أصوات الشمال
الخميس 5 شوال 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * بومجارتن، أول مؤسس ومنظر في علم الجمال وفن الشعر الحديث   * نحو عولمة الدّين   * غيرة   * الفيسبوك وموجة الخطاب الديني .. دعوة لتأمل   * الشكوى للرحمن   * أحبابُــه ( صلى الله عليه و سلم)   * واقع التعليم العربي في اروبا   *  العيد "للجميلة وللفضيلة.   * من المسردية إلى مسرح اللحظة عزالدين جلاوجي يقدم تجربة جديدة ركحا وكتابة   * المقامة الوفاقية - السّطايفية    * قرآءة الخمسة الأحزاب بدار الطلبة بليالي رمضان العطرة بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية بالجنوب الجزائري   * قطر والكمين الأخطــــــــــر   * دراسة في بنية السرد، رواية "العلم الغائم للروائي "أحمد بغداد".   * أما آن ....   * محطات من عالم الطفولة   * سهرة تاريخية بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية التاريخ الجزائري وتحديات الثورة الاتصالية الجديدة   * حديث عن "الثقلين"   * قراءة في كتاب ( الجملة الإستراتيجيّة ) البنية والتعريف   * سؤال الفلسفة المفتوح على اللانهائيّ/ قراءة في نصّ "شرعيّةُ الفجْأَةِ والماء" للشّاعر فراس حج محمد   * غفرانك اللهم رب...    أرسل مشاركتك
الكلمَة...خمِيرة الوَعي...
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 258 مرة ]
محمد الصغير داسه

، اذ الحقيقة تبقى هيّ الحقيقة، قد يدفع بنا الفقر الإبْداعي والخوَاء الفكري، والفهم المفلس للسياسة إلى التخْريف والتحْريف، والتهْويل والتزيف، فنقوم بتخريب بيُوتنا بأيْدينا ولانبالي، يُساعدنا الواقع االمُتردّي على الهذيان، فنفسدُ ولا نُصلح، ونفرّقُ ولانجمعُ، وندعي المعرفة ونحن نجْهل واقعنا، وأكثرَ من هذا نغمط الناس حُقوهم، و

عندما تسْكن الكلمات الجَميلات أعْماق الذاكرة تتفجّر أفكارًا مُضيئة تُعانق اشراقات الحَياة، وتتجدّدُ مع الحياة، وتبْقى في المخزون حيّة، قد يحْتضنُها الصادق الأمين ذو الحسِّ المُرهف، فيصنع منها خميرة الوعي، فكرًا مُتوقدًا، ومعارف أصيلة، وعلاقات انسانيّة نبيلة، وقد يَختطفها أناني مُتسلط، فيجْعل منها مُتفرقعات، تُزْعج ولكنها لاتخيف، اذ الحقيقة تبقى هيّ الحقيقة، قد يدفع بنا الفقر الإبْداعي والخوَاء الفكري، والفهم المفلس للسياسة إلى التخْريف والتحْريف، والتهْويل والتزيف، فنقوم بتخريب بيُوتنا بأيْدينا ولانبالي، يُساعدنا الواقع االمُتردّي على الهذيان، فنفسدُ ولا نُصلح، ونفرّقُ ولانجمعُ، وندعي المعرفة ونحن نجْهل واقعنا، وأكثرَ من هذا نغمط الناس حُقوهم، ولا نعترفُ لهم بالجميل؛ إنّ الفكر الجائع يُشكل صُورًا عابثة تشوّهُ الحقائق، وتُسوَّقُ فيها ومن خلالها التُهم العارية من الصحّية، والادّعاء الواهي، أنّ بعضا من هؤلاء المتزمتين يُهذي ليُسمع كلاما ويقول: أنه الاعْرف بالناس من الناس، وأنهُ السياسي المُحنك، وأنه المُؤرخ الضالع في فن البحث وأنه.. فيلجا إلى التلفيق و صناعة الأكاذب، وذلك سُلوك ارْعَن مُنحَط، لايُسْمن ولايُغني من جُوع، وتلكم هي{الخرَادة} اذ المُدعي الذي لايملك دليلا ماديا على ادِّعاءاته الكاذبة، لايلبث أن يقزِّم نفسه بنفسه دُون أن يشعر، نتيجة الاندفاع والعُدوانية وضيق الأفق، يُفرغ ما بداخله من احْتقان، ليقوّم سُلوك غيْره، ويسْحَب عيُوبه على الآخرين، قد يكون الدافع مَرارة الإقصاء والإبْعاد، وقد يكون الدافع هو الحَسد، ونعُوذ بالله من شر حَاسد إذا حسد{وكل ذِي نعْمة محْسُود} لكن كما يقال:{سارقُ الوز يَفضح نفسه بنفسه..} وإذْ تتحرّك الأفكار الجائعة التي تكونت تحْت قباب الطمَع والفسَاد لتمْطر غيْرها فلا شك أنه جلد للذات، قبل أن يجلد غيره، إن هذه الابواق تتحرك في المُناسبات لتكذب، وتسيء إلى غيْرها وإلى الوطن بدعْوى المُعارضة والتودّد، وبالمُختصر المفيد عاش من عَرف قدره وجلس دُونه..ولله در من قال: {الحق أبلج والباطل لجلج} والشبكات العنكبوتية واضِحة فاضِحة بلا شك.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 23 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com