أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
فاصل ونواصل
بقلم : باينين الحاج
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 247 مرة ]

وان كانت الأرقام لا تهمنا كثيرا كأدبيين لكنها تستحق وقفة تأمل حين نوّدع رقما رافقنا طيلة حول كامل والتهليل لآخر يزاحمنا في الحياة وكأنه لنا رقيب .... عن ذلك الفاصل أحدثكم .

حين تغرب شمس سنة وتتوارى خلف أحداث جمّة ومحطّات مهمّة على مستويات كثيرة تخصّ الشخص نفسه أو الوطن أو العالم ، فجدير بالذكر أن نطرح هكذا وقفات لتكون لحظة تفكّر ومراجعة للذات والنفس من أجل استئناف الحياة المشرقة مع بزوغ فجر سنة جديدة مهما كان تأريخها مع خصوصية كل مجتمع ، ذلك يحتاج حقيقة استراحة محارب ، وتأملّ شاب يافع قادم إلى الحياة بكل شوق وعزيمة ، وإلى طموح عامل يكدّ للبناء والنماء ، وإلى تزكية جيل كامل من الناشئة لما يحمله مشروع المجتمع ، وإلى تنوير العالم لمن حوله من طلبة العلم لاستثماره في ما يخدم البلاد والعباد ، وإلى ريشة رسّام مبدع يهدينا الحياة في لوحة سلام ، وإلى فنان يهبنا الابتسامة حين تزورنا الآلام ، وإلى كاتب يسعدنا حين تتحرك الأقلام وشاعر ينطقنا حين يعتلي سلطة الكلام وإلى الجندي الذي من أجل بلده لا ينام ، وإلى كل نفس أبيّة تنشد للوطن الأمن والسلام .
نِعمَ الرجل الذي يحترم الفواصل في الحياة كما يحترمها في القراءة ، ويجعلها واحدة من الآليات واللبنات الحياتيّة حيث يراجع كل كبيرة وصغيرة من حولٍ مضى وغاب نهاره وليله ولم يعد يذكر منه إلا ما أنجز ، وإذ يطلع عليه يوما جديدا يبشّره بسنة جديدة لا يحسن استقبالها لأنه قد دفن أمله وطموحه وسعيه وجلّ أحلامه مع ماضيه التعيس ، وكان الأجدر أن يدفن خيبته ليس إلا ، ويزرع الأمل وينثر السعادة على أرض لا تنبت أحلاما ولا أوهاما ، إنما تُسقى بالإرادة والجدّ والعمل والتخطيط الناجح لتثمر خيرا وفيرا كفيلا بأن يُحي أمة بعد سباتها الطويل ، فالشتاء لا يعقُبه إلا الربيع والليل لا يطرد ظلمته إلا إشراقة شمس تبتسم لمن يبادلها التحية كل صباح .
وبئس هؤلاء الذين يعيشون على اجترار أحلامهم ومراودتها كلّ سنة بل وتحيينها دون رغبة حقيقيّة تغزو أنفسهم ، فتراهم أوفياء لكسلهم وجنوحهم للذلّ والهوان ، ثم انزوائهم وركونهم إلى زاوية الإحباط والنفور من المجتمع بكلّ مقوّماته وخصائصه ليعلنوا فشلهم وعدم تحمل تبعاته وعواقبه الوخيمة على البقية ممّن يخوضون معترك الحياة دون هوادة .
هذا الفاصل ، وعلينا أن نواصل اجتهادنا في الحياة وعلى الكلّ المشاركة في بناء مجتمع ينشد الارتقاء ، فالتاريخ لا يسجلّ إلا الأهمّ والأنبل والأجمل ، فكن رقما يحتفي به التاريخ ولا تكن صفرا بعد الفواصل .

ح . بينين

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 5 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com