أصوات الشمال
الجمعة 4 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
سهام الليل لا تخطئ
بقلم : محمد بتش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 354 مرة ]
محمد بتش

أجل يا أمي...لاتخطئ...لاتخطئ أبدا.ولفّ ذراعيه حول الولد وراح يقبـِّله دون توقـّف.

سهام الليل لا تخطئ

بقلم محمد بتش"مسعود"


كان ساجدا بذلـّة ورجاء,دموعه الحارّة تغسل عينيه ولحيته.الليل البهيم جاثم على جنبات القرية,السّكون يملأ الغرفة الفارغة.....يا إلهي .....ردّ إبني.
مرّ شهر منذ إختفاءه, كلّ يوم ينتظرالليل , ليسجد, ليدعو ربه. عندما تبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود,صاح الديك,زاد صفير الرّيح.رنّ الهاتف الحزين, جاءت بعض البشائر عن رؤية أحدهم للطـّفل المفقود...لكن ليس الأمر بأكيد.
عندما كان الأطفال يلعبون, كان قلبه ينفطر...ليته كان معهم بقهقهته العاليـّة, بخفـّة ظلـّه,يحاول كبت دموعه لكن ...هيهات له.
من على المنبر قال الإمام...أدعوا ربّكم تضرّعا وخفية...أدعوا الله أن يعيد الطـّفل لأهله.
الغبار يملأ الأفق الممتد,إحتمى الجميع في بيوتهم,أوصدت الأبواب,خشعت الأصوات وتطايرت حبـّات الغبار والأوراق الخضراء وبلغت القلوب الحناجر.دقائق معدودة ولاحت في الأفق زرقة السماء,لقد عادت الحياة من جديد.
قال كبير القرية..لا تحزن يا رجل...ثق بالله سيعود إبنك قريبا.جاء صبية صغار وقالوا ..يا عمّ متى سيعود؟شوقنا له زاد.
أدعوا ربّكم...أدعوا ربّكم ببراءتكم.لقد أحسَّ بفسحة فرح تجثم على صدره,لم يشعر بهذا منذ أكثر من شهر,يارب...تفاءلَ خيرا هذه المرّة.
عندما إنفلق الصبح ولاحت أشعـّة الشمس,كانت الأمّ تعجن خبز الشعير بيدين متعبتين لفـّهما وهن شديد.
تعالى الصّراخ في الخارج...صاح أحدهم...لقد عاد الولد...لقد عاد الولد.قالت الأم..عادت البسمة وقهقهة الولد العاليـّة ستملأ القرية.
سهام اللـّيل لا تخطئ أبدا يا ولدي.
كان الولد يداعب لحية والده التي غسلتها دموع الفرح.أجل يا أمي...لاتخطئ...لاتخطئ أبدا.ولفّ ذراعيه حول الولد وراح يقبـِّله دون توقـّف.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 22 صفر 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم


المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com