0
21 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 

Warning: Use of undefined constant DOCUMENT_ROOT - assumed 'DOCUMENT_ROOT' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/aswatelchamal/public_html/ar/page98.php on line 47
الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية يعقد مؤتمره بعد الانتخابات التشريعية
بقلم : علجية عيش

[ : 3921 ]

قدم الطاهر قيس الأمين الوطني للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية عرض حال حول برنامج الإتحاد للسنة المقبلة التي ستشهد حراكا سياسيا متنوعا تعيش فيه الجزائر أجواء الاستحقاقات القادمة، كاشفا أن عقد المؤتمر سيكون بعد الانتخابات التشريعية المقبلة، و على حد قوله فإن الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية يعتبر أكبر تنظيم شباني على المستوى الوطني و هو يواصل استنفار قواعده النضالية لدعم برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

الأمين الوطني لإتحاد الشبيبة الجزائرية الطاهر قيس يرد على زحالي و يؤكد:
لا أحد له وصاية على اتحاد الشبيبة الجزائرية
-------------------------------------------------
قال الأمين الوطني الطاهر قيس أن الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية و إن كان مناضلوه منضوون تحت لواء الأفلان ، فهو تنظيم مستقل و لا ينتمي لأي حزب سياسي ، أي جمعية وطنية كسائر الجمعيات الأخرى، له مكتبه الوطني و مجلس وطني و هياكل على مستوى التراب الوطني، كما له قانون أساسي و تنظيم داخلي، و لذا لا أحد له وصاية عليه، في رده على تصريحات عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني عبد القادر زحالي خلال تنصيب هذا الأخير خلايا الشباب على مستوى محافظتي قسنطينة وسط و غرب مؤخرا، حيث فند الطاهر قيس أن يكون هذا الأخير قد اتصل به أو بالأمين الوطني السابق محمد مدني من أجل تسوية الوضع داخل الإتحاد و حل الانسداد الواقع، كاشفا أن الأسباب التي خلقت الصراع داخل تنظيم الشبيبة الجزائرية هو إنشاء هيئات الشباب و الطلبة في صفوف الأفلان، موضحا أكثر أن الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية كان "مشتلة" حزب جبهة التحرير الوطني قبل إنشاء هذه الهيئات.
و صرح الطاهر قيس أن الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم كان قد كلف عضوين قياديين في الحزب و هما ( السعيد بوحجة، و محمد بورزام) بدراسة ملف هذا التنظيم الشباني، و لكن لم يتمكنا من إصلاح الوضع، و كاد هذا الفشل أن يؤدي إلى انحراف التنظيم، الذي معظم مناضليه هم أبناء مجاهدين، ليضيف أن اتحاد الشبيبة الجزائري مقبل على مؤتمر جامع بعد الانتخابات التشريعية، و استعدادا لهذا الموعد الحاسم تعمل الأمانة الوطنية لإتحاد الشبيبة و مجلسها الوطني على قدم وساق و بشكل عادي، ويُسَيِّرُون الشؤون الداخلية للمنظمة وفق النصوص القانونية الجديدة المتعلقة بالجمعيات، و هم الآن بصدد التحضير للقاءات جهوية، حيث ستعقد أمانة الإتحاد يوم السبت 03 ديسمبر 2016 لقاءً جهويا بولاية ميلة، ثم ندوة وطنية حول تطور العمل الكشفي في الجزائر، و ذلك يوم 10 ديسمبر 2016 بولاية البيض، و يلي هذه الندوة لقاء الإطارات يوم 11 ديسمبر بولاية سعيدة، أما عن حالة الصدام التي بينه و بين الأمين الوطني السابق محمد مدني، أوضح المتحدث أن القضية تم الفصل فيها في ديسمبر 2013 ، و أن الصراع انتهى وأسدل الستار حول هذه القضية التي فصلت فيها المحكمة الإدارية لصالحه.
للإشارة أن الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية عرف الكثير من التصدعات في الأمانة الوطنية و كان مكتبه الوطني مقسما على ثلاث أجنحة، الأول بقيادة محمد مدني، والثاني قيس الطاهر، والجناح الثالث بقيادة محمد قيساري، وكان كل جناح يرى أن له الشرعية، و قد عمدت أطراف لا علاقة لها بالإتحاد إلى ضرب استقرار هذا التنظيم و إفشال مشروع مؤسسه الرئيس الراحل هواري بومدين و قراره بضرورة تكوين الشبيبة تكوينا علميا في إطار الثورة الثقافية التي انتهجتها الجزائر، و كانت هذه الأطراف سببا في فقدان أقوى ذراع شباني، كون قادته منضوون تحت لواء حزب جبهة التحرير الوطني، كما أن الغليان الذي عاشه الحزب العتيد ، تسبب في تعفن الأوضاع داخل هذا التنظيم الذي خرج من رحمه تنظيما موازيا و هو "الاتحاد العام الجزائري للشباب" الموالي للحركة الشعبية الجزائرية بقيادة عمارة بن يونس.
علجية عيش

: 2 1438 : 2016-12-01