أصوات الشمال
الخميس 20 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قَوافلُ حُلُم   * كنه الإبداع   * مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن   * حين يعمى الإختلاف   * تزوير التاريخ والآثار حسب النهج الإسرائيلي   * الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال   * تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري    *  احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..   * من ارهاصات المسيرات   * الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري   * قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة   * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * بطاقة إلى السجين الفلسطيني    * كن ظلي أيها المنفى   * الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية    أرسل مشاركتك
هل اخبروك
شعر : د. عزاوي الجميلي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 322 مرة ]
د. عزاوي الجميلي شاعر وجراح استشاري عراقي

هل أخبروكِ بأن مواسم النعناع أتلفها الجراد؟!

‏هل أخبروكِ... بأن جذوة لهفتي.. خمدت..
و هذا البرد يسكن في عظامي...
منذ آخر مرة فيها التقينا.. و لنَـقُل.. فيها افترقنا..
لم أعد للآن.. ما زالت مراسيم الفراق طويلة...
مازال هذا القبر يحملني... ولا ادري لأينْ..
هل أخبروكِ... بأن مواسم النعناع أتلفها الجرادُ..
وأن الموسم الآتي سيبدو بينَ بينْ...
و بأن آخر رحلة للروح...
خاضتها بلا وعيٍ ولا أدنى اعتبارٍ...
للسنين المرسلات ذوائباً...
ضرب البياض على حواشيها.. و أسفر فجرها...
كانت على نظرات عينْ...
هل أخبروكِ... الطعنة الأولى ( أشد مضاضة)...
و ان الموت أهون ما يكونُ...
إذا يقارنُ بالكثير من الحماقات التي كنا نزاولها...
لإرضاء الضمير.. أو الذين نخافُ ان يُبدوا امتعاضاً...
من سلام الروح.. أو من شهقة المشتاق..
و هو يرى وسط الزحام.. الغائبَ الأغلى...
ومن لغة اليدينْ...
هل أخبروكِ بأنني قد كنت لا أهواكِ...
كان الحب أكبر من تعابير الرصاص على بياض الروح..
أقوى من جميع المفردات...
لذاك قالوا لم أكن اهواك...
إذ عجزت حروف الأبجدية أن توضح ما مدى هذا التعلق...
و التوحد...
عندما غابت مراكبنا...
و وشوشة النساء الواقفاتِ...
يقلنَ كانا عاشقين..
قد كنت أكثرَ مَن أحبَّك..
بل و عشقي كان أكبر مِن أُحبُّك...
هذه الشرفات تشهد بارتباكي..
في حضرة الحسن المفصّل من لُجين..

الشرقاط
2/2/2019

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 27 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : 2019-02-02



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات


الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري
بقلم : د.سكينة العابد
الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري


قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة


انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
بقلم : شاكر فريد حسن
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة


توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية
الدكتور : وليد بوعديلة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية


النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل
الدكتور : بومدين جلالي
النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل


يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول


كأنّه الشِعر ...
بقلم : باينين الحاج
كأنّه الشِعر ...


الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !
بقلم : جمال الدين بوشة
الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !


بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com