أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
عاد أيلول
بقلم : رجاء محمد زروقي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 502 مرة ]

وما أفرج فستاني
أسر عبير الجنائن والحقول
وما تنازل عن أسراره
وشاحي المبلل بالحنين


عاد أيلول
وما عدنا حيث
محافل صهيل القوافي
ولا حيث إندهاش الصبح
وهوس القصيد على قارعة
ظلّنا الخجول

عاد أيلول
طالها التلعثم
عناقيد المطر
تضاربت ألوان
شالي المنمنم
على أكتاف الشجر
أضاع الطريق حلّة السفر
وأخطأ معطف الأسحار
جسد القمر

عاد أيلول
إهتزت مطاولة إيقاع اللوز
سقطت كل إدّعاءات تأجج الكرز
خارج غدوق وعناقيد جنون
ليالي رطب العمر

عاد أيلول
وما أفرج فستاني
أسر عبير الجنائن والحقول
وما تنازل عن أسراره
وشاحي المبلل بالحنين
وما أثقل عيني
ما دسّه الكحل
وراء الجفون

عاد أيلول
وما أوجعت أطياف اللّيالي
خرس ولا بكم الأشياء
من حول الوجوم

عاد أيلول
فهل لك أن تعود
وتطفئ قارة بأسرها
...
قارة الحب يا صاحبي
أشعلها ثلج السكون

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 28 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com