أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة..    * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد    * سرمدية البوح عند فضيلة معيرش قراءة في قصة التصدع    * هل إسقاط الحصانة عن "المُقَدَّسِ" شرطٌ أساسيٌّ لتحرير "العقل الإنساني" و العناية بـ:"الفكر التنويري"؟    * بغداد يعرض رهانات العربية في شبكات التواصل الاجتماعي    أرسل مشاركتك
تهجدات تائب
شعر : د.عزاوي الجميلي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 487 مرة ]

هل أستأهل حُكم الصلب؟!

كان الوقتُ جميلاً جداً...
كان شتاءاً... ادفءُ من إحساس القلب ِ ...
وأنا لا أشعر بالناس المنشغلين بما يعنيهم...
فأنا منشغلٌ بملامح وجهك ...
أو نبرات الصوت العذب ِ....
غاب الناس... وأنت تقولين (حرامات)...
و أنا مفقودٌ بالقرب ِ....
أقفو أثر البسمة في شفتيكِ....
و أجهلُ ما في الغيب ِ...
كان الحزن هناك يوزع بالمجّان...
كنّا نتزاحم كي نحظى بالاحزان...
والناس تضيع على الدرب ِ...
كنتُ أسيراً... أو مفقوداً... أو سبباً في تلكَ الحربِ...
يا ربَّ الشفتين ... وربّي...
إغفرْ ذنبي....
****
منهمكٌ بعدك بالذكرى...
والناس تراني في الرؤيا أحمل خبزاً...
و أرى نفسي...  و أنا أسقي حُبّكِ خمرا...
وتضجّ الزنزانة تحكي عنّي أمرا...
كشفوا السِرّا...
صلبوا جسدي منذ ليالٍ.... والله بما يحدث أدرى....
ستمرّين بقبري يوماً... كي تحتسبي بعدي الأجرا..
وتلومك في صلبي أُخرى...
وأنا في العُسر.... ولا أرجو نَيلَ اليسرى...
و أنا أسقي قلبكِ شِعرا...
يدعو قلبي...
يا ربّ العينين.... و ربّي
هل استأهل حكم الصلبِ ...
****
اتشاغل عنكِ بما يجري...
و أردد آيات الصبرِ...
من يدري... غيرك من يدري....
فأنا متّهمٌ بالغدرِ....
وقتيلٌ بسهام الغدرِ...
وأحاول أن أنسى لكن... توجعني آلام الكَسْرِ...
ما عاد بليلي ما يغري...
غير الشعرِ....
وأنا في شِعري متّهمٌ...
بمغازلة الغجرياتِ الحسناواتِ....
والسهر الى وقت الفجرِ..
و الإيمان بدين الغجرِ المتضمن أحلى الآياتِ...
فعلاً..... من آيات الله جمال الدرِّ
متهمٌ أيضا في شعري...
بمعاقرة دِنان الخمر....
فعلاً... فأنا منذ رحيلك أمشي...
أترنح في حالة سُكْرِ...
يا ربّ الكفّين و ربّي...
قد جئتك أعترف بذنبي....
فلتغفر لي ذنبَ الحبِّ.
.
سامراء
15/12/2016

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 10 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي


جمالية الشعر المعاصر
بقلم : د. فالح نصيف الحجية الكيلاني
جمالية الشعر المعاصر


اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد
الدكتور : منير طبي
اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد


سرمدية البوح عند فضيلة معيرش قراءة في قصة التصدع
بقلم : الاستاذة نصيرة مصابحية
سرمدية البوح عند فضيلة معيرش قراءة في قصة التصدع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com