أصوات الشمال
الاثنين 28 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * خرافية الوجود...   * لو....   * دموع الشوق للإله تئن وتذرف   * المتردّم    * موت فراشة   * الحملات الانتخابية..بين فضائح الاختلاس وبرامج الإفلاس!   * دروب الغياب للشاعر التونسي جمال قصودة..    * حوار مع الأديبة فاكية صباحي   * طَرِيحَ الْهَوَى    * الأماني الدافئة   * في اليوم العالمي للسعادة    *  تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ   *  فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟    * وقّع كتابه "سي الطيب الوطني.." ناصر بوضياف ضيف بلدية تكوت بباتنة   * رسالة إلى صاحب "العمامة" حاكم الشارقة سلطان القاسمي   * شعرية الإهداء في ديوان    * ق.ق.ج متنوعة   * قبر قصائدي   * حوار مع الكاتب والناقد "قلولي بن ساعد"    * قِنديلُ مَكّةَ    أرسل مشاركتك
مناجاة لليلة فقدتك فيها اشتقتُ إليك أبي
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 231 مرة ]

اشتقت إليك أبي
ولازالتْ تعبث بي الليالي الباردة
وليلة الواحد والثلاثين من كانون
عندما أنت بين الكاف والنون
كن فيكون
ورحلتِ وعلى الأبواب تقف الثمانون
فما كنتَ بعد ولا كانت الثمانون
اعترض القضاء يا والدي
و قضى بالموت على فؤادي
قلبك أسكتته المنون
اشتقت إليك أبي
وإلى حكاية اللقاء الأخير
إلى نظرة الوداع في عينيك تملؤها الدموع
والقلب ملتاع بين الضلوع
أيدُك كانت تلوّح أم يدي للقاء قريب
في أخر ذلك المساء الكئيب
لا أحد يجيب
رحلتْ كل الأجوبة مع الحبيب

في ليلة الواحد والثلاثين من ديسمبر عام2000
انتقل إلى رحمة الله تعالى والدي الحاج علي بولعراس قبل منتصف الليل بقليل
ودفن يوم الأول من جانفي 2001
رحمه الله رحمة واسعة وجعله من أهل النعيم المقيم
مناجاة لليلة فقدتك فيها
اشتقتُ إليك أبي

في كل عام يحتفل العالم في جنون
بسنة قادمة
يفرحون يمرحون يصرخون
يأملون في شئ جديد
ووحدي أناجي فيها حزني المقيم
وأنت عني بعيد
عندما خط القدر لرحيلك يوما لا يشبه الأيام
وساعة تمسح الأعوام عاما بعد عام
قبل الصفر بقليل
والقلب ركن إلى حلم جميل
غادرت مبتسما كملاك
وتركتَ اسئلة كثيرة للحب
لن يجيب عتها سواك
اشتقتُ إليك أبي
وفاض الوجد واحترق الفؤاد
واكتوى بجمر الغياب
ولازال السؤال يكبر بينما تصغر الأماني
والقلب ينحني كل حين لذكراك
لازال السؤال يسألني
متى أستسلم و أصبر ؟
ومازال الصبر عني بعيدا ولن يأتي
و حنيني يحن لحنانك
وشوقي يشتاق لرؤياك
اشتقت إليك أبي
ولازالتْ تعبث بي الليالي الباردة
وليلة الواحد والثلاثين من كانون
عندما أنت بين الكاف والنون
كن فيكون
ورحلتِ وعلى الأبواب تقف الثمانون
فما كنتَ بعد ولا كانت الثمانون
اعترض القضاء يا والدي
و قضى بالموت على فؤادي
قلبك أسكتته المنون
اشتقت إليك أبي
وإلى حكاية اللقاء الأخير
إلى نظرة الوداع في عينيك تملؤها الدموع
والقلب ملتاع بين الضلوع
أيدُك كانت تلوّح أم يدي للقاء قريب
في أخر ذلك المساء الكئيب
لا أحد يجيب
رحلتْ كل الأجوبة مع الحبيب
اشتقت إليك أبي
والعام يعود كل عام لينتهي في ليلة فقدتك فيها
ويبدأ في يوم شيعتُك مع عام مضى
لمثواك
كأنه يذكرني بك يا والدي
أتراه ظن أنني نسيتك
أو أنساك ؟
أنا لن أنسى وما نسيتُ ليلة فقدتك فيها
وما انطوى يوم وما ذكرتك فيه
وما انقضى عام واحتفى بليلته
إلا نكستُ أعلامي واستحضرت ما بقي مني
وناجيت طيفك الجميل
و حدثته عنك وعني
ثم احتفيتُ أنا و حروفي الحزينة
بلِقياك
فاطمة الزهراء بولعراس

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 2 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2016-12-31



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بملتقى الإتحاف الأدبي هذه الأيام

فضيلة عبدالكريم
مواضيع سابقة
طَرِيحَ الْهَوَى
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
طَرِيحَ الْهَوَى


الأماني الدافئة
بقلم : املي القضماني
الأماني الدافئة


في اليوم العالمي للسعادة
بقلم : البشير بوكثير
في اليوم العالمي للسعادة


تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
  تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ


فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟
بقلم : مريم سويسي
 فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟


وقّع كتابه "سي الطيب الوطني.." ناصر بوضياف ضيف بلدية تكوت بباتنة
بقلم : نورالدين برقادي
وقّع كتابه


رسالة إلى صاحب "العمامة" حاكم الشارقة سلطان القاسمي
بقلم : علجية عيش
رسالة إلى صاحب


شعرية الإهداء في ديوان
بقلم : زكرياء خالد
شعرية الإهداء في ديوان


ق.ق.ج متنوعة
بقلم : المختار حميدي
ق.ق.ج  متنوعة


قبر قصائدي
الشاعر : منصور بختي دحمور
قبر قصائدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com