أصوات الشمال
الأربعاء 28 شعبان 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وافترقنا 2   * ماذا بعد شهر التراث ؟    * غربة امرأة   * عذابات..   *  غصة قصتي   * ترامب النسوانجي وام كلثوم   * اصداء من لقاء القصة بتلمسان   * أخطاء في كتاب التاريخ للسنة الثانية ثانوي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُحلل قضايا تعليمية اللغة العربية في كتاب جديد   * المجاهد المهمّش ورفيق العلماء : الخيّاط سي المبروك شريفي شفاه الله   * اعتذار لقريش ووكلائها عن ( غزوة بدر)   * انطباعات عائد من عاصمة الزيانيين   * الملتقى الوطني للقصة القصيرة بتلمسان   * مفهوم فلسفة الفن وعلم الجمال عند نيتشه   * (( صورة الأب/ الوطن في ديوان" إنِّي قد مَسَّني الضُرُّ")) للشاعر الجزائري محمد مبسوط   * نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني   * تساؤل بقلم :حفيظة طعام   * الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية    * قطوف من ملتقى القصة بتلمسان *** **** عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .   * حرف    أرسل مشاركتك
تهجدات تائب
شعر : د.عزاوي الجميلي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 511 مرة ]

هل أستأهل حُكم الصلب؟!

كان الوقتُ جميلاً جداً...
كان شتاءاً... ادفءُ من إحساس القلب ِ ...
وأنا لا أشعر بالناس المنشغلين بما يعنيهم...
فأنا منشغلٌ بملامح وجهك ...
أو نبرات الصوت العذب ِ....
غاب الناس... وأنت تقولين (حرامات)...
و أنا مفقودٌ بالقرب ِ....
أقفو أثر البسمة في شفتيكِ....
و أجهلُ ما في الغيب ِ...
كان الحزن هناك يوزع بالمجّان...
كنّا نتزاحم كي نحظى بالاحزان...
والناس تضيع على الدرب ِ...
كنتُ أسيراً... أو مفقوداً... أو سبباً في تلكَ الحربِ...
يا ربَّ الشفتين ... وربّي...
إغفرْ ذنبي....
****
منهمكٌ بعدك بالذكرى...
والناس تراني في الرؤيا أحمل خبزاً...
و أرى نفسي...  و أنا أسقي حُبّكِ خمرا...
وتضجّ الزنزانة تحكي عنّي أمرا...
كشفوا السِرّا...
صلبوا جسدي منذ ليالٍ.... والله بما يحدث أدرى....
ستمرّين بقبري يوماً... كي تحتسبي بعدي الأجرا..
وتلومك في صلبي أُخرى...
وأنا في العُسر.... ولا أرجو نَيلَ اليسرى...
و أنا أسقي قلبكِ شِعرا...
يدعو قلبي...
يا ربّ العينين.... و ربّي
هل استأهل حكم الصلبِ ...
****
اتشاغل عنكِ بما يجري...
و أردد آيات الصبرِ...
من يدري... غيرك من يدري....
فأنا متّهمٌ بالغدرِ....
وقتيلٌ بسهام الغدرِ...
وأحاول أن أنسى لكن... توجعني آلام الكَسْرِ...
ما عاد بليلي ما يغري...
غير الشعرِ....
وأنا في شِعري متّهمٌ...
بمغازلة الغجرياتِ الحسناواتِ....
والسهر الى وقت الفجرِ..
و الإيمان بدين الغجرِ المتضمن أحلى الآياتِ...
فعلاً..... من آيات الله جمال الدرِّ
متهمٌ أيضا في شعري...
بمعاقرة دِنان الخمر....
فعلاً... فأنا منذ رحيلك أمشي...
أترنح في حالة سُكْرِ...
يا ربّ الكفّين و ربّي...
قد جئتك أعترف بذنبي....
فلتغفر لي ذنبَ الحبِّ.
.
سامراء
15/12/2016

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 10 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com