أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر    أرسل مشاركتك
عيون الطّريق
الشاعرة : نورا تومي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 3197 مرة ]
الشاعــرة : نورا تـومي


لم يعد يفتح النّافذة
الغروب انطوى
واستزاد الأفق
بارح الاحمرار،
محض دمعٍ جريحٍ هناك
وكبد صغير هوى
يحترق.
يضمّ كتاباً إلى صدره
ويقرأ لمحاً من لقى الذّاكرة
سمّها حلوة
سمّها تكسّر الدّهشتين
تلك تاج البنات
سمّها ظبية ماكرة.
وحده والمساء رتيب
جالساً وحده
مثل طفلِ غريب
لم تعد أمّه
ومحى الفقد وجه أبيه
هكذا كان منطفئاً
إنّما موقدٌ
زيته يأتلق
قلبه عندليب.
يذكر المقهى ذات صباح
وجهها شعّ دون الصّبايا الملاح
قال : يا طفلتي
لفتة باغتته بها
فانكسر
أورقت وردتان
ضحكة آسرة
صار روحاً تباح
دائراً حول شبّاكها
كالقمر.
هكذا أورق الآس والياسمين
واكتسى حلّة حالمة
فمشت خضرة تحته تستريح
وانطوت قطّة نائمة.
برعم الشّوق في مقلتيه
إنّما كان تيها وتيه
نادم لم ير زهرة تلتقيه
عجباً !
صاح : آه
ذبلت بسمةٌ نادمة.
يا عيون الطّريق
انظري
من ترين ؟
من ترى لونه كالرّحيق؟
من ترى كلّ فجر يريق؟
وشذاه انتشى
من دمه
يا عيون الطّريق .....

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 23 محرم 1438هـ الموافق لـ : 2016-10-24

التعليقات
messaoud
 تحياتي رائع ما تكتبين دوما 


رستم
 لا شيء يواسي الألم كالصراخ هاهي الشاعرة نورا التومي تصرخ بإيقاعات الشعر وبكلمات الشجن. هناك حيث كانت امتجزت في روحها الشقية عذابات الحب ونشوة الصمت الأزلي لم تتكلم إلا شعرا أحبت كائنا هلاميا قد يكون عنقاء بصيغة المذكر تموت لتبعت. إنتشرك كلماتها الدم المراق فوق سحيب الحب العذري لا تشتهي وإمنا تتمنى بكل وجد يوما للقاء هذا الكائن الغريب الذي أقفل النافذة ولم يعد بعد إحتسائه قهوة الصباح.
محبوب لا يعرف بحب الشاعرة له وإنما روحه تدركه أن يجيبها بألوان وليس كلمات إنه حوار بين شاعرة عاشقة وفنان هائم في رحيق لوحته العذراء فأمرته روحه أن يغلق النافدة خوفا من ألم الحب بصمات الماضي بكل حذافرها الخفية تشق الجلد نحو الأعمق.
في ظاهر الأمرهما من عالمين بعديدن جدا ومختلفين هذا يعبر بالأشكالل والألوان وتلك تحلم بالكلمات والعبارات إنتهى الكلام وبدئ الحب في الحب تعانقا معا دون أن يتلامسا فروحه طارت لحلق فوق كلمات الشاعرة وحلقت روح الشاعرة فوق لواحته هذا اللقاء الصارخ هو ما يواسي الألم عند الفنان والشاعرة معا  


محمد الزهراني
 شعر مورق

أحاول التقاط صورة واحد
لأجد أن كل النص صورا فاتنة

تحياتي لك سيدتي 


حكيم
  الصمت فلسفة لا يفهمه الا مجرب أومتأمل أوهارب من واقع فرض عليه. أما الحب لغته التواصلية قد لا يكتب لها البقاء لارتباطها البراغماتي تحول الحب في زماننا الى سلعة زائفة تشترى بأبخس الاثمان عند هؤلاء وهولاء الذين يكونون فيه من الزاهدين . كم هي جميلة فلسفة عند الشعراء وسيزين هذا الجمال صوت المجرب المكلوم ربما يعود مثل هذا الصمت بنا الى ألف ليلة و ليلة التي غابت وطالت غيبتها كطول عيون طريقك 


نادية مداني
 السلام عليكم الأخت نورا تومي الشاعرة ةالأ نيقة قلما وشكلا وأشجعك على الاستمرار وتمثيل الفلم الجزائري" اتقوا فراسة المؤمن فهو يرى بنور الله" وأخيرا لي طلب صغير لو تستطيعي مساعدتي في تغير صوري الشخصية على المواضيع المنشورة وخاصة موضوع طغاة الأقنعة فالصورة غير منسقة بالموضوع محترمتك نادية مداني 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش
أنا وخالدة


أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب
بقلم : الشاعر جيلالي بن عبيدة
أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب


اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي  في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة


هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس
بقلم : علجية عيش
هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس


الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية
الدكتور : وليد بوعديلة
الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية


محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "
بقلم : د.جودت هوشيار
محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل


مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء
الشاعر : الشاعر عامر شارف / بسكرة .
 مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء


وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك


عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 عودة الجدل حول قضية


حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات
بمشاركة : صابر حجازي
حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com