أصوات الشمال
الأربعاء 27 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.   * صدور العدد الأول من مجلة (عناقيد ) الرقمية   * إيران ارض الشهامة   * القاص ناجي ظاهر في " اعماق نصراوية "   *  حتّى ولو دعوك!!!   * وزارة الثقافة الجزائرية وحوار الهوية   * قصة :صفعة من القدر   *  الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار   * " مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي   * ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث   * التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف   * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت     أرسل مشاركتك
نهر الطفولة والقصيد
الشاعر : الزبير دردوخ
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 592 مرة ]
 الشاعر الزبير دردوخ

قصيدة من أجمل قصائدي التي أعتز بها

الشِّعرُ مملكتي .. وَبَوحُ صَلاَتي

وَوَمِيضُ أَفْكَارِي .. وَعِطْرُ دَوَاتي!!

*
وَسَمَاءُ أَخْيِلَتِي .. وَرِيشُ قَوَادِمِي

وَرَفِيفُ أَجْنِحَتِي عَلَى الْهَضَبَاتِ!!

*
وَرَذَاذُ أَشْوَاقِي .. وَزَادُ مَحَبَّتِي

وَحَنِينُ طُوفَانِي.. وَطَوْقُ نَجَاتِي!!

*
وَشَهِيةُ الأَنْهَارِ حِين يَصُبُّها

ظَـمأُ الْخُـلُودِ بِوَاحَتِي .. وَفَلاَتي!!

*
وَأَنَا اتِّـقَادُ الماءِ .. في سَكَرَاتِهِ

لأَقُولَ سِرَّ النَّارِ.. في سَكَرَاتي

*
*****
وطُفُولَتي عرشِي .. وَتَاجُ مَوَدَّتِي

وصَفاَء ُوِجْدَانيِ .. وطُهْـرُ سِمَاتي!!

*
وَنعِيمُ أَزْمِنَتِي .. وَشَايُ سَعَادَتِي

وَرَحِيقُ عُمْري .. وانْتظَامُ حَيَاتِي!!

*
وَنَقَاءُ رُوحِي .. وَانْسِجَامُ سَرِيرَتِي

وَجِنَانُ خُلْدِي .. وَاخْضِرَارُ نَبَاتي !!

*
وَتَدَفُّقُ الأَلْوَانِ في زَهَرَاتِهَا

وَتَنَاغُمُ الأَشْيَاءِ وَالحْرَكَاتِ!!

*
وَأنَا أُخَبِّئُ فِي الخَيَاَلِ مُرُوجَهَا

وأُرَصِّعُ الشُّطْآنَ بِالصَّدَفَاتِ!!

*
*****
لِي صَهْوَتاَنِ .. قَصِيدَتِي وطُفُولَتِي

كِلْتاَهُمَا مِضْمَارُهاَ في ذَاتيِ!!

*
فَرَسَا رِهَانٍ .. يَرْكُضَانِ بِدَاخِلِي

وَيُحَمْحِمَانِ عَلَى ذُرَا رَبَوَاتِي!!
*
يَتَعَانَقاَنِ .. ويَعْشَقَانِ .. ويَنْفُراَنِ

فَيُتْعِبَانِ الخَيْلَ في وَثَبَاتِي!!

*
فَرَسَانِ يَسْتَبِقَانِ أَجْنِحَةَ الرُّؤَى

بِقَوَائِمٍ وَمْضِيَّةِ الرَّعَشَاتِ!!

*
يَتَقَارَبَانِ وَيَبْعَدَانِ بِخَاطِرِي

وَيُسَابِقَانِ أَعِنَّةَ الْخَطَرَاتِ!!

*
عُصْفُورَتَانِ منَ الحَـنِينِ تُغاَزِلاَنِ

وَتَغْزِلاَنِ الضَّوْءَ مِن مِشْكَاتي!!

*
تَتَأَرْجَحَانِ نَقَاوَةً وَشَقَاوَةً

وتُبَعْثِرانِ العُمْرَ فِي الصَّبَوَاتِ !!

*
وأنَا الحرائِقُ والجَدَاوِلُ فِي دَمِي

فَبِأَيِّ سِرجٍ تَسْتَرِيحُ لُغَاتي ؟!

*
نَهرَانِ يَخْتصِمانِ .. في مَجْراهُما

وَأَناَ الظَّمِيُّ علَى ضِفافِ فُرَاتي !!

*
*****

الطِّفلُ يَغْفُو في سَنابلِ حُلمِهِ

ليُسَـائلَ الأَنْوَارَ في الظُّلُمات !!

*
ويُعِـيدُ تَمْتَمَةَ الحرُوفِ بلاَ فَمٍ

ويُعـِيـدُ تَرتِيبَ الرُّؤَى بثَبَاتِ !!

*
لِتَصِيدَ مَملَكَةَ الصِّبا أَقْمَارُه

فَـتَصِيدَ عُصْفُورَ الـمُـنَى نَغَمَاتي!!

*
وأَنَا الـمُعَطَّرُ بالرُّؤَى .. فَمَصَبُّها

بِجَدَاوِليِ .. وَصِفَاتُهَا كَصِفاَتِي !!

*
يَسْرِقنَ عُمْرِي مِنْ ضِفَافِ مَسَرَّةٍ

ويُرقْنَه في أنْـهـُرِ المأساةِ !!


*****

مَازِلتُ أَغْفُو فِي خَرِيرِ طُفُولَتِي

وَأَعُدُّ عُمْرَ المَاءِ بِالْقَطَرَاتِ!!

*
وأُطَارِدُ الأَطْيَارَ في أعْشَاشِها

لأُفَقِّسَ الأَحْلاَمَ مِنْ بَيْضَاتي !!

*
وَأُقَلِّدُ الشُّحْرُورَ فِي أَصْوَاتِهِ

فَتُغَرِّدُ الأَطْيَارُ فِي أَصْوَاتي !!

*
وَأُطِيرُ خَلْفَ فَرَاشَةٍ مَذْعُورَةٍ

فَتَطِيرُ خَلْفِي أَذْرُعُ الزَّهَرَاتِ !!

*
وَأَسِيرُ خَلْفَ الظِّلِّ أُتْعِبُ خَطْوَهُ

فَيَسِيرُ خَلْفِي مُتْعَبَ ِالخَطَوَاتِ !!

*
وأَصِيدُ لَوْنَ الطَّيْفِ مِنْ أقواسِهِ

لأُعَدِّلَ الأَطْيَافَ فِي بَاقَاتي !!

*
وأباغِتُ النَّجْمَاتِ فِي أَفْلاَكِهَا

وَأَعُدُّ مِنْهَا بِالْسِّنِينَ مِئَاتِي !!

*
وَأُغَافِلُ الأقْمَارَ في هَالاَتِهَا

وَأَخُطُّ فَوْقَ جِدَارِهَا أَبْيَاتِي !!

*
وَأُشَيِّدُ الأَبْرَاجَ فَوْقَ رِمَاِلـهَا

فَيَنَامُ بُرْجِي فِي لَذِيذِ سُبَاتي !!

*
تَتَوَقَّفُ الأَفْلاَكُ عَنْ دَوَرَانِهَا

لِتَدُورَ فِي فَلَكِي وقُطْبِ جِهَاتي !!

*****
الشّعرُ فَاكِهَتي .. ونَهْرُ طُفُولَتِي

وخَريرُ مَائِي .. وارتِعَاشُ نَباتي!!

*
وفَرَاشُ حَقْلِي .. وارْتِطَامُ أَرَاجَحِي

بِظِلاَلِ أُغْنِيَةٍ .. وسِحْرِ فَتَاةِ !!

*
تَتَعَتَّقُ الأَشْوَاقُ مِنْ نَظَرَاتِهَا

لِتَرُشَّ عِطْرَ الـوَجْدِ في نَظَرَاتِي !!

*
كَتَوَاثُبِ الأَنْهَار ِنَحْوَ مَصِبِّها

كَتَطَلُّعِ الشُّطْآنِ للْوَثَبَاتِ !!

*
يَتَوَاعَدَانِ عَلَى اللِّقَاءِ .. وَيَبْكِيَانِ

وَيَأْتِيَانِ الْوَعْدَ فِي الْمِيقَاتِ!!


*****

إنيِّ أُحَدِّقُ فِي خُيُولِ طُفُولَتيِ

وَأُسَائِلُ الأَطْيَافَ عن صَهَوَاتي !!

*
وَأُعيدُ أَسْئِلةَ الْحَنِينِ فَرُبَّمَا

حَنَّ الْجَمَادُ لِغُرْبَتِي وَشَكَاتي !!

*
أَحْضَانُ مَدْرَسَتِي إِذَا صَبَّحْـتُهَا

وَبُكَاؤُهَا فِي عُطْلَتِي وَشَتَاتِي !!

*
خَفَقَانُ قَلْبِي لِلنَّشِيدِ يَهُزُّهُ

لتَحِيَّةِ الأَعْلاَمِ وَالرَّايَاتِ !!

*
وَضَجِيجُ أَتْرَابِي .. وَسَاحَةُ مَلْعَبِي

وَتَعَثُّرِي فِي مَلْعَبِي بِكُرَاتِي !!

*
تِلْكَ الظِّلالُ أنَا .. أُحَاوِلُ رَسْمَهَا

بِظِلاَلِ شِعْرِي .. فَاغْفِرُوا عَثَرَاتِي !!


*****

تَسْبِيحُ جَدِّي .. فِي سَكِينَةِ لَيْلِهِ

مُسْتَأْنِسًا بِتِلاَوَةِ الآيَاتِ !!

*
يَسْتَغْفِرُ الرَّحْمَنَ فِي خَلَوَاتِهِ

وَيُعَمِّرُ الأَسْحَارَ بِالصَّلَوَاتِ !!

*
تتَنَزَّلُ الرَّحَمَاتُ فِي مِحْرَابِهِ

بِتَصَاعُدِ القُرْآنِ وَالدَّعَوَاتِ !!


*****
ألْوَاحُ قُرْآنِي .. مِدادُ مَحَبَّتِي

وأَذاَنُ فَجْري .. وارتِقَاءُ صَلاَتي !!
*
وتَـمَاوُجُ الصِّبيانِ في كُـتَّابهم

وتَعَثُّرُ الأصْواتِ بالأَصْواتِ !!
*
وسِياَطُ شَيْخِي .. وَاعْتِذَارُ سِيَاطِهِ

لِدُمُوعِ أمِّي .. وَانْكِسَارِ قَناَتيِ !!

*
وأنَا الأميرُ .. على تِلاَلِ طُفولَتي

تَغْفُو النجومُ .. فَتَهتدي أَوْقَاتي!!

*
أنَا ذَلِكَ الطِّفْلُ الّذِي أَشْتاقُهُ

أناَ كَهْلُهُ .. وَصِبَاهُ في مِرْآتي!!


*****

مِن أيْنَ هَذَا الطِّفْلُ سَالَ عَبِيـرُهُ

فَدَنَا إِلَيْهِ الوَجْدُ بِالْجَمَرَاتِ ؟!

*
مَنْ كَانَ قَبْلَ مَصَبِّهَا أَنْـهَارُهُ ؟

مَنْ صَارَ بَعْدَ تَفَتُّحِ الزَّهَرَاتِ ؟!
*
قَبَسَاتُ نُورٍ فِي سَمَاءِ قَصِيدِهِ

وَ تَأَجُّجُ الثُّوَّارِ وَ الثَّوَرَاتِ ؟!


*****
مِنْ أَيْنَ هَذَا السَّلسبيلُ ؟ وَمَنْ أنا ؟!

مَنْ كُنتُ قَبْلَ هُطولها زخَّاتي ؟!

*
هُنَّ انْتِبَاهِي وَانْتِشَاءُ مَوَاسِـمِـي

هُنَّ انْبِجَاسُ النُّورِ فِي عَتَمَاتِي!!

*
لكَأَنَّما أَعْرَاسُهُ مِنْ عُرْسِهَا

وَوَمِيضُها مِنْ غَيْمِهِ بفَلاةِ !!

*
سَكَرَاتُ مَوْتِي في غُضُونِ قَصِيدتي

وَأَرِيجُ عِطْرِي وَامْتِدَادُ حَيَاتي !!


*****
لُغَةٌ .. وَطِفْلٌ في الْمَدىَ .. وَصَبِـيَّـةٌ

تَرْنُو إِلَيهِ في عُيونِ مَهَاةِ !!

*
إِنَّ الَّذِي أَغْرَى بِقَلْبِكَ نبَضَهُ

سِحْرُ الرُّمُوشِ .. وَ خَمْرَةُ النَّظَرَاتِ!!

*
لَمَّا أحَبَّ .. تَدَفَّـقَتْ أَشْعَارُهُ

فَانْسَابَ لَحْـناً فيِ شَذَى النَّغَمَاتِ!!

*
تَتَبَاطَأُ الدُّنيا .. لِتَسْمَعَ شِعْرَهُ

فَيُشيرُ .. أنْ مُرِّي .. فَإِنيِّ آتِ !!

*
لَمْ يَعْرِفِ الدُّنْيا .. وَلَمْ تَأْبَهْ بهِ

حَتىَّ أحَبَّ .. وَعَاشَ في الأمْواتِ!!


*****
شعر: / الجزائر/ 06/06/2009

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 5 محرم 1441هـ الموافق لـ : 2019-09-04



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
قصة :صفعة من القدر
بقلم : فضيلة معيرش
قصة :صفعة من القدر


الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
                         الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار


" مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث


التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف
بقلم : عزيز العرباوي


نافذة على المنظومة التربوية
بقلم : الأستاذ عبد الحميد إبراهيم قادري
نافذة على المنظومة التربوية


كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني


كيف تكتب رواية جيدة
رواية : ابراهيم امين مؤمن
كيف تكتب رواية جيدة


هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..
بقلم : الكاتب الصحفي محمد الأمين غرناش
هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..


ديمقراطية
بقلم : زيتوني ع القادر
ديمقراطية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com