أصوات الشمال
الجمعة 30 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تمرّدٌ   * رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير    * فتوحات الوهم..........   * هجرة " عائد من الفردوس "   * آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد   * كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما    * مفارقة..........   * يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة   * إنّها الملكة ..!!   * من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة    * تأملات فى الثورات العربية والأجنبية   * عاد أيلول   * جَــــــدِّي   *  فوح لأفنان الورد.   * رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين   * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»     أرسل مشاركتك
دورة حسان الحسني
عن : اللجنة المنظمة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 208 مرة ]

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة الثقافة
محافظة المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي - المدية –

دورة حسان الحسني

بمناسبة الذكرى 30 لوفاته

من 26 إلى 30 نوفمبر 2017
ورقة الملتقى

الفكاهة بين التربية والجماليات

aswat-elchamal
الديباجة:
عبّر المسرح منذ بداياته الركحية، عن حاجة لتجسيد مختلف الخطابات والمواقف والرؤى الإنسانية للعالم والمجتمع، انطلاقاً من كون التعبير بالأداء المسرحي، سلوكاً اجتماعياً وثقافياً للإنسان، حتى إنّه غدا جزءاً لا يتجزأ من حركيته الثقافية، وأضحى ذلك عنصرا هاما في تجسيد الشخصية الثقافية لديه، منذ بزوغ الحضارة بين النهرين ومسارح الإغريق والرومان، إلى غاية اختزال الجغرافيا في حضارة معاصرة واحدة.
أمّا الهدف المتوخى من أي عمل مسرحي سواء كان موجها للكبار أم للصغار أن يحقق التواصل، لأنّ الفضاء المسرحي الذي تربطه بالفضاء المشهدي علاقة وثيقة، هو الفضاء الذي يجمع أثناء العرض المسرحي الممثلين والجمهور، ويحدّد طبيعة العلاقة القائمة بينهما، فهو حقيقة معقدة تتأسس بطريقة مستقلة، وهو ـ في نفس الوقت كما تصفه "آن أوبر سفيلد" ـ الأيقونة لحقائقه المسرحية والنص المسرحي (المنظومة النصّية) كما أنّه موضوع إدراك الجمهور.
وإذا انتقلنا من هذا الطّرح الخاص بفنّ المسرح بشكله الاحترافي الإنتاجي الاستهلاكي متناولين الاستحداثات التي طرأت على عديد المفاهيم المرتبطة به، كـ"الفكاهة في المسرح" بما هي ظاهرة اجتماعية، وحول الضحك كجمالية جاءت وليدة إنزياحات النص المسرحي (العرض)، فإننا نجد هناك علاقة وثيقة بين الضحك والفن المسرحي تكاد أن تكون من النشأة الأولى بحيث استطاع الفن الدرامي ـ بجميع إشكاله ـ أن يفرز أنواعا مسرحية مضحكه عبر العصور؛ وعلى هذا، فإنّ دراسة موضوع الضحك تتطلب البحث المتمعّن في جغرافية المجتمع البشري وعناصره الثقافية وطبيعة علاقاته الإنسانية والظروف التاريخية التي مرّ بها...
وقد حظيت الفكاهة بعناية فائقة من طرف الفلاسفة وعلماء النفس والتربية والباحثين، وفي المحصّلة هي فاكهة الانسانية، وأنها تتشابك مع جملة من المفردات مثل "الاستخفاف"، و"التعريض"، و"الهزء"، و"التندر"، و"التهكم"، و"الهجاء"، و"السّخرية"، ومع كلّ ما هو في منظومة المضحك؛ وقد عرفت الفكاهة عبر مسارها تحوّلات في غاية الأهمية، من حيث المفهوم والدّلالات، غير أن كثيرا من الدراسات ترى في هذا المفهوم، مقاربة للشّذوذ والغريب في الحالات الانسانية، وتلاعب بالبديهيات، وأن الفكاهة لا تحترم العلاقات بين الأشياء سواء كانت أفكارا أو كلمات أو مواقف، وتعيد ترتيب الأشياء وفق جماليات مختلفة نتيجة تملّك صانعيها لقدرات هائلة على مستوى الابتكار الذكي، ووعيها التام بأن من أهدافها إثارة البهجة والمتعة عبر رسائل مشفرة؛ كما أننا لسنا بحاجة ـ في هذا المقام ـ لاستعراض آراء الأطباء في هذا الصّدد من حيث فوائد الضحك في تنشيط الدورة الدموية، والخلايا العصبية، واسترخاء العضلات وما يتصل بذلك من انقباض وانبساط عضلات الوجه في حالة السرور فكل ذلك مبسوط في المقالات والأبحاث العلمية المتخصصة.
وحرصا من اللجنة التنظيمية للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي على إثارة مواضيع جادة وعملية تربط بين الفكاهة بهذا المفهوم الشامل، وبين محيطها الاجتماعي والتربوي، والعمل على توظيفها إيجابيا في مؤسساتنا التربوية والتعليمية والتكوينية، فإنّها تلفت انتباه الأكاديميين والباحثين الجزائريين في مختلف الاختصاصات الاجتماعية والنفسية والفكرية والأدبية والفنية، وكذا الممارسين المبدعين، إلى ضرورة ترقية مفهومنا للفكاهة والبحث في سلسلة التقنيات الفكاهية والكوميدية التي يمارسها كتاب الرواية والقصّة والمسرح والسينما وكلّ أشكال العروض، والمهارات الموظفة في استعمال الاضحاك وتوليداته، واعتبارها ضرورة اجتماعية وأداة بيداغوجية من شأنها أن تكون مفيدة وفعالة في العملية التعليمية، مع العلم أن للضّحك أهمية بالغة في تنشئة الطفل وتطوّره على المستوى النفسي والصحي، ومع ذلك ما زالت الرؤية النقدية والجهد التنظيري غافلا عن تقنيات وأسلوب وطريقة المعالجة وكذا الأهمية التربوية والاجتماعية والجمالية للضّحك...
وانطلاقا من هذه المقدمة، تتجلى لنا إشكاليات حول هذه الظاهرة، التي نشعر ظاهريا بتراجعها بشكل لافت على كافة المستويات الفنية والاجتماعية والتربوية، في حين يرى باحثون آخرون أن الفكاهة تمظهرت في أشكال جديدة عبر وسائط حديثة، حيث تبنت مقاربات متباينة، ووعي بالحياة من زوايا متعدّدة، وأن هذه التمظهرات أصبح لها رموزها وروادها الذين برعوا في الصناعة الفكاهة وتشكيلها، كما أصبح لها جمهورها الذي استحدث هو أيضا آليات جديدة للتلقي والتفاعل.

محاور الملتقى:

1. الفكاهة التاريخ والتحوّلات
2. الفكاهة كظاهرة اجتماعية . (النموذج الجزائري)
3. الفكاهة وعملية التواصل.
4. نظريات الإضحاك.
5. جماليات الفكاهة وتقنياتها وميكانيزماتها (آلياتها).
6. الفكاهة وسيلة لمقاومة العنف.
7. دور الفكاهة في العملية التربوية.
8. الفكاهة في المقررات التعليمية.
9. تجارب حيّة حول استعمال الفكاهة في العملية التربوية.
10. الفكاهة في المسرح الجزائري بين الحضور والغياب.
11. الفكاهة في السينما الجزائرية.
12. الفكاهة في النصوص الروائية الجزائرية.

شروط المشاركة:
1. أن تتسم ورقة المشاركة بالأصالة والابتكار.
2. الالتزام بالدّقة والمنهجية العلمية، والتوثيق الكامل للمصادر والمراجع في آخر البحث.
3. ألا يكون البحث قد سبق نشره أو تقديمه للنشر، أو عرضه في أي مناسبة علمية أو ملتقى آخر.
4. أن يقع البحث ضمن واحد من المحاور المعلنة في ورقة العمل هذه، أو متعلقاً بأحدها بصورة مباشرة.
5. إرسال استمارة المشاركة المتضمنة لمعلومات حول الباحث وملخص لا يتجاوز خمسمائة كلمة (500) في الآجال المحددة، وذلك على البريد الالكتروني الخاص بالمحافظة d.medea@yahoo.fr.
6. ألا يقل حجم البحث عن 15 صفحة.
7. ورقة المشاركة تخضع للتحكيم العلمي على نحو سري.

مواعيد مهمة:
• آخر أجل لاستقبال الملخصات: يوم 15 سبتمبر 2017
• الرد على المشاركات المقبولة: بداية من 20 سبتمبر 2017
• آخر أجل لاستلام البحوث كاملة: 01 نوفمبر 2017
• تاريخ الملتقى يومي 27 و28 نوفمبر 2017
• مكان التظاهرة: بدار الثقافة حسان الحسني بالمدية

الاتصال:
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:
الهــاتف: 025583118
الفاكس: 025592470
البريد الالكتروني: d.medea@yahoo.fr


الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة الثقافة
محافظة المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي - المدية -

دورة حسان الحسني
بمناسبة الذكرى 30 لوفاته
من 26 إلى 30 نوفمبر 2017

استمارة المشاركة


اسم المشـــارك:

…………………………………………………………….….….….….….….….….
الدرجة العلمية
…………………………………………………………….….….….….….….….….
عـنـوان المشاركة :
…………………………………………………………….….….….….….….….….
العنوان الالكتروني :
…………………………………………………………….….….….….….….….….
المشاركات العلمية :
…………………………………………………………….….….….….….….….….


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
الهاتف: 025583118 الفاكس: 025592470 / البريد الالكتروني: d.medea@yahoo.fr


نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 18 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
إنّها الملكة ..!!
بقلم : منير راجي
إنّها الملكة ..!!


من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة
الدكتور : بومدين جلالي
من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة


تأملات فى الثورات العربية والأجنبية
بقلم : إبراهيم أمين مؤمن
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية


عاد أيلول
بقلم : رجاء محمد زروقي
عاد أيلول


جَــــــدِّي
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
جَــــــدِّي


فوح لأفنان الورد.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                  فوح لأفنان الورد.


رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين
بقلم : حاورته علجية عيش
رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين


مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار
بقلم : جميلة طلباوي
مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار


مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بقلم : شعر: محمد جربوعة
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)


متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com