أصوات الشمال
الخميس 25 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * كيفية التعامل مع الأطفال صعبي المراس   * في جزائر الشهداء والأحرار..."الشعب يريد"   * اصدار جديد ' الإسلام السياسي بين التنظير الفلسفي و اخفاقات الراهن' للأستاذة فضيلة عبدالكريم    * نقطة ضوء في المشهد اللبناني    * ذكرى و ترحم   * اتمنالك الخير ياقدرا فاتني   * أوهام المثقفين.. حب وزؤان   *  الكلام على الكلام سهل جدا!   * سؤال "الأخلاق اليوم" موضوع نقاش في مؤتمر سنوي بجامعة عبد الرحمان ميرة بجاية   * الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية   * القمريغادر باكرا   * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية    أرسل مشاركتك
دموية الجلد المنفوخ!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 405 مرة ]
قصدي الرياضة لاعبين وبينهم *** كرة تراض بلعبها الأجسام!

((دمويّة الجلد المنفوخ))!!!
استياء/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تفزعني كثيرا هتافات عالية تصكً سمعي ويقلقلني صياح يصل إلى طبلة أذني، وأنا مكنونة داخل بيتي لتقلق راحتي ضجًة صمًاء تأتي من العمارات المجاورة لعمارة مسكني
زغاريد عالية جدّا.
من تزوّج اللًيلة، ياترى؟؟؟
كان الظّلام مخيّما ضاربا بسواده الدًاهم الحالك: في تناقض صارخ مع انبهار أضواء مصابيح الشّارع
وكلّ ذلك الهياج لم يكلّفني أدنى عناء ولا أقلً مشقًة كي أقوم من مكاني وأفتح نافذة الغرفة المطلّة على الشّارع لأرى العرس الًذي يقال عنه: إنًه بهيج...
هذا كثير عليّ، كثير!!!
كثير عليّ أن أكلّف نفسي مدّ يدي كي أفتح نافذة غرفتي وأمدّ رأسي نحو الخارج...
حين تحضر فخامة "رئيس الجمهوريّة" وحين تحضر جلالة كرة القدم، فإنًهما -بكلً فخر واعتزاز- يسدّان الطّريق على المارّة؛ اليوم كلًه: إذا لم نقل: الأسبوع كلًه!!!
هي فخامة "رئيس الجمهوريّة": على الأقلّ شخصيّة بارزة في البلاد شئنا هذا أم أبينا...
فحين يسدّ طريق المرور فلسدّه هذا الطّريق متعة ونكهة بلذّة المطبخ...
لكن، أن تطيًرني جلالة جلد منفوخ من سريري...
فأجدني أقفز قفزة عملاقة، كأنًني هاربة في فزع من "إليزابيث باثوري"/Élizabeth Bathory
فإنً هذا نكتة غارقة في دوًامة حادًة من عقل الضًحك الهستيريً...
صاحت فتاة من داخل بيتها:

- ((وعً عً عً عً عً عً عً))!!!

وتبعتها الوع/وعات النًسويًة: كأنً الأطفال حديثي الولادة قد تخلًوا عن دورهم في البكاء!!!
أيّتها الأسر المجاورة الّتي أفزعتني فزعا مميتا وأنا في عقر داري مسدول عليً ستاري!!! شكر لك!
أسأل الله أن أستمدّ منك ثبات النّفس ورزانة العقل...
لكنّني أقول لك: حسبي الله ونعم الوكيل.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 18 شوال 1440هـ الموافق لـ : 2019-06-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
سؤال "الأخلاق اليوم" موضوع نقاش في مؤتمر سنوي بجامعة عبد الرحمان ميرة بجاية
بقلم : علجية عيش
سؤال


الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية
بقلم : علجية عيش
الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية


القمريغادر باكرا
بقلم : فضيلة معيرش
القمريغادر باكرا


امومه جميله
بقلم : الاستاذة الاديبه خديجه عيمر
امومه جميله


زليخا
الشاعرة : سيليا بن مالك
زليخا


الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا
بقلم : شاكر فريد حسن
الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا


خيوط الشفق
بقلم : جمال الدين العماري
خيوط الشفق


المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي
بقلم : محمد الرضاوي
المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد


صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي


رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع
رواية : رئتاي تبتسمان للموت قريبا
رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com