أصوات الشمال
الأربعاء 13 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:   * قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!    * العقاد.. والحكم الاستبدادي   *  وَتُبْحِرُ فِي الْغُمُوضِ..ولاَ تَلتَفِتُ!!   * محنة الشعراء   * المراكز الفكرية في الولايات المتّحدة الأمريكيّة «الظاهرة والدّور والتأثير»   * رواية " أوركسترا الموت"    أرسل مشاركتك
رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة
بقلم : الشاعر عاشور فني
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 613 مرة ]
الشاعر عثمان لوصيف


السلام عليكم ورحمة الله
لقد عاش الشاعر عثمان لوصيف حياته في عفة واكتفاء بعيدا عن الأضواء ووسائل الإعلام. وكثيرا ما رفض مقابلة الصحافة والتلفزيون اذا لم يكن في كامل لياقته .
لكن فوجئنا بصوره التي نشرتها خلية الاتصال لولاية بسكرة وهو في حالة فقدان للوعي وفي وضع لا يمكن أن يرضى بالظهور به على الملأ وفي الفضاء العام لو كان بإمكانه التعبير عن إرادته.
إن ال 20 صورة التي نشرتها خلية الاتصال تمثل انتهاكا لخصوصية الانسان وتجاوزا لحدود اللياقة مع الشاعر الكبير عثمان لوصيف.
الصورة ملك لصاحبها ولا يمكن نشرها إلا بإذنه. فهل أخذت خلية الاتصال اذنا من الشاعر؟
يوم كان قادرا على التعبير عن رأيه كان يرفض تصويره وهو في حالات ضعف. واليوم وهو عاجز عن التعبير عن إرادته ها هي السلطات تنتهك خصوصيته وتمارس إبراز جبروتها امام حالته الانسانية. صور هزت وجدان كل من عرف الشاعر وعفته وزهده في الاضواء. اهكذا يكون مصير الرجل الذي أعطى الحياة والجزائر أجمل ما فيه طاقته ؟
بأي حق يتم تصويره دون اذنه؟ وبأي حق يتم تداول صور لم يكن لياذن بتداولها لو كان قادرا على التعبير عن رأيه؟
خلية الاتصال لولاية بسكرة انتهكت خصوصية الشاعر وعبثت بحرمة المريض رغبة في إبراز السلطات التي تمارس جبروتها امام حالته الإنسانية.
ثقوا ان الشاعر يرثيكم بصمته وانتم تمارسون الضجيج عند سريره.
ثقوا ان الشاعر وهو في وضعه الانساني هذا اكثرحياة منكم جميعا.
انتم الموتى وهو الحي.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 29 رمضان 1439هـ الموافق لـ : 2018-06-13



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
رباعيات
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات


سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.
بقلم : عبدالكريم القيشوري
سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار


قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة


المعادلات الصعبة للحراك الجزائري
بقلم : د. محمد عبدالنور
المعادلات الصعبة للحراك الجزائري


خُلقت حراً
بقلم : سيف ناصري
خُلقت حراً


شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب
بقلم : الكاتب عبدالكريم القيشوري


السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب
بقلم : ابراهيم قرصاص
السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب


قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:
بقلم : عبد الرحمن عزوق
قراءة مختصرة في قصيدة


قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!
بقلم : نبيل عودة
قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!


العقاد.. والحكم الاستبدادي
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
العقاد.. والحكم الاستبدادي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com