أصوات الشمال
الجمعة 4 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
لو صفقت اليدان في القدس
الشاعر : صبغة الله الهدوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 632 مرة ]
صبغة الله الهدوي

هذه قصيدة كتبها الأخ سيف الإسلام صبغة الله الهدوي، كيرالا، الهند، عن المصالحة الحكومية في القدس الشريف بين حركتي فتح وحماس




أمن قدسي المحتلّ أجني قصائدي
أمن ضفّة أروي بطول المشاهد

أمن غزّة أحتاك شعري وأسطري
ففي أرضها شعري وحرفي وأبجدي

أمن كوخ أيتام أجابت قصائدي
لآهات شكواهم مضيق الشدايد

أمن طور سيناء أرى قبس شمعتي
لأشدو بقافيتي بألحان مولدي

ومن دير ياسين يدوّي حمايمي
ومن وكرها لاحت نجوم الفراقد

ومن صخرة صمّاء تهفوا مغازلي
ومن تحتها سلّت سيوف الخوالد

ومن أرض زيتون وتين ونخلة
أطوّي بساط الحزن بين الغراقد

لقد هدّني لحن الرصاص بليلتي
وكم راود الشهداء ماء العساجد

فمن قبّة الأقصى أزجّي تحيتي
أهنئ إخوانا تلاقوا بسودد

سلاما يحفّ الود والعشق والوفا
فكلّ الأماني في يديهم قلائدي

سلاما لإخوان أرَونا أرومة
من المجد والإيمان رغم الشَوارد

قفي أمتي قولي وقومي تجلّة
حماسا وفتحا تحت سقف موحّد

فيا مصر يا نيلا وعينا تظلّني
أفيقي وقومي من غبار المراقد

فلو صفّقت أيدي الكرامة وارتوت
دماءً من الحطّين طابت قصائدي

تجمعّت الأشلاء بعد تشرّد
وسالت من الأرجا سيول الروافد

وكم طالت الأشواق رؤية كوكب
يصلّي على فلك الإبا والمساجد

وقد حنّت الأطيار نحو قبابها
وصارت صقورا كالعيون الحواقد

فيا قبّة الأقصى سريعا بدربكم
وقد شدّني قلبي بحلم مقيّدٍ

نعم يا عروس الشرق لست بمعزل
وكل التهاني في إخاء المحامد

أما هزّت الأكوان أنباء قدسنا
أما طابنا صلح الطيور الأوابد

نعم لانت الأمواج بعد تهيّج
فقوموا لها هيّا بعزف الخرائد

نعم في عيون الشمس آلام نكبة
ولكنها محيت بعزم الصوامد

ستزهوا سنابلنا ويبدو صلاحها
فيذكي قلوب الناس ذكر الأماجد

سنبني من الأجناد مجدا ورمزنا
سيعلو على ذاك الركام المكبّد

ومن هوة الأنقاض تسمو رياحنا
وتسري رويدا نحو آفاق أحمد

سنبني على نعش المعالي بيوتنا
ونحمي ديار العز رغم المكابد

علمنا بأن المكر يصطاد وكرنا
أما خيّلوا عنا خماص المقاصد

ألسنا ولدنا بين أنياب غربةٍ
وهل ضرّت الأنياب طيب المحاتد

ألسنا من الأجناد إذ لاح بدرنا
ومن أرض حطين بسيف مهنّد

ألسنا ببدر العزم يوم تجمعوا
فآبوا كمن جلدوا بسوط معربد

ألسنا حفرنا خندقا في سهولهم
كما دكك الأسلاف سور التهوّد

فأبشر أيا فاروق خضنا إلى الوغى
وفي جبهة الأبطال سيماء سجّد

فمن غزّة نحكي بطولات قائد
تلبى نداء الموت فخر المجاهد

وفي ضفة عرفات يروي ورائدا
ويوحي إلى الأجيال عزم الصوامد

نرى كل يوم ما تكنّ صدورنا
من النار واللهفات عبر الجرائد

أما نسّفوا أحلام شعب وأطلقوا
براميل نار في فراش المراقد

وصوّرت الأفلام طفلة شارع
تنادي فئات الكون بين الرمائد

وأقبلت التلفاز بثت بكاءها
وظلّت جواها بين طيّ الجرائد

فإن انتشار النار بين ضلوعها
ملفّاتُ أعداد القرى والمعاهد

أما بانت السوءات يوم بكاءها
أيا أمّة نامت بلمس الوسائد

أفيقي من الويلات فالويل لا يلي
سوي أمة باتت بدمع المكابد

أجيدي خطاك اليوم فالحرب خدعة
وصوغي من التاريخ عقد الفرائد

وجودي بقسّام يجدّد حمزة
وصوني وسام الحق وسط المكائد

وقفتم بحارات اليهود تحيّة
وهنأتم الأنذال خلف المقاعد

ألا إنما خضتم حروبا شعارها
إلي راية تخفو بوادي محمّد

فلا الأوس يضنينا ولا الخزرج الذي
تفانى بدرب الحرب دون الفوائد

فلا نكبة توذي جبالا تصلبت
ولا نكسة تفني بياريق رائد

سوي أن رنّات من الوجد تلتوي
على وحدة الأحلام في عقد مسجدي

كأنّ نجوم الليل تحتاج مأتمي
ولكنها تحتاج روحي ومكبدي

سأفدي بروحي في رحاب ويرتقي
براقي إلى سدرات خير وسؤدد

فإنّ ظلام الليل علّ صراخه
سيهدا إذا حلّت شموس بمربد

وفي كفّها نور سيهدي لمَقدِسٍ
وفي جوفها نار تشّوي ورائدي

فإن التيام الجرح أقوى علامة
بأن لواء الحقّ لا بدّ في اليد

فكل بنان الحق علىّ مكبّرا
بأنّ حبوب الشرّ حانت لمحصد

وفي بوقه رايات مجد تُظلّنا
وشمسي ستأتيكم بتلمود في الغد

وفي ملكنا التابوت بل فيه أمننا
ألا فاعلموا إنا سليمان ذو اليد

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 25 صفر 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم


المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com