أصوات الشمال
السبت 11 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المقامـــــة الكاvــــــيّة *   *  الحجر المنحرف للّصوص.   * أباطرة الإحتكار   * فكرة الولادة الأدبية الفنية عند الجنسين المبدعين / دراسة   * كورُونْا.. الْوَجَعُ الْفَائِضُ..!   *  وقفة مع كتاب: «حـكمـة الـفن الإسلامـي» للدكتورة زهراء رهنورد   * تصوح الذكريات    * العشق في النّكبات عيب   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا    * أسئلة الزمن الموبوء   * رباعيات ( كورونا )   * مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).   * الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري   * هرب من كرونا فمات بغيره..   * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر    أرسل مشاركتك
القمريغادر باكرا
بقلم : فضيلة معيرش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 609 مرة ]
فضيلة معيرش

التفت نبيل نحو فتيل أمل يلوح من بين عينها العسليتين الحادتي النظر رغم صغر حجمهما، انبجست شفتاها المتمرستان على الابتسام في وجه الشدائد .

التفت نبيل نحو فتيل أمل يلوح من بين عينها العسليتين الحادتي النظر رغم صغر حجمهما، انبجست شفتاها المتمرستان على الابتسام في وجه الشدائد عن ابتسامة رضا وشكرلله سمعها تتمتم بصوت شجي مطعم بالسعادة المفرطة.عانقت خيوط الفجر الأولى خيوط بهجة الصباح الذي أوحى لها بيوم جديد مختلف
تمرّ اثنى عشر سنة وقلبها في سرّه وعللانيته يبتهل أن ترزق بأطفال يملأون انتظارها الطويل بشغفهم ومتاعبهم الطفولية المرحة .
نسيت عائشة في لحظة سماع صراخ ولادة طفلتها الأولى هبة الرحمن رحلة العلاج المكلفة والمضنية التي أخذت منها كل راتبها الذي كانت تدخره منذ زواحها من نبيل .عملها كممرضة في مشفى مدينتها القديمة بقلعتها الأثرية الرومانية لمعاضيد قدم حلمها الذي حققته ، تسند مدينة لمعاضيد صمتها لجبال التل ووجهها تنبسط ملامحه عن بنايات أغلبها عصرية تتراص بين جوانبها عمارات شاهقة تعانق أشكال الجبال التي برعت الطبيعة في هندستها . سأل نبيل كبار السن عن ضيق الشوارع ما سببه ، أرجعوا ذلك لإمتناع مالكي الأراضي من منح هذه الأخرة طريقا للمارة. يبقى محله التجاري لبيع الألبسة الرجالية مقصد طلاب الأناقة وخاصة أنه في فترات عودة المهاجرين يبيع سلع فرنسية لا تضاهى ، يجلبها أخ عائشة المقيم
بفرنسا تباع كشراكة بينهما .أصبحت طفلتهما هبة الرحمن تملا أيامهما بالغنج و الدلال ، يعانق عمرها
السنتين من الحلم الممزوج بالواقع الآسر فكرت عائشة برحلة علاج كسابقتها تحقق بها طموح راودها بالحاح ألا تترك طفاتها دون أخ . ضرب زوجها نبيل باكفّ الفرح على سنوات الانتظار المملة دون أطفال وهي تبشره بنجاح مسعاهما ليصبح أبا للمرة الثانية .
تزدهر تجارته كما تزدهر حياة عائشة بصخب طفلتها والمولود الذي سيضيف فرحا لفرحهما .لم يبق إلا بضع أسابيع عن وضع مولودها ووقع مالم يكن في الحسبان ، استيقظ نبيل ككلّ مطلع فجر ليؤدي صلاته ويتهدج بالقرآن لفترة وعادة ما يباغته نعاس صباحي يستقدم قدومه ولو للحظات .كان زائره مختلفا هذه المرة ، أحس ألاما لا عهد له بها ضغطت على صدره .سارعت عائشة بتهدئته وجعه بكلامها السخي ، وإذا به يستعجلها ..ليحمله لأقرب مشفى ، لفظ أنفاسه بين يدي الاشتياق لطفله الذي رسم ملاحمه بقلم سنين انتظاره له .
ف /م

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

نهر الطفولة

زبير دردوخ
مواضيع سابقة
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد ربه
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا


أسئلة الزمن الموبوء
الدكتور : بومدين جلالي
أسئلة الزمن الموبوء


رباعيات ( كورونا )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( كورونا )


مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).
بقلم : حاورها : البشير بوكثير
مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).


الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري
بقلم : الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -
الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري


هرب من كرونا فمات بغيره..
بقلم : الكاتب . سعدي صباح
هرب من كرونا فمات بغيره..


أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.
بقلم : محمد بسكر
أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.


الام مفتاح السعادة
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الام مفتاح السعادة


الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
        الناقد


سمرائـي في دارها مغتربة
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
سمرائـي في  دارها  مغتربة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com