أصوات الشمال
الثلاثاء 10 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار   * حلم   * في مجابهة الجائحة...........................   * ظلوا يعتبون   * دمعة تائب   * " انبعاث الغولة وبقايا أساطير"   *  الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.   * - قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس   *  ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!   * الى الكُتَّاب العبيد    * : الاصرار اساس كل نجاح   * عن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني الروح"   * حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض   * تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون   * ظلام تحت الضوء   * إنسانية تائهة و أمة الشهود مفتتة تهنئة عيد الفطر المبارك 2020    * الرسول   * ​ الكرونا وباء العصر عنوان الفيلم القصير لجمعية روح الأمل للثقافة والفنون بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية. يهدف إلى التوعية في ظل انتشار "كوفيد 19".    أرسل مشاركتك
أنوثة عقدة "إلكترا".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1093 مرة ]
                                            ((ما أكرمهنً إلًا كريم، وما أهانهنً إلًا لئيم)).

يكفيني فخرا واعتزازا وشموخا، أنً اللًه قد سمع قولي، في شخص "خولة بنت ثعلبة" رضي اللًه عنها وأرضاها: من فوق سبع ((07)) سماوات!!!
الباقي: لا يهمًني، مادام الإسلام قد كرًمني ورفع قدري في أعلى علًيًين!
-فضيلة-

((أنوثة عقدة "إلكترا"))!!!
-استياء/ زياية ( الخنساء)-

أرى الكثير من النّساء يتحدّثن عن ((تقليعة "الأنوثة")) وحقيقتهنّ أنّهنّ خواء: قعقعات مبهمة لطبول جوفاء، لا يفهمن من "الأنوثة" سوى حروفها الأولى...
والدّليل على ما أقول، هو أنّهنّ يحاربن كلّ جميل يجدنه في ((امرأة)) مستقيمة رزينة ثابتة لا تسير أبدا في هواهنّ مع "الرّياح الأربع"، بقدر ماتتميّز عليهنّ في كلّ ميادين الحياة...
ويكدن كيدا أرقط لكلّ ((امرأة)) : هي القصيدة ذاتها تنبض من قلوبهنّ وتفور في ضلوعهنّ الميّتة...
ولو سألنا هؤولاء النّساء:
- ((ماذا تعرفن عن "الأنوثة"))؟؟؟
- ((وما هي "الأنوثة"))؟؟؟
- ((وكيف تكون "الأنوثة" ))؟؟؟
- ((وما هو مقياس "الأنوثة" الّتي غزتكنّ حمّاها القاتلة))؟؟؟
لأصبن بالبكم ولما أجبن إجابة مقنعة تثبت جدارتهنّ بهه الكلمة: الّتي -هي - من المفروض من المقدّسات الرّبّانيّة الّتي خصّنا بها الله عزّ وجلّ، ومن أخصّ خصوصيات المرأة ولا يتفوّهن بها أبدا غيرة على أنفسهنّ...
والمقدّسات يحافظ عليها...
لا أن ينتهك سترها في الملإ...

أسحر الأنوثة توسيد نحر
على كتف... ثمّ هتك عذار؟
طيور الأنوثة تغريد فنّ
ولا جعجعات قطاع الغيار
ولبّ الأنوثة قدّ احتشام
وليس المساحيق تجذب جاري
لها صوّت النّاي أفنان شعر
ودوح الرّبيع بنفح صوار!

((أنوثة السّيليكون))، ((أنوثة "الكاووتشوك"/ المطّاط))، ((أنوثة
"ذكور النّحل")): هذا مارأيته في "إناث" يقررن بأنّ هناك إناث ذكور النّحل، أيضا...
لأنّ كلمة "المرأة" هي أقدس كلمة تتوّجها بتاج العفّة وتحجبها بحجاب السّتر...
"المرأة" إنسان عاقل...
و"الأنثى" مستهرئة إباحيّة نحو الفساد والرّذيلة...
حين قمع الدّعاة المرأة الملتزمة، وأوهموها بأنّ ((صوتها عورة))، أطلقوا العقال للمرأة المنحرفة، كي تتلو انحرافها بما لم تقله الكتب السّماويّة. فمن الّذي يقف وراء انحرافهنّ، وهنّ يصفّقن له بإبادة بنات جنسهنّ؟؟؟ مفلسات هن؛ إي: والله!!!
"المرأة" أداة تشييد وبناء...
والأنثى" غريزة هدم وغزو فكريّ مذهبيّ ثقافيّ: يحارب ديننا ويعيث فسادا ذريعا في أخلاقنا...
"المرأة" عفّة وطهر...
و"الأنثى" تصبّب عرق العار...
وهكذا يريدك الغرب أن تكوني!!!
هلّا عقلت؟؟؟
هلّا كان لك عقل ووعي؟؟؟
فلو أنّنا أجرينا استجوابا صحفيّا مع إحدى أمّهاتنا: ممّن مضى على شهادة دكتوراه زواجهنّ الطّاهر العفيف أربعون ((40)) سنة:
- ((ماهي "الأنوثة" عندك))؟؟؟
لاستحت وسال عرق جبينها وقالت لنا:
- ((هذا من "العورات" المحرّم ذكرها علنا))!!!
فلا حاجة لنا أبدا ب ((إناث الماعز))؛ لا يفهمن من القصائد الغزليّة سوى أوهام تغرقهنّ أميالا بعيدة في قعر الرّذيلة الّتي يسوقهنّ إليها "نزار قبّاني" وهنّ في غفلة من أمرهنّ...
أيّة "أنوثة" عندكنّ، سيّداتي المحترمات؟؟؟
ومن أيّ "قاموس" مستحدث التّقليعات، استقيتنّ معنى ظلّها الأعوج؟؟؟
وماذا تعرفن عن "أنوثتكنّ"، أصلا؟؟؟
لقد هتكتنّ ستر هذا السّرّ الجميل داخلكنّ، فغدا مباحا مستباحا...
فهلّا سترتنّ ماستركنّ الله به؟؟؟

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 15 رمضان 1440هـ الموافق لـ : 2019-05-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.


- قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس
الدكتور : مومن سعد
-	قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد


((اللصوص أولى بالإبادة))!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                                    ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!


الى الكُتَّاب العبيد
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الكُتَّاب العبيد


: الاصرار اساس كل نجاح
بقلم : الكاتب سلس نجيب ياسين
: الاصرار اساس كل نجاح


عن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني الروح"
بقلم : نبيل عودة
عن


حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض
حاوره : بلواسع الجيلالي
حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض


تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون


ظلام تحت الضوء
بقلم : مهند طلال الاخرس
ظلام تحت الضوء


إنسانية تائهة و أمة الشهود مفتتة تهنئة عيد الفطر المبارك 2020
بقلم : حمزة بلحاج صالح
إنسانية تائهة و أمة الشهود مفتتة  تهنئة عيد الفطر المبارك 2020




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com