أصوات الشمال
السبت 14 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار   * حلم   * في مجابهة الجائحة...........................   * ظلوا يعتبون   * دمعة تائب   * " انبعاث الغولة وبقايا أساطير"   *  الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.   * - قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس   *  ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!   * الى الكُتَّاب العبيد     أرسل مشاركتك
ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 490 مرة ]
حراك شعبي في مدينة عزابة سكيكدة

الشعر الجزائري وتحولات الوطن

في ظل كثرة المنتج الابداعي...الجزائر تنتظر شاعر "الحراك الشعبي السلمي" ...
قلم د.وليد بوعديلة
نريد في هذه السانحة أن ننطلق من رؤية فلسفية جمالية لا توغل في التعقيد،تقول بأن الأدب يواكب المجتمع ويتأثر به،كما ينقل أفراح الناس وأحزانهم،ويختصر الهم الوطني بكل تجلياته،مع حضور للاختلافات العاطفية والفكرية في الموقف من الحدث،بين أديب وأخر،وبين توجه إبداعي وآخر.
ثم،إذا كانت المؤسسات الثقافية المنتشرة عبر الوطن الجزائري الجميل الشاسع تحاول كشف المواهب المبدعة وتشجيعها ودعمها،كما تسعى للنهوض بالمشهد الثقافي، ونشر وطبع و تسويق كل فعل إبداعي ،محلي وطني،عبر أدوات واليات عديدة،منها المسابقات الشعرية،معارض الفنون التشكيلية،المهرجانات المسرحية...فأين مؤسساتنا الثقافية من إبداعات الحراك الشعبي؟وأين هي من جماليات المشهد الحضاري السلمي في الصوت والصورة والقصيدة والجدارية و....
باختصار..نقترح..ياناس ...تنظيم مسابقة شعرية كبرى عن قصائد الحراك الشعبي،وليكن شعارها،مثلا،مسابقة "شاعر الثورة السلمية الحضارية"،ولتكن التصفيات ولائية ثم جهوية وصولا للنهائي،قد يكون مباشرا تلفزيا،(عموميا او خاصا)،هذا إن كانت وزارة الثقافة ومؤسساتها هي وزارة الدولة الجزائرية وليس العصابة أو النظام السابق،وهنا تنسجم مؤسسات الوزارة مع شعاراتها وتصوراتها النظرية،عن دعم الخصوصيات الثقافية الجزائرية،وعن مواكبة المشاعر والأفكار التي تنبض لفي صدور وعقول الشباب المبدع،ولما لا تمتد فكرة هذا المشروع لمختلف الفنون،فتاتي مسابقات الفن التشكيلي والحراك الشعبي،أحسن صورة فتوغرافية في الحراك،أحسن مسرحية عن الثورة السلمية.،أجمل جدارية حائطية عن الحراك....وهكذا....
وقد تتبنى هذا المشروع مؤسسة إعلامية (جريدة،فضائية،شركة إنتاج إعلامي ...)،او حتى تبادر بها الأحزاب المتفاعلة مع الحراك الشعبي او جمعيات ثقافية وفنية وشبابية،تتغنى بالفن والاداب والشباب،فالمهم أن لا تمر هذه الهبة الوطنية المتحضرة دون أن نكتشف من جسدها ابداعا أدبيا راقيا.، وقد تكو مناسبة ثورة اول نوفمبر فرصة ،لكشف شاعرثورتنا الفيفرية(بدأ تلحراك الشعبي في يوم 22فيفري)، كما عرفنا شاعر ثورتنا النوفمبرية(مفدي زكرياء).
لقد قدمت الثورة التحريرية المجيدة شاعرها مفدي زكرياء،ومعه محمد العيد ال خليفة،الربيع بوشامة،....ونريد لثورتنا السلمية أن تقترح لنا و للعالم شاعرها،فهل يتحقق هذا الحلم؟وهل يجد الصدى لدى دور الثقافة وقصورها ومراكزهاو(...) في جزائرنا الجديدة،نأمل ذلك.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 19 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما


ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
ليس لي  من  دنيا البشر  إلا شبر..؟


رسالة الى الشعب الامريكي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رسالة الى الشعب الامريكي


عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار


حلم
بقلم : فضيلة معيرش
حلم


في مجابهة الجائحة...........................
بقلم : باينين الحاج
في مجابهة الجائحة...........................


ظلوا يعتبون
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
ظلوا يعتبون


دمعة تائب
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
دمعة تائب


" انبعاث الغولة وبقايا أساطير"
الدكتورة : زهرة خدرج



الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com