أصوات الشمال
الخميس 5 شوال 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * بومجارتن، أول مؤسس ومنظر في علم الجمال وفن الشعر الحديث   * نحو عولمة الدّين   * غيرة   * الفيسبوك وموجة الخطاب الديني .. دعوة لتأمل   * الشكوى للرحمن   * أحبابُــه ( صلى الله عليه و سلم)   * واقع التعليم العربي في اروبا   *  العيد "للجميلة وللفضيلة.   * من المسردية إلى مسرح اللحظة عزالدين جلاوجي يقدم تجربة جديدة ركحا وكتابة   * المقامة الوفاقية - السّطايفية    * قرآءة الخمسة الأحزاب بدار الطلبة بليالي رمضان العطرة بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية بالجنوب الجزائري   * قطر والكمين الأخطــــــــــر   * دراسة في بنية السرد، رواية "العلم الغائم للروائي "أحمد بغداد".   * أما آن ....   * محطات من عالم الطفولة   * سهرة تاريخية بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية التاريخ الجزائري وتحديات الثورة الاتصالية الجديدة   * حديث عن "الثقلين"   * قراءة في كتاب ( الجملة الإستراتيجيّة ) البنية والتعريف   * سؤال الفلسفة المفتوح على اللانهائيّ/ قراءة في نصّ "شرعيّةُ الفجْأَةِ والماء" للشّاعر فراس حج محمد   * غفرانك اللهم رب...    أرسل مشاركتك
القمح الذي قضى نحبه ..
بقلم : أحمد ختاوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 169 مرة ]

مرفوقة إلى المآقي التي أدمعت .. فأورقت الحزن والورق والمرق ..

القمح الذي قضى نحبه ..
أقصوصة
أحمد ختاوي / الجزائر

مرفوقة إلى المآقي التي أدمعت .. فأورقت الحزن والورق والمرق ..
ا ..

الارض التي تميد أطفأت كل مصابيحها وهواتفها النقالة
وضعتها على " الصامت " تحسبا لهزة ارتدادية على سلم
المسكوت عنه "

قال الطين للقمح تعال .. امتثل . انساق ..استجاب ..
بكت السنبلة ورفضت هذا الانصياع ..
كان الفلق يخرج من شرنقة " الحب والنوى" وكانت الزوج الميمونة واسمها هكذا "ميمونة" ..
وهكذا يناديها أهل الحي حي "السنابل والزيتون " .. بين الصحراء والتل ..
. ما خطبُك ، قالت قطعة من صلصال كانت جاثمة أمام مهب الشمس
أطيفٌ تحمه أردفتْ ..
؟
أم هو مدّه وجزره يعصفان بك ؟
أم نعيُ على طقوس الاشوريين والبابليين والقبائل الكنعانية ؟
أم هو " المرق " مغموسا بالتريد ..؟
أم هو الشتات في أصقاع من فلق الحب والنوى؟
رد الجمع بالنيابة عنه :
أُصيبَ بجلطة .. لقي حتفه ..
استنهض القمح هممه وهو يحتضر ..
قال : أحتاج إلى قليل من الندم ..
رد أحدهم : ربما تريد أن تقول قليلا من الدم ..
ابتسم القمح . قال بل أريد أن أعيش بكليتين : الصحراء والتل ..
وضعوا كلهم شارة " لايك :: عندما كان القمح يلفظ آخر أنفاسه .. بين صحراء تدمر ومعابر "النقب ...
والشفاه الحمر لمذيعة الربط .. ..

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 20 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com