أصوات الشمال
الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية   * لا تتركيني    * مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية   * برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * لن أدخل الوجع من النافذة   * هدية لأطفال المدرسة   * اهداف العدوان التركي على سوريا !!   * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس    أرسل مشاركتك
التغيير بعيون البسطاء02 ......سلسلة مقالات تناقش مفهوم التغيير من أسفل القاعدة وليس من أعلى الهرم
بقلم : عبد الحكيم الحامدي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 353 مرة ]
البسطاء هم الرحم الولادة للعظماء والأبطال

حينما يكون لأي أمة رغبة في التغيير، فإن أول اختبار لها هو صدق هذه الرغبة و الإصرار عليها حتى تتحول إلى إرادة،وأول تحدّ سيقف أمام هذه الإرادة هو تحويل هذه الإرادة إلى مشىوع قابل للتنفيذ،وأول خطوة لتنفيذ هذا المشروع هي تحويله إلى مشروع أمة، وإحاطته بأكبر قدر من الدعائم والتي نعني بها إشراك جميع شرائح المجتمع التي يجب أن تؤمن بهذا المشروع، حتى تُصَبّ كل الجهود في سبيل هدف واحد.

حينما يكون لأي أمة رغبة في التغيير، فإن أول اختبار لها هو صدق هذه الرغبة و الإصرار عليها حتى تتحول إلى إرادة،وأول تحدّ سيقف أمام هذه الإرادة هو تحويل هذه الإرادة إلى مشروع قابل للتنفيذ،وأول خطوة لتنفيذ هذا المشروع هي تحويله إلى مشروع أمة، وإحاطته بأكبر قدر من الدعائم والتي نعني بها إشراك جميع شرائح المجتمع التي يجب أن تؤمن بهذا المشروع، حتى تُصَبّ كل الجهود في سبيل هدف واحد.
وخير دليل على ضرورة إشراك كل شرائح المجتمع في سبيل الوصول إلى مشروع أمة، هو الثورة الجزائرية، التي آمن بها جميع الجزائريين دون استثناء ملبين نداء الوطن ـ مشروع الأمة(الاستقلال)ـ
إن مشروع الأمة هذا هو ماجعل فلاحا بسيطا يتحول إلى قائد عسكري مكافح، وذلك الطفل الفقير اليتيم إلى سياسي محنك، وتلك الأرملة البائسة إلى خنساء صابرة تخلت عن نعومتها لتدفع بفلذات أكبادها إلى صفوف الوغى ، هو ماجعل ذلك الطالب يرى بأن الزمهرير في أعالي الجبال أولى من دفء مقاعد الدراسة.
لقد صدق الشهيد العربي بن مهيدي قولا وفعلا حينما قال: ارموا بالثورة إلى الشارع يحتضنها الشعب ، فهو يعي بأن هذا المشروع مشروع أمة بأكملها أن قد عقدنا العزم أن تحيا الجزائر.
إن إشراك الجميع سيُخرِج للعلن أبطالا لا نسمع بهم اليوم،سيتيح الفرصة لزرع الثقة بيننا ، بل للتعارف فيما بيننا حتى، نحن أبناء الوطن الواحد.
وما جهود جمعية العلماء المسلمين الجزائريين و كل الوطنيين المخلصين بتعدد توجهاتهم في توعية المجتمع الجزائري آنذاك إلا دليل على ضرورة الوصول بجهزد علماء الاجتماع إلى كل طبقات المجنمع البسيطة اليوم.
فتَرِكة النظام السياسي السابق أو -العصابة- كما يُطلق عليها ثقيلة ومريرة،على كل الأصعدة: سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأخلاقيا فالإنهيار قد فعل فعلته في كافة الميادين.
فأنى لهذا الرئيس القادم أن يجعل بمفرده من هذه الظروف ظروفا أخرى ، ومن هذا الشعب شعبا آخر ومن هذا الشاب المحبط ذلك العامل المنافس الشرس. ومن هذه الأجساد الخاملة على كراسي المقاهي إلى تلك المواهب في ورشات المصانع و مخابر البحث وبطون المناجم و ساحات الثكنات ،وحقول الفلاحة،وحقول النفط ،وحقول التجارب.
أن ينتقل تفكير الشاب في بلادي من همّ الحصول على وظيفة إلى التفكير في منافسة كبرى الإقتصاديات.
بالطبع لن يستطيع الرئيس القادم بمفرده .بل لن يستطيع أي مسؤول مهما علا شأنه أن يفعل ذلك بمفرده .لذا فإنني لا أحمل هم الأشخاص بل أحمل هم المجتمع لأنه أشد بأسا وأعظم شأنا إذا فكر المسؤول الإهتمام به.....يتبع

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 10 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية
بقلم : نورالدين برقادي
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية


لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني


مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية
بقلم : بشير خلف
مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية


برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية


لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي
لن أدخل الوجع من النافذة


هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة


اهداف العدوان التركي على سوريا !!
بقلم : شاكر فريد حسن
اهداف العدوان التركي على سوريا !!


سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت
بقلم : الكاتبة رشا الفوال
سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت


اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي
الدكتور : وليد بوعديلة
اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي


خمرة اللقاء الاول
بقلم : الاديبه الاستاذه خديجه عيمر -
خمرة اللقاء الاول




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com