أصوات الشمال
الخميس 20 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قَوافلُ حُلُم   * كنه الإبداع   * مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن   * حين يعمى الإختلاف   * تزوير التاريخ والآثار حسب النهج الإسرائيلي   * الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال   * تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري    *  احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..   * من ارهاصات المسيرات   * الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري   * قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة   * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * بطاقة إلى السجين الفلسطيني    * كن ظلي أيها المنفى   * الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية    أرسل مشاركتك
قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري
بقلم : طالب ديوب
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 325 مرة ]
الأستاذ: طالب ديوب

سعدت كثيرا بالقراءة الماتعة لقصتي " نحت " من الأستاذ: طالب ديوب
التي استطاع من خلالها سبر أغوار النص القصصي بحنكة و اقتدار و استخراج مكنوناته و كشفها أمام القراء بكل صدق و أمانة ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أحييه على هذا التحليل الصائب و الراقي.

قصة قصيرة جدا:
نحت
نهشت الديناصورات لحمنا، تركتنا هياكل عظمية، نصارع الدعاء.
جمال الدين خنفري/ الجزائر

نحت فن من فنون المهارية ولم أجد في هذا العنوان فحوى بالنص
أما نحت الذي قصده الكاتب هو إخراج الصوت أو النفس بأنين وشدة
هذا ما أرجو من إشارة الكاتب في الفقرة الأخيرة نصارع الدعاء
الفقرة الأولي يأخذنا الكاتب في الخيال إلى أسطورة الديناصورات وهل هي كانت أو لم تكن موجودة لكن في خيالنا رسمنا لها صوراً أنها حيوانات ضخمة جدا مفترسة وعاشبة حالها حال الحيوانات التي نعرفها،لكن الكاتب أشار إليها في موضع قد يكون المسؤولين أو الدول أو ما شابه ذلك من ممن نعاني منهم في حياتنا من قهر وحرمان وذل...ليكن ما يكن، النهش هو تناول اللحم بالأسنان ومضغه لقمة لقمة رمز لوحشية الافتراس وهذا يدل على فظاعة المشهد والوقت الكبير الذي تحمله المنهوش من ألم وعذاب حتى لم يبق فيه أي شيء يأكله هذا اللاحم أو المفترس وبقاء الهيكل العظمي فقط يدل ذلك أي لم يبقى لنا أي شيء نقدمه لتلك الديناصورات من غذاء تقطعه بأسنانها، لذلك تركتنا، لكن نحن في ما حصل لنا والأمر الذي وصلنا إليه من شح وعدم مقدرتنا على تقديم أي شيء حتى للذين يفترسون حياتنا وآمالنا وأحلامنا لم يعد بمقدورنا سوى الدعاء، وكلمة نصارع أي أننا حتى الدعاء لله يحتاج إلى قتال حتى نحصل على الإجابة ليس فقط أن ندعي إنما علينا أن نصارع في هذه الحياة كي نعيش ونحصل على الدعاء.
نص ققج عنوان وثلاث فقرات تسعة كلمات مع العنوان
روى به الكاتب قصة معاناة مجتمع أو شعب يلاقي الويلات من المتنفذين الذين لا يهمهم سوى إشباع بطونهم وهذا المجتمع أو الشعب ليس له إلا الصراع ليبقى أو الدعاء.
ققج جميل وهادف

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 2 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : 2019-02-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات


الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري
بقلم : د.سكينة العابد
الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري


قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة


انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
بقلم : شاكر فريد حسن
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة


توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية
الدكتور : وليد بوعديلة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية


النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل
الدكتور : بومدين جلالي
النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل


يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول


كأنّه الشِعر ...
بقلم : باينين الحاج
كأنّه الشِعر ...


الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !
بقلم : جمال الدين بوشة
الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !


بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com