أصوات الشمال
الخميس 1 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)   * سوق ذرّ   * يوميات فلسطينية   * يا ساكن القاع   * لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة    * جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان   * معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة   * هنا القدس    * إعلان حول موسوعة الشعر الجزائري   * الكتابة وهاجس السياسة   * فرصة   * سلطة خطاب الواقعية في ديوان ( حين ساعدنا الحرب لتعبر ) للمغتربة ميس الريم قرفول   * عن النقد الصحفي والنقد الأكاديمي    * الشعب الإيراني بين السلة و الذلة    * هل التربية في خد مة الادارة..أم العكس؟!    *  قـــضايـــا الــنـص الســردي -نحو مقاربة معرفية جديدة-    * الفيزيائي الفلكي الجزائري نضال قسّوم: رجال الدّين فشلوا في التوفيق بين العلم الغربي و بين هويتهم الإسلامية    أرسل مشاركتك
يحدث المستحيل غدا
الشاعر : عبد القادر مكاريا
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 3251 مرة ]
 عبد القادر مكاريا

هذا النص كتبته منذ أكثر من عقدين من الزمن , وله ميزتان , هو النص الوحيد الذي علق بالذاكرة عن ظهر قلب , والوحيد من نصوصي القديمةالذي لم يجد له مكانا في ديوان .


سوف أُولدُ من رحِم الأمنيات
كنتُ دومًا أحُطّ على راحتي وردة
و أقرّرُ أن تتحوّل بيتـًا
أدسّه بين الرّبيع و بيني
فلا تتدلّى عناقيدُه
و لا يتذوّقُ طعمَه إلاّ الذين
يمرّون من ضِفّّة القابعين
إلى ضفّة من يتقاسم عِطرَ القصيدِ مع الآخرين
و كنتُ أحققُ ما شئتُ من هذه المعجزات
لا أظنّ الطّّفولة تكبرُ
إلا ّبقدرِ الوُصول إلى روْنق العشق
أو مَنْبت الكلمات
كنتُ طفلاً أفسّرُ آيَ الوُقوف
و آيَ الحروف
أفكّّر في أنْ أطير إذا بلغتْ قامتي
ضِعف طول الرّصيف
و أقفزُ حتىّ أطول
كنت أركبُ رجلي و أعْدو بعيدًا
و يعدو أماميَ خطّّ الوُصول
لا أظنّ السّنين التي حملتني
إلى حيث أجلسُ
كانت تُقدّر ما سَأقول
فالنُبوة يُجهل دومًا مداها
و يجهل أين؟ و كيف ؟
سيُورق وحيُ الرّسول !؟
أيّها الواقفون على جُثـتي
أرْكضوا ...
أرْكضوا ما اِستطعتم
و اِعبروني إلى ضِفّة لا جنون بها
لا ذُهول ...
كان حلمي إذا اِكتملت رحلة المتعبين
أن أُكسّرَ بيض النّعام
و أفتلَ منه حِبالاً
تقودُ إلى مرفإٍ
يستدلّ به المتعبون
و يرتاحُ فيه الباحثون عن المتكأ
أيها الواقفون على جثـتي
خُذوني كما الحلمِ من بعضكم
و اِصْلبوني على قامَة الفجر
حتّى يحول الصّدأ
بعدما عشتُ بينكمُ
سوف لن أتوقّّعَ غير الخطأ
أنا آخر الأنبياء
حكمتي: الإنبهار
و معجزتي : أن أنبّأكم ما تقوْقَعَ في أنفسكمْ
و اِختبـأ.
يحدث المستحيل غداً
و تموت الرّياحين
من شوقها للنبأ
في اِنتظار الوصول إلى حكمتي
قليلاً من الصمت




نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 26 جمادى الثاني 1436هـ الموافق لـ : 2015-04-15

التعليقات
عبد السلام ي
 شكرا أيها الشاعر / لهذه القصيدة ديوانها / أن تكون الحق والحقيقة والصمت الباقي / الصمت... 


عبد القادر اعبيد
 قصيدة جميلة، هي من ديوان الشعر العربي الجميلن من النهر الخالد الذي لايدرى له مصب غير القلوب الظمأى للجمال.شكراًلك وسُكراً لنا 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان
بقلم : نبيل عودة
جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان


معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة
بقلم : محمد هواري
معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة


هنا القدس
شعر : أحمد بوقرة
هنا القدس


إعلان حول موسوعة الشعر الجزائري
عن : بيت الشعر الجزائري
إعلان حول موسوعة الشعر الجزائري


الكتابة وهاجس السياسة
بقلم : فاطمة بودهان
الكتابة وهاجس السياسة


فرصة
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
فرصة


سلطة خطاب الواقعية في ديوان ( حين ساعدنا الحرب لتعبر ) للمغتربة ميس الريم قرفول
بقلم : احمد الشيخاوي
سلطة خطاب الواقعية في ديوان ( حين ساعدنا الحرب لتعبر ) للمغتربة ميس الريم قرفول


عن النقد الصحفي والنقد الأكاديمي
بقلم : قلولي بن ساعد
عن النقد الصحفي والنقد الأكاديمي


الشعب الإيراني بين السلة و الذلة
بقلم : سعيد العراقي
الشعب الإيراني بين السلة و الذلة


هل التربية في خد مة الادارة..أم العكس؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
هل التربية في خد مة الادارة..أم العكس؟!




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com