أصوات الشمال
الأربعاء 27 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.   * صدور العدد الأول من مجلة (عناقيد ) الرقمية   * إيران ارض الشهامة   * القاص ناجي ظاهر في " اعماق نصراوية "   *  حتّى ولو دعوك!!!   * وزارة الثقافة الجزائرية وحوار الهوية   * قصة :صفعة من القدر   *  الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار   * " مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي   * ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث   * التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف   * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت     أرسل مشاركتك
دموية الجلد المنفوخ!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 489 مرة ]
قصدي الرياضة لاعبين وبينهم *** كرة تراض بلعبها الأجسام!

((دمويّة الجلد المنفوخ))!!!
استياء/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تفزعني كثيرا هتافات عالية تصكً سمعي ويقلقلني صياح يصل إلى طبلة أذني، وأنا مكنونة داخل بيتي لتقلق راحتي ضجًة صمًاء تأتي من العمارات المجاورة لعمارة مسكني
زغاريد عالية جدّا.
من تزوّج اللًيلة، ياترى؟؟؟
كان الظّلام مخيّما ضاربا بسواده الدًاهم الحالك: في تناقض صارخ مع انبهار أضواء مصابيح الشّارع
وكلّ ذلك الهياج لم يكلّفني أدنى عناء ولا أقلً مشقًة كي أقوم من مكاني وأفتح نافذة الغرفة المطلّة على الشّارع لأرى العرس الًذي يقال عنه: إنًه بهيج...
هذا كثير عليّ، كثير!!!
كثير عليّ أن أكلّف نفسي مدّ يدي كي أفتح نافذة غرفتي وأمدّ رأسي نحو الخارج...
حين تحضر فخامة "رئيس الجمهوريّة" وحين تحضر جلالة كرة القدم، فإنًهما -بكلً فخر واعتزاز- يسدّان الطّريق على المارّة؛ اليوم كلًه: إذا لم نقل: الأسبوع كلًه!!!
هي فخامة "رئيس الجمهوريّة": على الأقلّ شخصيّة بارزة في البلاد شئنا هذا أم أبينا...
فحين يسدّ طريق المرور فلسدّه هذا الطّريق متعة ونكهة بلذّة المطبخ...
لكن، أن تطيًرني جلالة جلد منفوخ من سريري...
فأجدني أقفز قفزة عملاقة، كأنًني هاربة في فزع من "إليزابيث باثوري"/Élizabeth Bathory
فإنً هذا نكتة غارقة في دوًامة حادًة من عقل الضًحك الهستيريً...
صاحت فتاة من داخل بيتها:

- ((وعً عً عً عً عً عً عً))!!!

وتبعتها الوع/وعات النًسويًة: كأنً الأطفال حديثي الولادة قد تخلًوا عن دورهم في البكاء!!!
أيّتها الأسر المجاورة الّتي أفزعتني فزعا مميتا وأنا في عقر داري مسدول عليً ستاري!!! شكر لك!
أسأل الله أن أستمدّ منك ثبات النّفس ورزانة العقل...
لكنّني أقول لك: حسبي الله ونعم الوكيل.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 18 شوال 1440هـ الموافق لـ : 2019-06-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
قصة :صفعة من القدر
بقلم : فضيلة معيرش
قصة :صفعة من القدر


الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
                         الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار


" مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث


التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف
بقلم : عزيز العرباوي


نافذة على المنظومة التربوية
بقلم : الأستاذ عبد الحميد إبراهيم قادري
نافذة على المنظومة التربوية


كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني


كيف تكتب رواية جيدة
رواية : ابراهيم امين مؤمن
كيف تكتب رواية جيدة


هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..
بقلم : الكاتب الصحفي محمد الأمين غرناش
هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..


ديمقراطية
بقلم : زيتوني ع القادر
ديمقراطية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com