أصوات الشمال
الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية   * لا تتركيني    * مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية   * برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * لن أدخل الوجع من النافذة   * هدية لأطفال المدرسة   * اهداف العدوان التركي على سوريا !!   * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس    أرسل مشاركتك
مرض الكاتب والاكاديمي سعيد بوطاجين..أين هي الودولة ؟أين هوالمجتمع؟؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 216 مرة ]
د-وليد بوعديلة-جامعة سكيكدة

يوميات مرض مترجم جزائري؟؟

الثقافة
الأديب و المترجم الجزائري بوطاجين ..المعاناة الصامتة والرسالة الصارخة؟؟
د-وليد بوعديلة
كاتب جزائري


بقدر ما تألمت عندما قرأت رسالة الأديب والمترجم والأكاديمي سعيد بوطاجين،عن مرضه وإهمال ونسيان وزارتي التعليم العالي والثقافة له،بقدر ما تعاطفت معه،وأسعفته بالدعوات للشفاء العاجل،بقدر ما تلاحقت مشاعر يختلط فيها الغضب باليأس،والحزن بالاستنكار،و الألم بالثورة...
فهو الأستاذ الدكتور المسافر من جامعة لأخرى بأمواله لمناقشة الرسائل الجامعية،مثل أطاريح الدكتوراه و ملفات التأهيل وغيرها من التكاليف العلمية،من دون مقابل مالي كعادة جامعاتنا الجزائرية غالبا،وعندما مرض عالج بماله وعانى مع الأطباء التجار،في حين تغدق الدولة على علاج فوري سريع للاعبي كرة القدم في مركز استشفائي ضخم بقطر؟...وهنا الفرق واضح بين من يهز العقل ويهز كرة القدم...في وطن الشهداء.
ياناس...لقد ألف الدكتور والمبدع بوطاجين الكثير من الكتب الأدبية والنقدية وترجم النظريات الثقافية الغربية،ليرتقي بالبلاد والعباد،ثم جاءه رد الفعل تهميشا ونسيانا من وزارة التعليم العالي و وزارة الثقافة ومن بعض أشباه الأصدقاء والزملاء،وذنبه انه اختار طريق تحريك العقول وليس البطون وال...؟؟؟


يعاني الرجل الساخر المبتسم بوطاجين،وحيدا بعيدا عن مجتمع يخرج بالملايين فرحا بانتصارات هز القدم،ولا يلتفت للمفكر والعالم الذي ربى الآلاف من التلاميذ والطلاب ودرّس الأجيال وكتب الكتب التنويرية التثقيفية؟فأي مجتمع هذا وما مصيره وما مستقبله؟؟، وكم هم أمثال الدكتور المريض،كم من عالم مات بعد أن خانه أهله،وهمشه وطنه، والسؤال هل ينس المسؤولون في الدولة الجزائرية من يشطح ويردح ويحرك أجساد الآلاف في منصات احتفالية ينتهي بعضها بالموت(حفل سولكينغ مثلا)؟
لقد تذكرت كثيرا من الأسماء عند قراءة رسالة الدكتور سعيد بوطاحين،ومنهم عثمان لوصيف،شريبط أحمد شريبط، فأيقنت أن المصير واحد،والمعاملة مع الفكر والعلم تتجدد بنفس الطريقة،...ففي لحظات يجد بعض المسؤولين في الدولة أنفسهم في كبرى المستشفيات الأجنبية،بأموال الشعب الغلبان،،ويبقى العلماء يعانون في صمت بمالهم الخاص في مصحات خاصة؟؟ وجميعنا يتذكر ما فعل وزير سابق للثقافة مع ساب اشتهر في الانترنت،بحركاته البهلوانية وبسخريته اليوتوبية،وكيف فتح له وزارة كاملة ووعده بالدخول لعالم السينما،ثم يأتي الحراك الشعبي ليرمي الوزير وغيره من المطبلين للنظام السابق،لكن الوزارة لم تلتفت اليوم لمثقف مبدع مرمي في فراس المرض؟
نسأل الله الشفاء للكاتب و المترجم بوطاجين،ونسأله كذلك الشفاء للوطن،و نتمنى من وزراتي التعليم العالي و الثقافة تصحيح الخطأ،وتوجيه المسار نحو من يهز العقول ،لكي نواكب الحراك الجزائري الذي يريد إيقاف سياسات تكريم الأرجل و البطون؟ لكي نوقف التطبيل للأجساد،لأنه حراك حضاري سلمي يريد هزا للأفكار والعقول .
د،وليد بوعديلة

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 10 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية
بقلم : نورالدين برقادي
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية


لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني


مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية
بقلم : بشير خلف
مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية


برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية


لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي
لن أدخل الوجع من النافذة


هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة


اهداف العدوان التركي على سوريا !!
بقلم : شاكر فريد حسن
اهداف العدوان التركي على سوريا !!


سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت
بقلم : الكاتبة رشا الفوال
سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت


اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي
الدكتور : وليد بوعديلة
اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي


خمرة اللقاء الاول
بقلم : الاديبه الاستاذه خديجه عيمر -
خمرة اللقاء الاول




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com