أصوات الشمال
الأربعاء 13 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:   * قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!    * العقاد.. والحكم الاستبدادي   *  وَتُبْحِرُ فِي الْغُمُوضِ..ولاَ تَلتَفِتُ!!   * محنة الشعراء   * المراكز الفكرية في الولايات المتّحدة الأمريكيّة «الظاهرة والدّور والتأثير»   * رواية " أوركسترا الموت"    أرسل مشاركتك
كاتبان يحاوران الفضاء الخانق
بقلم : رياض خليف - تونس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 464 مرة ]
الغلاف

شرّفني الكاتبان الدكتور السّعوديّ حسن الشيخ والأستاذة الجزائريّة صليحة الكرناني بأن تكون حروفي القادمة من تونس الخضراء في فاتحة مبادرتهما القصصيّة المشتركة و ها أنا أبارك هذه التّجربة و أحاول أن أستخلص ما بدا من ملاحظات موجزة أملاها الظرف وكلّي أمل في أن يجد القارئ العربيّ في هذه المجموعة ما يمتعه ويلفت انتباهه. فهذه التجربة الثنائية السردية محاولة لانفتاح الفضاء الثقافي العربي على بعضه البعض و تعميق أواصر التواصل والتفاعل والتّشارك بين المبدعين العرب وهي في هذا المستوى بادرة أدبيّة خيّرة.أما على المستوى النّصّي فنحن أمام مجموعة من القصص القصيرة التي تحفل بجماليات الكتابة القصصيّة الحديثة من حيث ما نجده بين طيّاتها من إنشائيّة.فهي تنضبط لمقاييس القصّة القصيرة و عوالمها الفنّيّة وتتميّز بطابع الاختزال والتكثيف واقتناص اللحظات التي تحكم البناء السّردي وتحدث متعة القصّ .
و المتتبّع لطبيعة السّرد في هذه الأقاصيص يلحظ الاحتفاء بالذات و عدم تغييبها في السّرد من خلال حضور السرد بضمير المتكلّم فالكاتبان ينهلان من السّرد الباطني القائم على استنطاق بواطن الشّخصيّات وهو ما يعدّ من ظواهر السّرد الحديث .
وتلوح في بعض القصص محاولات للاستفادة من العجائبيّة والغرائبيّة وهو ما يبدو خصوصا في أقاصيص حسن الشّيخ من ذلك استحضاره لأميرا ت الجن:
"آه من أميرات الجن . كن شهيات حقا . لكنهن يقطعن بك في منتصف الطريق . تقف مدهوشا ، حائرا ، تحاول ان تتذكر ، كيف هبطت إليك من الأعلى . وكيف تسربت من يديك كالماء"
أو عجائبيّة الفراشة الملوّنة:
"يوم رآها تأكد إنها فراشة ملونة , هبطت إليه من أعالي الأفق . وقفت على أعتاب أرضه السابعة بدلال مهيب :

-ألا تعرف من أنا أيها الصياد ؟

تطلع إليها بغباء ودهشة . هاله ذالك البهاء من فراشة ملونة بكل ألوان الطيف . فقال في بلاهة :
-أهلا بك .من أنت أيتها الفراشة السماوية ؟

ابتسمت بإشراقه مثل تلامع السيوف . وأجابت بكبرياء محبب :

-أنا فتاة . ولدت من تلك النجفة البعيدة هناك . بلا اسم وبلا هوية وبلا عناوين , كما هي عناوينكم هنا..."
ولعلّنا لا نهمل في هذا المستوى أن حضور هذه العجائبيّة يشكّل نوعا من التّعالق والتفاعل مع السرد العربي القديم ومع الذاكرة الشعبية التي تعجّ بمثل هذه الحكايات القائمة على الخوارق...
أمّا على مستوى المعنى والدلالة فهذه الأقاصيص تلتقي في فضاءاتها الخانقة فثمة ميل إلى كتابة الفضاء الخانق الدال على المعاناة و المعبر عن رغبة الحرية و الانعتاق في نهاية المطاف.ولعل أقاصيص حسن الشيخ تعبّر عن هذه الظّاهرة في عتباتها وتحديدا في عناوينها التي يلوح في أغلبها سؤال الفضاء ومنها : الطرقات اللانهائية/الغرف الضيقة/سقوط في قارورة /قاع البئر...
ولعل هذا النمط من العناوين الحاملة لتبرم من الفضاء لا يغيب عن أقاصيص صليحة الكرناني فهي بدورها تجري أقاصيصها في فضاءات زمنية ومكانية خانقة وفاقدة للألفة وهذه ظاهرة في السرد العربي المعاصر فأماكن الألفة مثلما حددها بلاشار تفقد ألفتها وتكتسي طابعا موحشا...فأحد أقاصيصها تنتهي بمحاولة فاشلة لفتح الباب وهو ما يعتبر بابا للمعنى ويحيل على الفشل في الانعتاق والتحرر والخروج من الانغلاق..
" الليل المهيب حط بكلكله على الغرفة و الجسد..صرخت اي شيء يخلصني منك ؟؟بهتت الكلمات امام شفتين مرتجفتين وعينين زائغتين و يدين مرتعشتين تمتد ثم تمتد في محاولة اخيرة لفتح الباب."
ويبدو الفضاء في مختلف أقاصيصها مثيرا لقلق وانزعاج الشخصيّات :
" كم يلزمني من الوقت كي أقنع نفسي و أقنع غيري بأننا في نهاية الزمان..؟؟قد ثقلت الأرض بما رحبت و أوشكت على الانهيار ..؟؟"
وهو نفس ما يرتسم في الذهن من انطباع عن صورة المدينة في هذا المقطع:

"لأول مرة تعترض طريقي هذا الصباح ..في وسط المدينة التي انسلخت من مباهجها منذ زمن منذ أن أصبحت قرية كبيرة...مدينة تلقي بك في أتون أسئلة بلا نهاية فتخلفك وراء أركانها الغامضة."
هذا التوتر في علاقة الكاتبة بالمكان لا يغيب عن التجربة الثانية لحسن الشيخ ولعل هذا الحوار مع الفضاء الزمكاني هو أحد أهم العناصر التي تجمع التجربتين وتوحد هذه الأقاصيص وهو ما أرى القارئ منتبها إليه...
قراءة ممتعة وبالمزيد من الإبداع للكاتبين وبمزيد من تواصل الكتاب العرب.



***
رياض خليف
سيدي بوزيد-الجمهورية التونسية
ديسمبر2017

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 7 شوال 1439هـ الموافق لـ : 2018-06-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
رباعيات
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات


سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.
بقلم : عبدالكريم القيشوري
سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار


قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة


المعادلات الصعبة للحراك الجزائري
بقلم : د. محمد عبدالنور
المعادلات الصعبة للحراك الجزائري


خُلقت حراً
بقلم : سيف ناصري
خُلقت حراً


شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب
بقلم : الكاتب عبدالكريم القيشوري


السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب
بقلم : ابراهيم قرصاص
السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب


قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:
بقلم : عبد الرحمن عزوق
قراءة مختصرة في قصيدة


قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!
بقلم : نبيل عودة
قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!


العقاد.. والحكم الاستبدادي
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
العقاد.. والحكم الاستبدادي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com