أصوات الشمال
الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عذرا أيها الفيلسوف والشاعرالوسيم    * صدور رواية "اليد اليمنى للكولونيل" للاعلامية بوخلاط نادية   * حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت   * في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا   * ما تفتقده المدرسة الجزائرية اليوم حقا / العمر العقلي   * ....سبق الرواية في واقع "صدكة"   * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن    أرسل مشاركتك
هيت لك
بقلم : ساعد بولعواد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 312 مرة ]

تبا لك لقد أفسدت الحكاية.هيت لك.انتظرك غدا عصرا.



جمعتهما العشرة الزوجية لأكثر من عقدين ؛وفجاة وسوس لهما الشيطان ليبدي لهما عيوبهما فانفصلا .ولكن آدم

أراد مراجعة زوجته بعد طلاقهما، فاتصل معتذرا مرددا"وان تعفوا اقرب للتقوى ".
فردت متباهية واثقة مما تقول:"هل بجانبك كاس؟"
.اغتبط لكلامها ورد متلعثما س..أ أ أ. حضره حالا من المطبخ لا تذهبي بعيدا حبيبتي....
ها انذا قد احضرته.
فقالت :ارم الكأس أرضا .
قال: رميته.
قالت:أعده كما كان قبل أن ينكسر.
قال:ولكنه لم ينكسر لأنه بلاستيكي.
فصاحت :تبا لك لقد افسدت الحكاية،هيت لك.انتظرك غدا عصرا.

ساعد بولعواد بليمور 2017

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 13 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
الشّاعر السّوريّ


 أبحث عن وطن
شعر : عبدالله ناصر بجنف
 أبحث عن وطن


الموت بين أوراق الزهور
الشاعرة : فاطمة الزهراء فلا
الموت بين أوراق الزهور


أحبولة حواء
بقلم : كريم حطراف
أحبولة حواء


مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين:  بقلم: عزيز العرباوي


حفيد القهر
شعر : صابر حجازي
حفيد القهر


دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com