أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
بقايا الضوء
شعر : عبد القادر مكاريا
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 599 مرة ]




كخيل السّباق نجيء
مُعرّقة قشرة القلب بالأرض , والآخرين
مُعلّقة بالغياب
نّرتّب بوصلة العمر
نرسم بين حدود المسار بداياتنا
ونُحلّق بالحلم
مضمار هذا السّباق عذاب
كخيل الحروب
نردّ حِراب الحياة بأوجاعنا
ونعبر في بلهٍ
على الرّغم من خوفنا
بين الدّماء , وبين التّراب
كخيل الملائكة الطّيّبين
لنا قوة
ولنا أجنحة
نُحلّق بالخير والحبّ
بين السّحاب
تُحدّق فينا القصائد
ويلهث في دمنا الشّعراء
ستُمطر هذا المساء
ستُمطر
لا تلبسي معطفك المخمليّ
ولا تنثري عطرك البابلي
ولا تفتحيني , كباب وحيدٍ
لهذا العراء
أنا لست من خضب الأرض بالدم , والثّورات
ولست الذي علم السيف
عشق الّدّماء
&&&&&&&&&&&&&&
وحدها امرأة
تُسيّج حقل الرّماية بالصّدر
من تستحقّ السّيادة
وحده الشّعر
من يستحقّ الرّيادة
ووحدهم الشّعراء
يستلذّون أوجاعهم
وصهيل الحرائق في دمهم
والرّماد
ومضرّات الولادة .
ربّما الشّعر ليس المُخلّص
من رذاد الخراب
ربّما الكلمات التي تّولد الآن فينا
ونحاول تدوينها للغياب
لن تُبشّر مولدنا بالزّغاريد
أو بخيبات الخراب
ربّما قائل قد يقول
بعد هذا الكلام الكثير
المُنمّق بالحلم
والورد ,,,, والزخرفات
نصف قرن من الرّكض
بين منافي الأماني
وبهو القصائد
عطر الأغاني
لم نر العشب ينمو
بصدر الصّبايا
ولا الضّوء يركب
غيم الثواني
لا تزال الشّوارع عامرة بالضّجيج
والمواخير مكتظّة بالغواني
لا يزال المُحب يعيش طويلا
يُغرد كالصّبح للقبّرات
ويفضح معشوقه للبيان
لا تزال الجميلات
تسْكرن جهرا
وتُسْكرن قهرا
وتتركن أحلامهن
للعنوسة والانتظار
كحظّ البريء المُدان
&&&&&&&&&&&&&&
عصاه يهشّ بها قبّّرات الطّّريق
يُغلّف وحدته بالحموع
وينْحلّ في جمعه كالغريق
يُقلّب عينيه في كلّ فجٍّ
يُفتّش عن منفذ , أو صديق
يحاصره الأمس كالمستجير
من ,, الضّوء في خلجات الحريق
وحيد , به أمّة من كلام
كأعمى ,,, يقوده وهم البريق
ويركض في كلّ حلم , وحبرٍ
قصائده من نسيج , رقيق
يدسّ عطوره للشّعراء
وينثر أوجاعه ,, كالعقيق
مض هكذا نصف قرن , ولمّا
تجلتْ عناقيده كي تفيق
رأى ما يراه المقيم بأرض
تضارسيها واسع , لا تضيق
فأوعز للموت , أن عانقيني
لعلّك يا موت , خير صديق .

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 6 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com