أصوات الشمال
الأحد 28 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين    أرسل مشاركتك
مهارات القيادة
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 275 مرة ]
التنمية البشرية

مهارات القيادة

تعتبر القيادة الراشدة اساس وركيزة تطورالدول والمجتمعات وكدا المؤسسات بمختلف انواعها ولتتحقق هده القيادة لا بد من توفر عدة عوامل ومهارات في القائد او القيادات فمنها ما هو فطري ويطور بواسطة التمرس والوقت والتدريب ومنها ماهو مكتسب و من نفس العوامل تقريبا اما ان تحدثنا عن اهم مميزات القائد الناجح وابرز المهارات التي تنجح العملية فيمكن القول ان الجكمة و العلم و الدهاء من اهم العوامل الميسرة للنجاح دلك انها تميز القائد عن غيره ببعد نظر وقوة قرائة للمعطيات مما يسهل عليه حسن اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب لاحاطة مؤسسته باشخاص دوي تقة وكفاءة عالية هدا دون ان نغفل الية ثانية الا وهي الاتصال فمن شان مرونة الاتصال بين القائد ومختلف الافراد ان تسهل و تيسر سيرورة المؤسسة فمن المهم جدا كسر بعض الحواجز النفسية و الاجتماعية ويكون دلك سواء بين العمال وقائدهم او حتى فيما بينهم .وكلما كان القائد او المسير دوي خبرة و تجارب كبيرة وكثيرة في الحياة وعلى اختلاف وتنوع الصعوبات و العراقيل في الحياة وكلما كانت افراحه كثيرة و احزانه كدلك و كلما كانت جولاته او كان انسانا مسافرا كلما كان اكثرا نضجا و رصانة مما سوف ينعكس حتما على طريقة تسييره وقيادته لمؤسسته خصوصا ادا ما توفرت فيه عوامل الوعي و العلم و التفكير الاستراتيجي وحب العمل كما اسلفنا الدكر وكلها امور من شانها ان تسهل من عمليات اتخاده للقرارات المناسبة وفي اوقاتها الملائمة اضافة الى هبة او مهارة اخرى وهي في الحقيقة قليلة بمعنى لاتوجد او لا تتوفر عند الكثيرمن الناس الا وهي القدرة او سرعة تحليل وقرائة الشخصيات وطرق تفكيرهم واهم استراتيجياتهم واهدافهم دلك انهامساعدة وبشكل كبير للمسير او القائد مما يجعله جد مرن في تفهم مشكلا ت باقي الافراد وحل مشاكلهم بل وحتى توقع واحتمال وقوعها ولدا نجده اي القائد غالبا مايكون تفادى العديد منها او محضر لبدائل وخطط في حالة وقوع احداها دكاء القائد قد يتعدى دلك الى محاولة اشعار الاخرين او العمال بانه جزء لا يتجزا منهم عن طريق عدة عمليات وسلوكيات نفسية واجنماعية وتواضع معهم مع الحفاظ على هيبته الازمة طبعا ولابد ان يقول للمحسن احسنت وللمسيئ اخطات بالطرق الصائبة و الوقت والمكان المناسبين وغالبا ما يخلق اجواءا حماسية وحركية تؤدي الى انتاج عال اضافة الى ان شخصيته تمكنه من فتح علاقات جد ايجابية مع اشخاص او مؤسسات اخرى تعود بالفائدة على مشروعه ومن اهم ميزات القائد او المسير الناجح ايضا هو حبه المستمر للتعلم و التطلع دوما . يشار الى ان كل ما دكرناه من طرق ومهارات كانت متوفر في جل الرسل والانبياء تقريبا ولعل رسولنا الكريم محمد الامين وقائدنا العظيم عليه افضل الصلاة والتسليم كان اكبر مثال على رشادة ونضح الحكم فقد كان يستعمل اللين والرفق في موضعه والسيف والشدة في موضعيهما اضافة الى مختلف مهارات الادارة والتسيير ويتضح دلك في استعماله للسرية في وقتها ومكانها و الجهر بالوقوف ضد الظلم في وقته ومكانه المناسب سنة الله وحكمته ولن نجد لها لا تبديل و لا تحويل ولدا وجب على المسلم ان لا يحزن وان لا يستسلم ابدا فغالبا مايكون الابتلاء بداية او محطة رئيسية و شبه ضرورية لتمكين الله لعبده في ارضه سبحانه وتعالى.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 20 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس


ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة ...


(( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( قصيدة النثر والقضايا الكلية ))                   قراءة في ديوان


ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
بقلم : نجاع سعد
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...


برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون
عن : تسجيلات اليوتيب
برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني  يستضيف الأديبة نجاة دحمون


النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com