أصوات الشمال
الأحد 13 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  من كتابي الصادر حديثا " بحثًا عن ثقافة الحوار مع الذات ومع الآخر"   * الدولة العراقية وعدم الاكتراث بالمعالم الأشورية لحضارة العراق   * طاقة نور غطت غرفته   * ذيول الوحوش   * طريق النجاح ومفاتيحه في البكالوريا..رسالتي للتلاميذ   * حايك مرمـه    * تمهل قليلا   * الحراك الشعبي ،سجن حنون و مصير التيار اليساري في الجزائر؟؟   * الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-   * كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام   * الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال    * شعرية العزلة في مسودة " سلفي مع الوطن" لأحمد مصطفى    * أنتم رجائي   * الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة   * المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري   * بائعة المطلوع   * عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ   * يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا   * فِي مُسْتَهَلِّ الْعِيدْ    * قبلة عيد    أرسل مشاركتك
المسرح الوطني الجزائري "محي الدين بشطارزي" الجائزة الدولية "مصطفى كاتب" للدراسات حول المسرح الجزائري منحت للأكاديمي "محمد الأمين بحري" من الجزائر
بقلم : طهاري عبدالكريم
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 466 مرة ]

تزامنا وفعاليات "المهرجان الوطني للمسرح المحترف" أعلن اليوم 25 ديسمبر 2018 بالمسرح الوطني الجزائري "محي الدين بشطارزي" عن نتائج الجائزة الدولية "مصطفى كاتب" للدراسات حول المسرح الجزائري في طبعتها الأولى من سنة 2018، تحت الرعاية السامية لفخــامة رئيس الجمهورية، وإشراف معالي وزير الثقافة، ومن تنظيم المسرح الوطني الجزائري، وهي سنوية وتعدّ دعوة كريمة للمخابر والنقاد والباحثين والأكاديميين والمهتمين لمرافقة منظومة العروض المسرحية من خلال إعداد بحوث و دراسات عن الأبعاد التطبيقية حول المسرح الجزائري، حيث تشكلت لجنة التحكيم من رئاسة للجزائر وعضوية من دولة: سوريا، السودان وتونس

وقد تمّ حجب الجائزة الثانية والثالثة وعوضت بشهادات تنويه على هذا النحو:
- منصور علي محمد عمايرة، عن دراسته المعنونة: "اشتغال العرض المسرحي الجزائري المعاصر، مسرحية "ما بقات هدرة" لمحمد شرشال"
- محمد كاظم هاشم شمّري و محمد حسين حبيب، عن دراستهما المعنونة: "حداثة التجريب في العرض المسرحي الجزائري المعاصر"
- أحمد بيوض، عن دراسته المعنونة: "المســرح الكولـونيـالي وقضايا المسرح الجزائري البديـل"
- محمد بويش، عن دراسته المعنونة: "التلقي بين الشفوي والكتابي في بنية العقل العربي، مدخل إلى الفرجة الشعبية، الحكواتي أنموذجا".
في حين الجائزة الأولى منحت إلى الأكاديمي محمد الأمين بحري من الجزائر، عن دراسته المعنونة: "سيمياء الخطاب المسرحي بين الدلالة والتواصل دراسة لنماذج من الدورة الثانية عشرة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف / 2017، مسرحية كشرودة، ما بقات هدرة والعطب".
وللإشارة فإن الهدف من الجائزة الدولية "مصطفى كاتب" هو دعم البحث وفتح المجال أمام الدارسين لرصد التحولات الرُّكحٍية الجزائرية، وإلى الجمع والتحقيق في المنجز والممارسة المسرحية في الجزائر، وذلك من أجل إضاءة الجماليات التي تأسست حولها مشاهد الفرجة وسِحر الخشبة، والوقوف بموضوعية عند مراكز الثّقل والعلامات التي كان لها الفضل في الإدهاش والإمتاع، كما تسمح هذه الأعمال المُنجزة في الوقوف عند الاختلالات والإخفاقات التي قد تحدث في بناء العرض وميكانيزمات صناعته.
وقد انطلقت دعوة المشاركة مع شهر جانفي من سنة 2018، حيث اعتمدت اللّجنة المنظمة تحت رئاسة السيد "محمد يحياوي"خطّة اتصالية بهدف توسيع النشر داخل وخارج الوطن، وتجدر الإشارة هنا أن المشاركات جاءت من الجزائر ودول عربية على غرار العراق، فلسطين والأردن، جلّها باللّغة العربية منها واحدة (01) باللّغة الفرنسية، في حين نشير في الخصوص على أنّ شروط المشاركة كانت مفتوحة على اللّغات العربية، الأمازيغية، الانجليزية والفرنسية.
ويأتي اقتراح الجائزة باسم أحد أقطاب المسرح الجزائري "مصطفى كاتب" (1920-1989) اعترافا لما قدمه هذا الرجل عبر مسيرته الفنية الغنية، بدءاً بشغله مسؤوليات تاريخية ثورية بالفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني، وأدائه لأدوار عديدة مبهرة في مسرحيات أخرى عربية وعالمية، بالإضافة إلى أدواره النجومية في السينما، ولم يكتف الفنان المناضل مصطفى كاتب بالخيارات المسرحية والسينمائية كوسائل مقاومة، بل خاض تجارب إعلامية متنوعة ومنها تأسيسه لمجلتي " الحلقة" و"الثقافة والثورة"، وتولى مناصب إدارية، و منها إدارته لشؤون معهد الفنون الدرامية سابقا، والمسمى بالمعهد العالي لمهن فنون العرض و السمعي البصري حاليا.
وإن تسمية الجائزة بهذا القطب المسرحي هو وفاء له ولكل الرّموز الوطنية والفنية والمسرحية على الخصوص، ورسالة ناصعة للحفاظ على شُعلة الإبداع المسرحي بكل أشكاله وأنواعه...

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 19 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : 2018-12-26



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-
الدكتورة : جميلة غريّب
الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-


كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام
بقلم : أحمد سليمان العمري
كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام


الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال
بقلم : شاكر فريد حسن
الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال


شعرية العزلة في مسودة " سلفي مع الوطن" لأحمد مصطفى
بقلم : الشاعر والناقدالمغربي احمد الشيخاوي
شعرية العزلة في مسودة


أنتم رجائي
شعر : محمد محمد علي جنيدي
أنتم رجائي


الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة
الدكتور : وليد بوعديلة
الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة


المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري


بائعة المطلوع
بقلم : الأستـاذة : خديجه عيمر
بائعة المطلوع


عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ


يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا
بقلم : نصيرة عمارة
يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com