أصوات الشمال
الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أنا حنظلة يا أبي    * جارة القمر   * أبوابٌ موصدة في موسم الرق   * لهب   * وهج المشاعر... !    * قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة    * الرئيس التركي أردوغان ومأساة الطفلة الجزائرية ملاك لكحل   * قراءة إعلامية في سلوكات المؤسسة العسكرية أثناء إدارة الأزمة في الجزائر    * تصور الأخرة عند العرب في الجاهلية والإسلام. عنوان المؤلف الجديد إصدار لسعادة الدكتور عبد الله شادة بفرنسا.   * صورة الحاكم في رواية مملكة الموز للكاتب بوعلام بطاطاش   * المواطنة والتعليم في الجزائر ... الواقع والمآلات.   * أريد أن أخون الرمانة   *  صابرحجازي يحاور الكاتب والاعلامي المغربي حسن سليماني   * اصدار جديد   * دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين   * شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد   * الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..   * الثورة الجزائرية والشعر    * بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.     أرسل مشاركتك
هل تمكنت الثورة المضادة من إختراق الحراك الشعبي السلمي؟!
بقلم : محمد بونيل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 982 مرة ]
مصدر الصورة:  فيسبوك

يتم توجيه الراي العام الوطني إلى ما يسمى بالفوضى الخلاقة، وهذا بإتمام مخططهم الجهنمي والمتمثل في مقاطعة الإنتخابات وبعدها يحدث الفراغ الدستوري، وحينها إوعى تصدق عنهم المقولة المشهورة بالمصري: "عينك ما تشوف إلا النور" فإن كان ذلك من حيث لا تدري فتلكم مشكلة! وإن كنت تعلم بذلك وتنجر إلى اذناب العصابة وما تنادي به من شعارات هدامة، فذلكم جرم ترتكبه في حقك وحق من لك عليه حق الوصاية.

العنوان: هل تمكنت الثورة المضادة من إختراق الحراك الشعبي السلمي؟!

بقلم: محمد بونيل

عزيزي المواطن: الحراك الذي تشارك فيه بصدق وإخلاص وبنية سليمة وحبا في التغيير الإيجابي، إعلم جيدا انك في الأسابيع الأخيرة هذه من عمر الحراك وتحديدا في شهره السابع، تأكد انك تساهم بشكل إرادي او ربما بلا وعي منك، اقول انك تشارك أقلية إستطاعت التحكم في الحراك وجعله يحيد عن مطالبه الأساسية من اجل قطع الطريق على الإقتراع الوطني، الذي هو مسلك الشعوب وثقافة الأمم، التي طالبت ولاتزال تطالب بالحريات وبدولة القانون والعدالة (السترات الصفراء في فرنسا، مظاهرات هونكونغ،،،،،) والسلطة الفعلية ابدت نية صادقة، خلافا عما كانت عليه العصابات التي حكمتنا بيد من حديد، من رجال السياسة وقيادات العسكر الفاسدين منهم من يقبع بسجن الحراش واهمهم من صدرت في حقهم احكام بالمحكمة العسكرية بالبليدة، وبالتالي وبنية الخبث الدفين "للمندسين من اذناب العصابة"، يتم توجيه الراي العام الوطني إلى ما يسمى بالفوضى الخلاقة، وهذا بإتمام مخططهم الجهنمي والمتمثل في مقاطعة الإنتخابات وبعدها يحدث الفراغ الدستوري، وحينها إوعى تصدق عنهم المقولة المشهورة بالمصري: "عينك ما تشوف إلا النور" فإن كان ذلك من حيث لا تدري فتلكم مشكلة! وإن كنت تعلم بذلك وتنجر إلى اذناب العصابة وما تنادي به من شعارات هدامة، فذلكم جرم ترتكبه في حقك وحق من لك عليه حق الوصاية، وفي الأخير لا تلومن إلا نفسك بعد ماذا؟! اكيد بعد فوات الأوان وتحكم فلول العصابة وأذنابها وفرنسا واولادها بسلطة البلاد وإحتقار العباد. فالحذر كل الحذر يا مواطن.

ملاحظة: شاركت في اربعة وعشرون جمعة من الحراك الشعبي السلمي.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 1 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-09-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com