أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
بقايا الضوء
شعر : عبد القادر مكاريا
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1264 مرة ]




كخيل السّباق نجيء
مُعرّقة قشرة القلب بالأرض , والآخرين
مُعلّقة بالغياب
نّرتّب بوصلة العمر
نرسم بين حدود المسار بداياتنا
ونُحلّق بالحلم
مضمار هذا السّباق عذاب
كخيل الحروب
نردّ حِراب الحياة بأوجاعنا
ونعبر في بلهٍ
على الرّغم من خوفنا
بين الدّماء , وبين التّراب
كخيل الملائكة الطّيّبين
لنا قوة
ولنا أجنحة
نُحلّق بالخير والحبّ
بين السّحاب
تُحدّق فينا القصائد
ويلهث في دمنا الشّعراء
ستُمطر هذا المساء
ستُمطر
لا تلبسي معطفك المخمليّ
ولا تنثري عطرك البابلي
ولا تفتحيني , كباب وحيدٍ
لهذا العراء
أنا لست من خضب الأرض بالدم , والثّورات
ولست الذي علم السيف
عشق الّدّماء
&&&&&&&&&&&&&&
وحدها امرأة
تُسيّج حقل الرّماية بالصّدر
من تستحقّ السّيادة
وحده الشّعر
من يستحقّ الرّيادة
ووحدهم الشّعراء
يستلذّون أوجاعهم
وصهيل الحرائق في دمهم
والرّماد
ومضرّات الولادة .
ربّما الشّعر ليس المُخلّص
من رذاد الخراب
ربّما الكلمات التي تّولد الآن فينا
ونحاول تدوينها للغياب
لن تُبشّر مولدنا بالزّغاريد
أو بخيبات الخراب
ربّما قائل قد يقول
بعد هذا الكلام الكثير
المُنمّق بالحلم
والورد ,,,, والزخرفات
نصف قرن من الرّكض
بين منافي الأماني
وبهو القصائد
عطر الأغاني
لم نر العشب ينمو
بصدر الصّبايا
ولا الضّوء يركب
غيم الثواني
لا تزال الشّوارع عامرة بالضّجيج
والمواخير مكتظّة بالغواني
لا يزال المُحب يعيش طويلا
يُغرد كالصّبح للقبّرات
ويفضح معشوقه للبيان
لا تزال الجميلات
تسْكرن جهرا
وتُسْكرن قهرا
وتتركن أحلامهن
للعنوسة والانتظار
كحظّ البريء المُدان
&&&&&&&&&&&&&&
عصاه يهشّ بها قبّّرات الطّّريق
يُغلّف وحدته بالحموع
وينْحلّ في جمعه كالغريق
يُقلّب عينيه في كلّ فجٍّ
يُفتّش عن منفذ , أو صديق
يحاصره الأمس كالمستجير
من ,, الضّوء في خلجات الحريق
وحيد , به أمّة من كلام
كأعمى ,,, يقوده وهم البريق
ويركض في كلّ حلم , وحبرٍ
قصائده من نسيج , رقيق
يدسّ عطوره للشّعراء
وينثر أوجاعه ,, كالعقيق
مض هكذا نصف قرن , ولمّا
تجلتْ عناقيده كي تفيق
رأى ما يراه المقيم بأرض
تضارسيها واسع , لا تضيق
فأوعز للموت , أن عانقيني
لعلّك يا موت , خير صديق .

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 6 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com