أصوات الشمال
الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة
بقلم : الشاعر عاشور فني
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 493 مرة ]
الشاعر عثمان لوصيف


السلام عليكم ورحمة الله
لقد عاش الشاعر عثمان لوصيف حياته في عفة واكتفاء بعيدا عن الأضواء ووسائل الإعلام. وكثيرا ما رفض مقابلة الصحافة والتلفزيون اذا لم يكن في كامل لياقته .
لكن فوجئنا بصوره التي نشرتها خلية الاتصال لولاية بسكرة وهو في حالة فقدان للوعي وفي وضع لا يمكن أن يرضى بالظهور به على الملأ وفي الفضاء العام لو كان بإمكانه التعبير عن إرادته.
إن ال 20 صورة التي نشرتها خلية الاتصال تمثل انتهاكا لخصوصية الانسان وتجاوزا لحدود اللياقة مع الشاعر الكبير عثمان لوصيف.
الصورة ملك لصاحبها ولا يمكن نشرها إلا بإذنه. فهل أخذت خلية الاتصال اذنا من الشاعر؟
يوم كان قادرا على التعبير عن رأيه كان يرفض تصويره وهو في حالات ضعف. واليوم وهو عاجز عن التعبير عن إرادته ها هي السلطات تنتهك خصوصيته وتمارس إبراز جبروتها امام حالته الانسانية. صور هزت وجدان كل من عرف الشاعر وعفته وزهده في الاضواء. اهكذا يكون مصير الرجل الذي أعطى الحياة والجزائر أجمل ما فيه طاقته ؟
بأي حق يتم تصويره دون اذنه؟ وبأي حق يتم تداول صور لم يكن لياذن بتداولها لو كان قادرا على التعبير عن رأيه؟
خلية الاتصال لولاية بسكرة انتهكت خصوصية الشاعر وعبثت بحرمة المريض رغبة في إبراز السلطات التي تمارس جبروتها امام حالته الإنسانية.
ثقوا ان الشاعر يرثيكم بصمته وانتم تمارسون الضجيج عند سريره.
ثقوا ان الشاعر وهو في وضعه الانساني هذا اكثرحياة منكم جميعا.
انتم الموتى وهو الحي.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 29 رمضان 1439هـ الموافق لـ : 2018-06-13



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02
بقلم : محمد الصغير داسه
     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا.    والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!!      /الحلقة:02


تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر


أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com