أصوات الشمال
الثلاثاء 5 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أمّهات الرمل   * غرور   * وأسفاه...   * استنساخ الحكومات،    * حُروفٌ مُمزَّقة ...   * النص ضد النص :في منظومة الفهم و التفهيم   * الجامعي الجزائري العربي مشتغلا بالفلسفة : نزعات التلفيق و غياب التأسيس   * أجواء عيد الفطر للجالية الإسلامية و العربية بمسجد الناصر بمعهد الأندلس بشيلتيغيم بستراسبورغ بفرنسا 1439/2018   * إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف    * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   *  "فضيلة": تشاغب و"تهرب".   * من فيض الروح    * وأسفاه...   * لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"   * إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري   * رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة   *  تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018    * قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم   * الفرد و التشيؤ، أزمة المجتمعات المعاصرة   * قلوب ذاكرة في مساجد عامرة تحي ليلة القدر بستراسبورغ فرنسا في أجواء إيمانية. الجالية الإسلامية والعربية قاطبة تحيي ليلة القدر بمساجد ستراسبورغ بفرنسا .    أرسل مشاركتك
آية و رزان ثمن العودة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 92 مرة ]
صورة الشهيدة الممرضة رزان أشرف النجار

بالأمس البعيد، القريب جدا من ذاكرة أحرار وشرفاء العالم العربي والغربي، سجل التاريخ استشهاد الفدائية " آية الله المحمدي " إحدى زهرات القدس التي فدت وطنها بروحها، فقد اشتد الحصار، و قُـمع الشعب بالحديد و النار..كان ذلك في 30/ 03 / 2002

بالأمس البعيد، القريب جدا من ذاكرة أحرار وشرفاء العالم العربي والغربي، سجل التاريخ استشهاد الفدائية " آية الله المحمدي " إحدى زهرات القدس التي فدت وطنها بروحها، فقد اشتد الحصار، و قُـمع الشعب بالحديد و النار..كان ذلك في 30/ 03 / 2002 حيث استيقظت و سائل الإعلام على خبر طفلة فجرت نفسها لتقول للعالم : هل نسيتم شعبا تآمرتم على أرضه و قدمتموها هدية الى غرباء عاثوا فيها فسادا؟؟ و فتحت آية المحمدي رحمة الله عليها بوابة العمليات الاستشهادية لمحاربة الاستيطان والتهجير والتهويد والحصار، ولتقول للعالم أين ما تدعيه هيئة الأمم من حق الحرية للشعوب و حقوق الطفل و المرأة و غيرها من الشعارات التي كرست باسم الضعفاء لاستعمارهم ..
إن محاصرة الشعوب بصمة سوداء على جبين البشرية،في خضم حضارة القرن الحادي والعشرين التي عادت بالوبال على المجتمعات الإسلامية و العربية ؛ فهذه فلسطين تُصادر حريةُ شعبها ،و تُـهدم بيوتهم فوق رؤوسهم ،و تغتصب أراضي فلاحيها ،و تُحرق غلاتها ،و تنهب خيراتها ،و تنتزع منهم أراضيهم، و ينكل بأبنائهم في السجون ، وتُغلق أبواب مدارسهم ،و تنتهك حرمة مساجدهم و دينهم ،شعب يُجلد و يعصر بالحصار..و تُجمد كل قرارات الإدانة ضد الكيان الصهيوني المحتل الذي اثبت نظرية الفيلسوف توماس هوبز :" الانسان ذئب لأخيه الانسان ".
و أمام هذا الوضع المخزي لظلم هذه الحضارة، لم يجد الشعب المحاصر وسيلة لفك حصاره إلا ذخيرة قتلاه و أشلاءه، بمحاصرة حصاره.رحمة الله عليك يا " محمود درويش" اليوم ثبتت نظريتك، جسدتها مسيرة العودة بمحاصرة الحصار لفكه : حاصر حصارك لا مفر.. اضرب عدوك لا مفر سقطت ذراعك فالتقطها وسقطت قربك فالتقطني واضرب عدوك بي فأنت الآن حرٌ وحرٌ وحرُ
فاليوم انتم أحرار يا من خذلكم أخوكم الذئب يا أبناء الأقصى ،و ها قد أدركتم أن طريق العودة محفوفة بالمخاطر،و ثمن الحرية باهض ،لا يقبل فيه إلا دماء طاهرة زكية، كتلك التي سقت بها "آية المحمدي " تربة القدس في 2002 و التي سقت بها "رزان أشرف النجار" سهول غزة العزة في 2018 في عملها التطوعي؛حيث لم تغادر ميدان عملها الاسعافي منذ بداية مسيرة العودة الكبرى،وقد تطوعت لأنقاد مئات المصابين حتى قدمت نفسها شهيدة اليوم:1- 06 -2018 م شرق خان يونس. رحمة الله عليها و على كل الشهداء و جزاهم الله بالفردوس الأعلى.وهكذا بمقتل الشابة الممرضة رزان أشرف النجار ارتفعت حصيلة القتلى الفلسطينيين إلى 119 منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس 2018 م شرق قطاع غزة. و في كل يوم يسقط العشرات من أبناء فلسطين دفاعا عن شرف الأمة العربية والإسلامية دون أن يكترث لهم صناع الحضارة الغربية العرجاء التي فقدت مصداقيتها في أعين شعوبها .رحم الله الشهداء و المجد و الحرية لفلسطين.
عبير البحر 06-06-2018


نشر في الموقع بتاريخ : السبت 25 رمضان 1439هـ الموافق لـ : 2018-06-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف
بقلم : احمد الخالدي
إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف


تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك


"فضيلة": تشاغب و"تهرب".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)



من فيض الروح
بقلم : شاكر فريد حسن
من فيض الروح


وأسفاه...
السيد : جزار لزهر
وأسفاه...


لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"
بقلم : أحمد يونس
لا ترحل يا عيد سريعاً عن


إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري
تحقيق : أحمد سلیمان العمري
إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري


رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة
بقلم : الشاعر عاشور فني
رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة


تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018
بقلم : الاستاذ حمزة بلحاج صالح
 تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018


قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ  الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com