أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين    أرسل مشاركتك
نار ( بروميثوس ) الأسطورة الإغريقية ونار الشمال الجزائري
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 692 مرة ]
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر

لطالما اعتبر ( بلوترك) الجبل كائنا حيا , إذ الحجارة عظامه وشلالاته واوديته شرايينه واشجاره اشعاره وعطائه , واليوم وما نشهده ونشاهده من احتراقات وحرائق على مستوى البيئة والإنسان يوشك ان يصير صعب الفهم , النار تصير بدروها بروبجندا تتفذى على الاضافات... اسطورة ( قضاء وقدر ) تشكل اسطورة عنصرها , من حيث النار هي النار.... والماء هو الماء.... والهواء هو الهواء.... والتراب هو النتراب , ونخشاه ان يصير كل شيئ تغلفه النحيط بنا رمزيا , كل شيئ لا شيئ.

تعود النار وحسب المخيال الجمعي الإغريقي القديم , الشبيه بالتاريخ النصف الحضاري والثقافي , الاسطورة ميراث الفنون , وميرث الإنسان... وميراث الطبيعة...او ميراث الجميع معا / الفن+ الانسان+ الطبيغة.
تعود فكرة النار الى الأسطورة الإغريقية البطل ( بروميثوس ) سجين الحرية او يسمى جد البشرية او ابا البشرية , يذكر بأن له القدرة على رؤية المستقبل والتنبؤ بما يحدث. يذكر انه سرق النار للبشر , وجلب معه صندوقا الى الارض ,ولما فتح الصندوق انتشرت كافة الامراض والاوبئة ارجاء الكهكورة الارض وما بقي بقاع الصندوق الا شيئ واحد وهو ( الأمل / Hope ) .
ألقي القبض على بروميثوس جراء سرقته النار للبشر ,وقيد عند جذع شجرة تنهش وحش الطير كبده ليلا ليتجدد نهارا. ككناية لتثبت بالحياة ولو ببصيص أمل.
إذن النارنعمة , بل هيمن عناصر الكون او الحياة : ( الماء...النار...الهواء...التراب ).
النار نعمة رغم تأويلاتها الاجتماعية والدينية , ولكن النيران المشنعلة بالشمال الجزائري , لا تحرق الغابة ,وانما تحرق الشجرة التي تحرق الغابة.... بل , تحرق شجرة بروميثوس التي قويّد عنها. بل تحرق ابا البشرية تو جد البشرية.
ليس العيب ان تندلع النيرا بأي وقت وبأي فصل وبأي موسم مادامت طبيعية , فهي نعمة ونقمة , ولكن النار الحقيقية الحارقة والخارقة , هو العجز البشري ومده بكل الوسائل اللوجسنية الحديثة , كالطائرات ومحتلف المعدات التي تمتص الأوكسجين من قلب النار. الفكرة هي التي تكون قد احترقت قبل العابة والارض والالحاق تاصرر بالانسان والعمران.
وعندما يحتل التوازن بهكذا شكل معنى الجوائر تعاني عجزا بهذا الجاني كبعد استراتيجي , والعمل بأثر رجعي على المعالجة المستفبلية , حيث المسنقبل هو اليوم.
باهتت النار الحكام الجزائريين التنفيذية والتشريعية وخو في عطلة صيغية على بقية العطل الشتائية..الخريفية...الربيعية ( العطل والراحات ) المدفوعة الاجر والحصانة ايضا. سوف تطفأ النار مؤقتا , حتى يأخذون كل افاسهم ويتنفسون الصعداء بأنها فاتت عليهم بردا وسلاما وان كراسيهم لم تتزحزح ولم تصلها النارين , نار ( بروكيثوس ) الهادئة , ونار الشمال الجزائري التي احرقت الغابات الجزائرية , وهو .. وهم... وسائر الضمائر الاخرى المستترة وبهدهم طوفان الحارقة!
- https://www.facebook.com/akid.bendahou

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 16 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
المسافرة
بقلم : وسيلة المولهي
المسافرة


شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.
بقلم : طهاري عبدالكريم
شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.


فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
بقلم : نبيل عودة
فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية


قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد
بقلم : إبراهيم مشارة
قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد


أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب
بقلم : حمزة بلحاج صالح
أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب


وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!


شرفات التنهيدة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
شرفات التنهيدة


الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.
بقلم : أمال مراكب
الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية


رحلة الصيف
بقلم : باينين الحاج
رحلة الصيف


الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده
بقلم : شاكر فريد حسن
الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com