أصوات الشمال
الجمعة 30 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تمرّدٌ   * رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير    * فتوحات الوهم..........   * هجرة " عائد من الفردوس "   * آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد   * كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما    * مفارقة..........   * يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة   * إنّها الملكة ..!!   * من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة    * تأملات فى الثورات العربية والأجنبية   * عاد أيلول   * جَــــــدِّي   *  فوح لأفنان الورد.   * رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين   * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»     أرسل مشاركتك
تلمسان تروي للقصاصين حكاياها
بقلم : جميلة طلباوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 426 مرة ]

شكرا لتلمسان الأصالة التي احتضنتا، فكأنّي بأرواح الزيانيين في أعالي جبال لوريط و في هضبة لالة ستي و في قلعة المشور و ضريح الولي الصالح سيدي بومدين ، و المدرسة الخلدونية .. في كل شبر من عاصمتهم كانت تصغي لحكايانا نحن العطشى أقلامنا للقصص و السرد ، و النفخ في الكلمات من روح الألم و الأمل لنرسم الغد أجمل.
شكرا لمدير الثقافة لولاية تلمسان السيد سليمان ويدن و للمبدعين الرائعين عبد القادر زيتوني و مبخوتي نورالدين الذين كانا وراء فكرة ملتقى للقصة القصيرة في 15ماي 2017م بقصر الثقافة عبد الكريم دالي . كم سعدت بالجلوس و الاستماع لقامات سامقة في مجال القصة ولأقلام نابضة بالصدق و بالتجربة العميقة.
تابعت باهتمام تجربة أديبنا الكبير المجاهد الأستاذ بشير خلف، و الأديب و الإعلامي القدير أحمد ختاوي ،و ابن الشهيد الأستاذ بن دين جيدل صاحب التجربة المتفرّدة في القصة القصيرة، و الروائي و القاص العميق و المبدع عبد الوهاب بن منصور، و الأستاذ سعدي صبّاح صاحب البصمة المفعمة بالمكان العابق بالحلفاء و الأعشاب البرية .
جيل آخر بدا جميلا و هو يقدّم تجربته القصصية ، حضوره على المنصة كما في النص له ميزة و خصوصية ، عبد الكريم ينينة بكتاباته الساخرة حدّ الوخز ، و صاحبة جائزة غسان كنفاني حفيظة طعام و الهادئة العميقة نسيمة بن عبد الله، و الدكتورة حوماني ليلى ، و عبد القادر ضيف الله الذي حضر قاصا و أكاديميا متمسكا بنفسه الروائي، و القاص الذي يبدع في صمت و تميّز القادم من جبال جرجرة جيلالي عمراني ..فكان لا بدّ من رفع توصيات تلحّ على ضرورة ترسيم الملتقى و تخصيص كلّ دورة لكاتب من الرواد ، و طرح إشكالية فكرية لكلّ طبعة ، كما أنّ تلمسان كرّمت المشاركين بدرع الملتقى للتأكيد على جمالية الإحتفاء.
المشهد رسمته منمنمات ظلّت لصيقة بقصور سلاطين الزيانيين ، تسلّلت نصوصا مفعمة بتلك الألوان التي اختصت برمزيتها تلك المنمنمات: الأسود، الأبيض، الأخضر و لون الرمل الذهبي، فتدفق شلال لوريط صادحا بموشح يؤرّخ للحظة الفرح التي غمرتنا. شكرا تلمسان.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 22 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
إنّها الملكة ..!!
بقلم : منير راجي
إنّها الملكة ..!!


من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة
الدكتور : بومدين جلالي
من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة


تأملات فى الثورات العربية والأجنبية
بقلم : إبراهيم أمين مؤمن
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية


عاد أيلول
بقلم : رجاء محمد زروقي
عاد أيلول


جَــــــدِّي
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
جَــــــدِّي


فوح لأفنان الورد.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                  فوح لأفنان الورد.


رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين
بقلم : حاورته علجية عيش
رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين


مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار
بقلم : جميلة طلباوي
مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار


مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بقلم : شعر: محمد جربوعة
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)


متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com