أصوات الشمال
الثلاثاء 5 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أمّهات الرمل   * غرور   * وأسفاه...   * استنساخ الحكومات،    * حُروفٌ مُمزَّقة ...   * النص ضد النص :في منظومة الفهم و التفهيم   * الجامعي الجزائري العربي مشتغلا بالفلسفة : نزعات التلفيق و غياب التأسيس   * أجواء عيد الفطر للجالية الإسلامية و العربية بمسجد الناصر بمعهد الأندلس بشيلتيغيم بستراسبورغ بفرنسا 1439/2018   * إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف    * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   *  "فضيلة": تشاغب و"تهرب".   * من فيض الروح    * وأسفاه...   * لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"   * إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري   * رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة   *  تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018    * قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم   * الفرد و التشيؤ، أزمة المجتمعات المعاصرة   * قلوب ذاكرة في مساجد عامرة تحي ليلة القدر بستراسبورغ فرنسا في أجواء إيمانية. الجالية الإسلامية والعربية قاطبة تحيي ليلة القدر بمساجد ستراسبورغ بفرنسا .    أرسل مشاركتك
انتفاضةُ الطبشور
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 475 مرة ]


نشيد أبناء الطبشور في انتفاضتهم

عشرات الرسائل.. من معلمين وطلبة .. تسألني :أين أنت ؟ ألستَ شاعرَنا ؟ فأين تصطف القصيدة في أمرنا؟
رسالتي إلى المسؤولين : نعلمُ جيّدا أنّ المصلحة هي أساس السياسة ، ومصلحتكم لم تعد في بقاء هذه الوزيرة في مكانها ، لقد احترقت باعتبارها ورقة .. وصارت عبئا عليكم وخطرا على مصالحكم ، وعلى أمن البلاد ، وطوال سنوات كان وجودها مجرّد احتمال للانفجار الذي إن حدث لن يقف عند حدّ ( وزارة التربية) ..
إنّ وجودها لم يعد يهدد المنظومة التربية والتلميذ والمعلّم فقط ، بل أصبح يهدّد أمن شعب، كونها تمثّل صاعق التفجير بكثرة استفزازاتها التي لم يعد مدلولها يخفى على أحد.. فلتُقَل عقوبةً على ما أحدثت من فتنة ..

محمد جربوعة



قامَ القعودُ .. ودقّت ساعةُ الجِدِّ
يا ثورةَ ( العلمِ والطبشورة) اشتدّي
اليوم تمتدّ .. تُذري الريحُ بذرتَها
طبيعةُ الرفض بين النّاس، أنْ يُعدي
مضى زمانُ ( افتجاء ) الناس، وانتبهوا
وجاء وقتُ سداد الدَّيْن والردِّ
سينتهي اليومَ في أسوار مدرستي
رقْصُ المعلّمِ والتلميذ للقردِ
يا مَن تحرّرَ مِن أغلاله وسما
وناب عنّا بكسر الخوفِ والقيْدِ
في جنبكَ الشهداء ( الله يرحمهمْ)
فلا تقلْ يا صديقي: ( إنّني وحدي)
اِرفعْ جبينكَ للأعلى ..وكنْ رجُلا
زاحمْ بأنفكَ أنفَ الظالم الضدِّ
واكتبْ بلوحكَ للأجيال تقرأهُ:
(( إنّ الرجولةَ حَربُ الندّ للندِّ
أنا وقفتُ .. لكي يرضى بوقفتنا
عليَّ مُبتسِما في قبره جدّي ))
ولتتركِ الخبز .. إنّ الخبز منقصةٌ
ولتطلبِ المجد ، إنّ المجد للمجدِ
(ذاتَ المناخيرِ ) .. إنّ القومَ قد فسخوا
عقدَ الزواجِ بهذا (السّلكِ) ، فاعتدّي
ماذا تكونينَ؟ لاتًا ؟.. سوف تكسرها
عواصفُ الحبرِ ، بالأمطارِ والرعدِ
إنّ انتفاضة طفلٍ حاملا حجَرا
هل تذكرينَ ؟ ..أتتْ بالسيل للسدِّ
واليوم يَخْرُج ذاك الطفل في يده
طبشورةٌ ، وقليلٌ مِن دمِ الوردِ
(للبسملات) إذا مِنْ أمّةٍ مُحِيَتْ
يومُ انتقامٍ ، ولعْناتٌ بلا حدِّ
لا ينفع اليومَ أمرٌ في ( مكالمةٍ)
ولا تدخّلُ مسؤولٍ من ( الرندِ)
وليسَ تجديكِ ( أشياءٌ معمّمةٌ )
جاءتْ تَصَوَّرُ في جنبيْكِ في (وفدِ)
(ذاتُ المناخير) ، تدري الآنَ أنّ لها
يوما قريبا ، و(قبل الصيفِ) في العدِّ
اليومَ تسقطُ.. يخشى العرشُ إن بقيتْ
تمدّدَ الرفضِ ، بين الجزْر والمدِّ
ستسقطُ الآنَ.. لا مسؤول يُنقِذها
ولا رسائل مِن ( أسيادها) تجدي

الخميس 22 شباط - فبراير 2018 م

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 7 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف
بقلم : احمد الخالدي
إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف


تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك


"فضيلة": تشاغب و"تهرب".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)



من فيض الروح
بقلم : شاكر فريد حسن
من فيض الروح


وأسفاه...
السيد : جزار لزهر
وأسفاه...


لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"
بقلم : أحمد يونس
لا ترحل يا عيد سريعاً عن


إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري
تحقيق : أحمد سلیمان العمري
إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري


رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة
بقلم : الشاعر عاشور فني
رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة


تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018
بقلم : الاستاذ حمزة بلحاج صالح
 تهنئة عيد الفطر المبارك لسنة 2018


قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
قُمْ يَا خَلِيلُ وَشَاهِدْ مَا يُؤَرِّقُنِي مِنْ نَكْبَةِ الْقُدْسْ  الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com