أصوات الشمال
الاثنين 28 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * خرافية الوجود...   * لو....   * دموع الشوق للإله تئن وتذرف   * المتردّم    * موت فراشة   * الحملات الانتخابية..بين فضائح الاختلاس وبرامج الإفلاس!   * دروب الغياب للشاعر التونسي جمال قصودة..    * حوار مع الأديبة فاكية صباحي   * طَرِيحَ الْهَوَى    * الأماني الدافئة   * في اليوم العالمي للسعادة    *  تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ   *  فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟    * وقّع كتابه "سي الطيب الوطني.." ناصر بوضياف ضيف بلدية تكوت بباتنة   * رسالة إلى صاحب "العمامة" حاكم الشارقة سلطان القاسمي   * شعرية الإهداء في ديوان    * ق.ق.ج متنوعة   * قبر قصائدي   * حوار مع الكاتب والناقد "قلولي بن ساعد"    * قِنديلُ مَكّةَ    أرسل مشاركتك
ما وراء الصمت...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 60 مرة ]

كل إناء بما فيه ينضح... وكل ورقة من ذاك الغصن نشوة ربيعا تترنح
وأنت يا ابن آدم أيها العربي الأبي لما بغير لسانك العربي تنبح .. إنها لغة السماء نزلت على اهل البيداء فكن لها وعاء. إنها أصلك واًالتك ة فلما هذا الصمت والإختباء...؟

ما وراء الصمت ....؟

البراكين في بطن الأرض تتدافع’ والهوى غير الهواء بين طبقات الأجواء في حالة خفض ورفع..
الرجل الحكيم لا يقول لا’ ولكن يقول لِمـــــــــــــــا..؟’ فإن قال: لا’ هو والبحر الذي دون ماء سواء
ما وراء الصمت ...؟ الكفّارة صيام شهرين متتابعين ومن تعذّر عليه فإطعام ستين مسكينا ’ دون أن أذكر تحرير رقبة حيث زمننا هذا أهله’ سكانه’ أناسه’ جلهم إن لم أقل كلهم- إلا من رحم ربي- عبيد لا لله الواحد القهار ولكن لإعتناقهم الدرهم والدينار وصنّاع القرار’ أو بعبارة هي أدق وأفصح ’ مع من هو واقف. مسكين أنا ومساكين مثلي هؤلاء الفقراء ...هيا معي إلى أرض على مثلها نزلت عليها لغة السماء ’ إنها الصحراء يا هذا..؟ هنا الغبار وهناك الصفاء’ هنا الإصفرار وهناك السمراء’ هنا المكر والغدر ’ وهناك ا الصدق والوفاء والكرم والقدر ’ هنا أبواب لمّاعة وشرفات خداعة ’ وألسنة لا ترحم متلونة – عذرا سيدتي الحرباء’ ليلهم نهار ونهارهم ليل ’ موسيقى صاخبة وطبول الويل وهناك وما أدراك ما هناك ... خيّم منتشرة إنتشار النجوم في كبد السماء ’ منها ينبعث العطر والبخور ’ تحيط بها ستائر الرحمة والود والسكينة والنور ’ تلبيتهم عند صياح الديك فجرا ’ وقبل الظهر ضحى فيه يقيمون ركعات لله رب العالمين حمدا وشكرا’ سمت هو سكوتهم’ حكمة هي حديثهم ’ يتوارون والطرف يغضون إن بدت لهم جارتهم ’ حتى يواري جارتهم مأواها ..
ما لي أنا ومال هؤلاء وهؤلاء’ كيف ذلك ’ أوَ لستُ منهم وهم مني ’ أوَ لست أنا ابن البادية ’ نشأت وترعرعت وتربيت و شربت حنان حليبها’ إنها البيداء . إنها البيداء
ماذا وراء الصمت يا صاح ..؟ وإلى متى يجثم الثقل على صدري ’ قد طال الليل فاشتاقت نفسي لضياء الصباح ...
رفقا ’ عطفا ’ رحمة ’ شفقة بي صاحبي .....؟’ ليس من أيام العمر ما تبقى لي وقد تبرأ الرنين من جيبي ’ وما رأيت فيما سبق من بقاء لذوي الدثر إلا ما صنعوه من صدقة دون منٍّ على محتاج كان ثم افتقر ..
لا.لا. وكلا و لله الحمد ما أنا بصاحب تاج ولا لغير الله محتاج ’ إلا لأمر ’ عليه الدهر أصبر والله أدعو أن يجعل من عسره يسرا ’ ساعتها ’ أكمل رسالتي نهارا وبالليل أ ناجي ربي وأسامر القمر ’ لعل رحمته عليّ تنزل فتبدو في كبد الظلام خيوط الفجر ’ أليس الفجر بقريب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 18 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بملتقى الإتحاف الأدبي هذه الأيام

فضيلة عبدالكريم
مواضيع سابقة
طَرِيحَ الْهَوَى
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
طَرِيحَ الْهَوَى


الأماني الدافئة
بقلم : املي القضماني
الأماني الدافئة


في اليوم العالمي للسعادة
بقلم : البشير بوكثير
في اليوم العالمي للسعادة


تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
  تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ


فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟
بقلم : مريم سويسي
 فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟


وقّع كتابه "سي الطيب الوطني.." ناصر بوضياف ضيف بلدية تكوت بباتنة
بقلم : نورالدين برقادي
وقّع كتابه


رسالة إلى صاحب "العمامة" حاكم الشارقة سلطان القاسمي
بقلم : علجية عيش
رسالة إلى صاحب


شعرية الإهداء في ديوان
بقلم : زكرياء خالد
شعرية الإهداء في ديوان


ق.ق.ج متنوعة
بقلم : المختار حميدي
ق.ق.ج  متنوعة


قبر قصائدي
الشاعر : منصور بختي دحمور
قبر قصائدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com