0
22 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 

Warning: Use of undefined constant DOCUMENT_ROOT - assumed 'DOCUMENT_ROOT' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/aswatelchamal/public_html/ar/page98.php on line 47
قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة
بقلم : شاكر فريد حسن

[ : 796 ]

قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة
بقلم : شاكر فريد حسن
العدوان الغاشم الذي شنته حكومة العدوان والاحتلال بزعامة نتنياهو على قطاع غزة، وأودى بحياة العشرات من المدنيين العزل، وأباد عائلة كاملة بريئة مكونة من ثمانية أطفال قبل وقف اطلاق النار، هذا العدوان الهمجي كشف وأظهر الكثير من الامور والحقائق، فقد كشف اولًا حقيقة الاجماع الصهيوني بأحزابه المختلفة في دعم ومساندة نتنياهو في عمليات التصعيد ضد غزة، وبيّن أن لا فرق بين غانتس ونتنياهو في النهج السياسي المعادي لشعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة، كذلك كشف نجاح اسرائيل في تحقيق انجاز استراتيجي بتعميق الانقسام الاضافي بين أطراف المقاومة نفسها، وابقاء الشرخ بين السلطة في الضفة الغربية وحركات المقاومة الاسلامية في غزة.
فبينما وقفت حركة الجهاد الاسلامي وحيدة في معركة الدفاع عن قطاع غزة، فإن حركة حماس التي عودتنا على المواجهة والتصدي للعدوان الاسرائيلي وقفت مكتوفة الأيدي هذه المرة، في حين أن السلطة الوطنية الفلسطينية لم تتحرك نصرة لغزة المستهدفة، وبغية توفير الحماية الدولية للمدنيين الذين يدفعون دائمًا ثمن التصعيد العسكري الاسرائيلي.
ومن الواضح أن العدوان الاسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني، والعودة إلى اتباع سياسة الاغتيالات الجبانة المرفوضة والمدانة، وقصف المباني السكنية واستهداف المدنيين العزل، يأتي في اطار التجاذبات والصراعات الاسرائيلية الداخلية ومحاولات نتنياهو انقاذ نفسه من محاكمات الفساد، وتجاوز أزماته الشخصية، والتغطية على فشله السياسي على حساب الدم الفلسطيني، والهدف منه ضرب المشروع الوطني الفلسطيني وابقاء حالة التجزئة بين شقي الوطن الفلسطيني.
وعلى ضوء استمرار البطش الاحتلالي الاسرائيلي والتصعيد العسكري ضد شعبنا، فلا بد من انهاء الانقسام المدمر المعيب في الساحة الفلسطينية، وتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، واستعادة الوحدة الوطنية بين جميع الفصائل الوطنية والاسلامية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية، وواجب المجتمع الدولي تحمل المسؤولية والتخلص من سياسة الكيل بمكيالين وادانة اسرائيل والتحرك الفاعل لتوفير الدولية لشعبنا، والعمل على رفع الحصار الجائر والظالم عن غزة، ومحاسبة نتنياهو وحكومة وقيادة جيشه المتورطة في تنفيذ المجزرة بحق الأسرة الغزية.

: 19 1441 : 2019-11-16