمعة ، لما كان الحراك على عفويته، يبني البلاد ويحترم العباد، وحتى لا نكون جاحدين من كان منا يحلم أن يرى أسماء مسؤولين ورجال المال والأعمال تورطوا في الفساد ومن العيار الثقيل أن يجروا إلى أروقة المحاكم جرا ثم يدكون في السجون دكا، لو كنا زمن العصابات حرة طليقة لطالت عمر الأزمة (حالة الطوارئ، حضر التجوال وووو). الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 15 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : 2020-01-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته


الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الاديب اسامة فوزي


قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب
الدكتور : محمد عبدالنور
قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب


فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي
بقلم : خالدي وليد
فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي


تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية لإيران


أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد
السيد : عبد المجيد بوقربة - مثقف من الجزائر
أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد


رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني


بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)
بقلم : مهند طلال الاخرس
بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com