أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
مراقي الرّوح
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 185 مرة ]

"غالباً لا أفي بالصّمتْ"
يبوح الصّوت بشوقه الوافر المنسكبِ من عبير عينيه.
يصمت ليقترب. يصمت ليتهيّأ للّقاء. يصمت ليأتي.
يصمت ليقبلَ مع آخر ورقة تذرفها شجرة منفيّة في آخر خريف.



"غالباً لا أفي بالصّمتْ"
يبوح الصّوت بشوقه الوافر المنسكبِ من عبير عينيه.
يصمت ليقترب. يصمت ليتهيّأ للّقاء. يصمت ليأتي.
يصمت ليقبلَ مع آخر ورقة تذرفها شجرة منفيّة في آخر خريف.
يجيءُ مع آخر زنبقة تودّع آخر ربيع.
ليوافيَ خواتم ليلٍ يحاكي ما بقي من زمن فجرٍ ينهل من سواقٍ ظمآنة إلى الحياة.
يحضرُ ومعه ياسمينة خالدة،
زرعها من أجلي، في غابة زرقاء أوردتها بيضاء
تبكي كلّما تراءى ظلّه في كفّي، كلّما نظرت بهاءه في وجهي.
سيقدمُ بعد الصّلاة، مع آخر نفحات بخور تسمو من مبخرة تتهلّل
يعزفُ لي رخامة حبّه،
وينهمرُ القمر، وتتلاشى الشّموس، وتنتحب المساكن، ويتبدّل الكون
ويأتي... وحده يأتي... ذاك الّذي يفي بالصّمت والحبّ والوعد.

... وأتى،
تراءت لي نسائمه النّقيّة. تباعدت وتدانت. تناثرت في روحي وصاغت أعماقيَ الرّهيفة.
يأتي ويخلقني من جديد لتكون الحياة، ليكون الحبّ ما سيكون.
وبعدُ أنتظر... ويأتي... ولادة جديدة... قصيدة تشكّل ملامحي، تبدّل ثوبيَ العتيق، ترسلني إلى فوق.
يشدّني العالم من أسفل، يناديني الصوت من علو
ليت شعري، أين سبيل منفى المحبّين؟
يهيمون في الغربة. عرشهم صليب يطوف حول العالم، يعانق السّماء.
قلوب تدور في أفلاك الهوى، تترقّب الإعلان الأخير، تتوق للورد الخالد وقوافل الرّذاذ الأبديّ.
"أخشى الكلام" يقول همسه البعيد القريب،
العِلم قليل، المعرفة باهتة، ومن يعلم الحبّ إلّا قليلاً؟
"أرغب بصمت أكبر" يردّد الحلم اليقين،
اليوم وغداً تزهر البيادر ويتعالى القمح وتقتات الطّيور ولا تكتفي.
اليوم وغداً يأتي وأنتظر...
ويأتي ويخلقني من جديد ليكون ما ينبغي أن يكون.





نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 3 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-01



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com