0
22 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 

Warning: Use of undefined constant DOCUMENT_ROOT - assumed 'DOCUMENT_ROOT' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/aswatelchamal/public_html/ar/page98.php on line 47
جزب فرنسا سوسة الجزائر
شعر : عبد الله ضراب الجزائري

[ : 858 ]

هذه القصيدة كُتبت في العشرية السوداء تنتقد كابرانات فرنسا لما فعلوه بالجزائر والشعب الجزائري

يَا سَائِلاً عن نَكْبةِ الوَطَنِ المُعَنَّى لا تَسَلْ
هَامَتْ بِهِ هُوجُ الخُطُوبِ فَأَطفأتْ فيه الشُّعَلْ

فالشَّعبُ يَمْخُرُ في الوَغَى

والحُكْمُ يَخْبِطُ في العِلَلْ

والمَوْكِبُ المَعطوبُ يَمضي في متاهاتِ الزَّلَلْ

مُسْتَحْمَقاً ، مُسْتَغْفَلاً

تَبًّا لشعبِ المُعجزاتِ إذا نَكَلْ

أسفاً على وَطَنِ الكرامةِ والفِدَا

قد كان رَوْضاً للسَّعادةِ والجَذَلْ

أعوامُهُ الأولى انقَضَتْ عَسَلِيَّةً

كانتْ مَرايا للسَّذاجةِ والخَبَلْ

حَطَّتْ بِوادِيهِ الهُمومُ وفَرَّخَتْ

واسْتَوْلَدَتْ حُمَّى التَّقَهْقُرِ والفَشَلْ

وأُرْغِمَ الشَّعبُ الضَّرِيرُ بأنْ يَرَى

رَكْبَ الخِيانةِ ماكِثاً لم يَرْتَحِلْ

يا أيها المُزْجى إلى اللَّحْدِ التَفِتْ

مِشْوارُ مَجْدِكَ عَاثِرٌ لَم يَكتَمِلْ

فارجعْ إليه مُكَفَّناً وَمُحَنَّطاً

واقلعْ مخالِبك التي أدْمَتْ مَآثِرَكَ الأُوَلْ

واخلَعْ سُباتكَ فالبلادُ زَرِيبَةٌ

قد يُعْتلَى فيها الأصيلُ إذا غَفَلْ

انظرْ ففي شَرْعِ السِّياسةِ لَعْنَةٌ

الكفرُ باتَ مُبَجَّلاً

والحقُّ يُنعَتُ بالتَّخلُّفِ والخَبَلْ

لا تَتَّبِعْ إلا دليلكَ في الوَرَى

فكلُّ دَرْبٍ غير دينكَ مُنتَحَلْ

حطِّمْ قُيودَكَ وانطلقْ

ما صانَ إرْثاً من توانى أو جَفَلْ

جَرِّدْ يَراعَك وانتفِضْ

فالوضعُ أضحى نُكتَةَ عند المِلَلْ

انفضْ غُبارَ الذُّلِّ عن عِزٍّ ذَوَى

سَدِّدْ خُطاكَ إلى العُلَى

عانقْ عُطارِدَ أو زُحَلْ

لا تَيْأسَنَّ وإنْ نَبَا السَّيفُ الكَلِيلُ وإن عَطَلْ

فاليأسُ جَلاَّدُ المُنَى

والصَّبرُ جَلاَّبُ المِنَنْ

داءُ العَمالةِ قد تَغَلْغَلَ في الذُّرَى

فاطرحْ وِسامَكَ بالزَّبالةِ يا بَطَلْ

واصْدَعْ بِمَقْتِكَ في الأُلَى زَرَعُوا الأسَى

أهلُ السَّفاهةِ والخيانَةِ والدَّجَلْ

رَهَنُوا المشاعِرَ والمكاسِبَ للعِدَى ... وَاسْتفْتَحُوا

أن سَبِّحُوا باسْمِ( الأَفَامِي) ذي الجَلَلْ

قالُوا اطْعَمُوا لَحْمَ الحَمِيرِ

أوأطْفئُوا حَرَّ المَجَاعَةِ بالغَزَلْ

وأَبِّنُوا القتلى الذينَ تَزَاحَمُوا على المَقابِرِ بالغِنَاءِ

وبالدَّعارَةِ في هُبَلْ

وكَفْكِفُوا دَمْعَ اليتامَى والأيامَى بِالمُنَى

وعَلِّلوهُمْ بالشَّحاذةِ في الدُّوَلْ

داسُوا على قَبْرِ الأميرِ ودَنَّسُوا دَمَ الشَّهيدِ

وجُرْحُ أمِّه شاخِبٌ لم يَندَمِلْ

وتظاهَرُوا على الخيَّانةِ وانبَرَوْا

يَتْلُونَ في الضَّحَوَاتِ آياتِ الخَطَلْ

يا أيُّها النَّاس اركَعُوا لابْنِ (الإليزي)

فابنُ( الإلِيزِي) إلهكم منذُ الأزَلْ

لا تَقتَفُوا آثارَ قَوْمٍ عانَدُوا

وَصَلِّحُوا ذاكَ الخَلَلْ

وَبَرِّئُوا (دُوقُولَ) من فَتَكَاتِهِ

واسْتغفِروهُ من الجهادِ وما فَعَلْ

عيدُ التَّحَرُّرِ وَقْفَةٌ دَمَوِيَةٌ

أبعزَّةِ الإرهابِ كُنَّا نَحتَفِلْ

مَجْدُ الجزائرِ قِصَّةٌ هَزْلِيَّةٌ

مَعاَذَ (ماسيو) أن نُقيمَ على الهَزَلْ

والذَّوْدُ عن إرْثِ الجُدودِ جَريمةٌ

من قال ديني أو لساني يُعتَقَلْ

أسفاً عليكَ فما بيدِّك حِيلةٌ

في عالمٍ يهوى الخبابَةَ والحِيَلْ

أسفاً عليك فما لِمثلِك قيمةٌ

في مَجْمَعٍ عَقَّ الأصالةَ والمُثُلْ

مَسَكَتْ زِمَامَهُ طُغْمَةٌ فَتَّانَةٌ

قَلَبتْ به ظَهْرَ المِجَنِّ على عَجَلْ

أبناء(ماسيو ) يا لِحَسْرَةِ شَعبنا

شلُّوا خُطاهُ ودَحْرَجُوه إلى الزَّلَلْ

عَصَفُوا به مُنذُ ارْتَمَى

وَجَرَّعُوهُ من الخنا حتَّى ثمِلْ

اسْتعْطَفوهُ كالإمَا لَمَّا اسْتَشَاطَ به المَلَلْ

اسْتَحْمَقُوا اخْتِيَارَهُ لَمَّا اصْطَفَى نَهْجَ الرُّسُلْ

اسْتَغْفَلُوهُ فأبْعَدَُوهُ عن الزِّمامِ وقد وَصَلْ

اسْتَكْرَهُوا فِتيَانَهُ حتَّى اسْتَقَرُّوا في الجَبَلْ

هَدُّوا المَصَارِفَ والمصانِعَ جَهْرَةً واسْتَصْرَخُوا

يا شعبٌ إرهابٌ حَصَلْ

حَزُّوا رُؤوسَ النَّائِمينَ شَماتَةً وَتَصَايَحُوا

يا شعبُ إرهابٌ فَعَلْ

سَفَكُوا دِماءَ الهارِبينَ من الهَوانِ وأنْشَدُوا

يا شعبُ إرهابٌ قَتَلْ

فالشَّعبُ إرهابٌ قَتَلْ ، والشَّعْبُ إرهابٌ قُتِلْ

والشَّعبُ يَبقَى عن عُرَى تلكَ الدَّسائِسِ في شُغُلْ




***

مابين قوسين أسماء لأشخاص وأماكن فرنسية معروفة (والافامي) هو صندوق النقد الدولي، وسيلة اليهود الصهاينة للسيطرة على شعوب العالم بالربا الفاحش .


: 25 1441 : 2019-11-22