أصوات الشمال
الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01   * حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر   * أركيولوجيا القصيدة 'العمرية' أو الكتابة معنى..    * قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)   * هكذا تنازل سيهانوك عن العرش.. فماذا عن حكامنا؟   * ليلة الأدب والعجب    * الْمَخَاضُ (2)   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * الطبعة 12 تحمل اسم الفنان الراحل الطيب ابي الحسني   * رائحة بيروت    أرسل مشاركتك
فقط أروها بالحب
السيدة : وفاء احمد التلاوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 241 مرة ]
الداعية لله الاستاذة وفاء احمد التلاوي

بسم الله الرحمن الرحيم

فقط أروها بالحب

وكما أن الأرض قد تروي بالدماء الغالية علينا جميعا لتحيا وتبقي الأوطان , فقد تروي أيضا بالحب لتعيش وتبقي وتنمو وتزدهر وتبنى فيعم خيرها علي الجميع , فما هو الحب ؟ وهل افتقدناه مع الزمن الذين نحياه الآن ؟ وما أنواعه؟ وما أعظمه ؟ وهل من الممكن المحافظة عليه ليبقي ويستمر بيننا ؟ الحب شيء هام في حياتنا جميعا فلا يوجد أسرة سليمة مستقرة بدون حب ولا يوجد وطن متكامل دون شعب واع لكلمة حب والشبع العاطفي المنتظر من هذا الحب دون انتظار أي مقابل أخر غير ذلك , فلو أحببنا بعضنا البعض واجتمعنا جميعا علي نشر هذا الحب بيننا لقهرنا عدونا وكدنا له كما يكيد لنا , فهو يسير علي مبدأ فرق تسد .

وأري إن عدونا قد استطاع فعلا أن يفقدنا الكثير من حب بعضنا البعض بكل الوسائل والطرق والأنواع المتمثلة في التكنولوجيا الحديثة التي صدرها لنا و لم نأخذ منها إلا ما يضرنا فقط ويبعدنا عن بعضنا البعض , فقد يحدث الزوج زوجته بالهاتف وهي بالغرفة المجاورة له فما زادتنا هذه الأدوات إلا بعدا ونفورا وتقيدا , وقد يحدثها أيضا وهي بجواره بالكتابة على الهاتف.. فالصمت يحيط بالمكان وبين الأخوة والأخوات وهم في مكان واحد كل منهم مشغول بالهاتف الذي بيده وقد لا يرد أحدهم علي الأخر حتى و لو كان في حاجة شديدة إليه , فلم تعد هذه الصلة والرابطة موجودة لديهم وهذا كل ما يريده العدو منا التفكك الأسري والانهيار للعائلة ونحن بكل طيبة نعطيهم مبتغاهم ونحقق لهم ما يريدوه منا , وبدل ما تزداد الروابط والصلات الاجتماعية بيننا أصبحنا بعيدين كل البعد عن بعضنا البعض .

وأنا لست ضد التكنولوجيا في حد ذاتها في شيء , فانا أدرك تماما مدي أهميتها لنا جميعا لكي نواكب التقدم السريع في العالم من حولنا وتزداد العلاقات والصلات الطيبة وتقوي بين كل أفراد العالم , ولكني أري إننا لم نأخذ منها إلا ما أضرنا فقط وقطع صلة الأرحام بيننا وقد أوصانا الرسول الكريم بها في قوله : ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فلْيَصلْ رَحِمَه ,,فأين هذه الصلة وقد فقد الكثير منا الحب فالحب ليس هو حب الحبيب الرومانسي والعاطفي وحده فقط فأكثرنا يعرفه , وقد يستعمله خطأ في الضحك علي بناتنا باسم الحب وينسي ربه , ولكن لتعلم ( إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ ) .

و هناك العديد من أنواع الحب الأخرى كثيرة فلنتعرف علي البعض منها ,, وأعظم وأقوي أنواع هذا الحب هو حب الله عز وجل ثم حب الرسول عليه الصلاة والسلام وأن يكون الله ورسوله أحب إليك من نفسك ومن ولدك ومن والديك قال الرسول الكريم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ,, ويتبع هذا حب الوالدان فقد أوصي بهما الله في قوله تعالي :وبالوالدين إحسانا .... وفي قوله تعالي : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ) النساء 59, ونجد أيضا أنواع أخري من الحب أراه قد قل في هذا الزمان وهو حب الأخوة وهذا الحب من أعظم وأقوي أنواع الحب الإنساني وتتسم هذه العلاقة بين الأخ أو أخته بالعطف والألفة والمساندة وعدم الاستغناء عن بعضهم البعض سواء في الطفولة وذكرياتها الجميلة من دراسة وغيره من لعب ولهو وضحك واجتماع العائلة علي مائدة الغذاء معا او في مراحل العمر المتعددة والمتقدمة , وقد ذكر الله لنا قيمة الأخ في المساندة وشد الأذر في قوله تعالي :( وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا (34) إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرًا (35 طه .

وهناك أيضا حب الأطفال فهم أحباب الله ونحبهم ونتمناهم من الله عز وجل كي يرزقنا بهم فينبغي أن نحافظ عليهم ونراعي الله فيهم ولا نؤذيهم بحجة تعليمهم فالضرب لا يكون للأذية وإحداث الألم ولكن للتعليم والتهذيب فقط بما لا يضرهم فأجد أن كثير من الأمهات أصبحن عصبيات لا يطيقون ضجيج أطفالهم فكيف يتعلمون الكلام إذا ما لم يتكلموا ؟ فهم هدية من الرحمن وينبغي الحفاظ عليهم بالصبر والتحلي به كما صبر آبائنا علي تعليمنا ونهدأ كي يتعلمون منا الهدوء وعدم العصبية .

وهناك العديد من أنواع الحب الأخرى لن أستطيع أن أحصيها كلها كحب الأهل والأقارب والتودد لهم بالحب والسؤال عنهم , وأيضا هناك حب الأزواج لبعضهم البعض : و كيفية التعامل بحب و احترام فيما بينهم و كيف يتعلم أطفالهم منهم الحب و العطاء بغير حساب و هناك حب الأصدقاء والوفاء بهم , وحب الذات فمن لا يحب ذاته لا يستطيع حب الآخرين وحب الأوطان وما أغلاه من حب يضحي الإنسان من اجله بروحه ودمه وبكل نفيس أو غالي , ولكن هل من الممكن الحفاظ علي هذا الحب ؟ نعم ولكن الحب يحتاج منا الكثير كي نتعلمه وان نعمل جميعا بقول الرسول الكريم : حب لأخيك ما تحب لنفسك و أن نتعلم كيف نحب الآخرين بقلب صاف دافئ و عامر بالإيمان وحب للحياة وأن نصبر علي من نحب فبالصبر تتحقق الأماني وبالحب تبني الأوطان .

الكاتبة والداعية لله / ا وفاء التلاوي

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 4 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ : 2018-11-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ
بقلم : بشير خلف
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ


المسابقة الوطنية للرواية القصيرة
بقلم : بشير خلف
المسابقة الوطنية للرواية القصيرة


وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01
بقلم : محمد الصغير داسه
                     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!!  / الحلقة:01


حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر
بقلم : رياض شعباني / الإذاعة الجزائرية
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر


أركيولوجيا القصيدة 'العمرية' أو الكتابة معنى..
بقلم : الدكتور: عبد الجبار ربيعي
أركيولوجيا القصيدة 'العمرية' أو الكتابة معنى..


قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)


هكذا تنازل سيهانوك عن العرش.. فماذا عن حكامنا؟
بقلم : علجية عيش
هكذا تنازل سيهانوك عن العرش.. فماذا عن حكامنا؟


ليلة الأدب والعجب
بقلم : كرم الشبطي
ليلة الأدب  والعجب


الْمَخَاضُ (2)
بقلم : الكاتبة التّونسيّة زهرة مراد
الْمَخَاضُ (2)


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                          لماذا يضحك




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com