أصوات الشمال
الأربعاء 6 شوال 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * زخّات الروح   * المرجعيات والخلفيات الحضارية لكرة القدم العالمية   * اَلْجُزْءُ الرابع مِنْ مُعَلَّقَاتِ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{22-28}   *  في أصول الإستبداد العربي الإسلامي..و كيف صنع طاغية اليوم تاريخيا..   * أمّهات الرمل   * غرور   * وأسفاه...   * استنساخ الحكومات،    * حُروفٌ مُمزَّقة ...   * النص ضد النص :في منظومة الفهم و التفهيم   * الجامعي الجزائري العربي مشتغلا بالفلسفة : نزعات التلفيق و غياب التأسيس   * أجواء عيد الفطر للجالية الإسلامية و العربية بمسجد الناصر بمعهد الأندلس بشيلتيغيم بستراسبورغ بفرنسا 1439/2018   * إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف    * تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك   *  "فضيلة": تشاغب و"تهرب".   * من فيض الروح    * وأسفاه...   * لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"   * إفلاس أم فلسفة؟ أحمد سلیمان العمري   * رسالتي إلى خلية الاتصال بولاية بسكرة    أرسل مشاركتك
يحدث المستحيل غدا
الشاعر : عبد القادر مكاريا
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 3397 مرة ]
 عبد القادر مكاريا

هذا النص كتبته منذ أكثر من عقدين من الزمن , وله ميزتان , هو النص الوحيد الذي علق بالذاكرة عن ظهر قلب , والوحيد من نصوصي القديمةالذي لم يجد له مكانا في ديوان .


سوف أُولدُ من رحِم الأمنيات
كنتُ دومًا أحُطّ على راحتي وردة
و أقرّرُ أن تتحوّل بيتـًا
أدسّه بين الرّبيع و بيني
فلا تتدلّى عناقيدُه
و لا يتذوّقُ طعمَه إلاّ الذين
يمرّون من ضِفّّة القابعين
إلى ضفّة من يتقاسم عِطرَ القصيدِ مع الآخرين
و كنتُ أحققُ ما شئتُ من هذه المعجزات
لا أظنّ الطّّفولة تكبرُ
إلا ّبقدرِ الوُصول إلى روْنق العشق
أو مَنْبت الكلمات
كنتُ طفلاً أفسّرُ آيَ الوُقوف
و آيَ الحروف
أفكّّر في أنْ أطير إذا بلغتْ قامتي
ضِعف طول الرّصيف
و أقفزُ حتىّ أطول
كنت أركبُ رجلي و أعْدو بعيدًا
و يعدو أماميَ خطّّ الوُصول
لا أظنّ السّنين التي حملتني
إلى حيث أجلسُ
كانت تُقدّر ما سَأقول
فالنُبوة يُجهل دومًا مداها
و يجهل أين؟ و كيف ؟
سيُورق وحيُ الرّسول !؟
أيّها الواقفون على جُثـتي
أرْكضوا ...
أرْكضوا ما اِستطعتم
و اِعبروني إلى ضِفّة لا جنون بها
لا ذُهول ...
كان حلمي إذا اِكتملت رحلة المتعبين
أن أُكسّرَ بيض النّعام
و أفتلَ منه حِبالاً
تقودُ إلى مرفإٍ
يستدلّ به المتعبون
و يرتاحُ فيه الباحثون عن المتكأ
أيها الواقفون على جثـتي
خُذوني كما الحلمِ من بعضكم
و اِصْلبوني على قامَة الفجر
حتّى يحول الصّدأ
بعدما عشتُ بينكمُ
سوف لن أتوقّّعَ غير الخطأ
أنا آخر الأنبياء
حكمتي: الإنبهار
و معجزتي : أن أنبّأكم ما تقوْقَعَ في أنفسكمْ
و اِختبـأ.
يحدث المستحيل غداً
و تموت الرّياحين
من شوقها للنبأ
في اِنتظار الوصول إلى حكمتي
قليلاً من الصمت




نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 26 جمادى الثاني 1436هـ الموافق لـ : 2015-04-15

التعليقات
عبد السلام ي
 شكرا أيها الشاعر / لهذه القصيدة ديوانها / أن تكون الحق والحقيقة والصمت الباقي / الصمت... 


عبد القادر اعبيد
 قصيدة جميلة، هي من ديوان الشعر العربي الجميلن من النهر الخالد الذي لايدرى له مصب غير القلوب الظمأى للجمال.شكراًلك وسُكراً لنا 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
حُروفٌ مُمزَّقة ...
بقلم : منير راجي
حُروفٌ مُمزَّقة ...


النص ضد النص :في منظومة الفهم و التفهيم
بقلم : حمزة بلحاج صالح
النص ضد النص :في منظومة الفهم و التفهيم


الجامعي الجزائري العربي مشتغلا بالفلسفة : نزعات التلفيق و غياب التأسيس
بقلم : حمزة بلحاج صالح
الجامعي الجزائري  العربي مشتغلا بالفلسفة : نزعات التلفيق و غياب التأسيس


أجواء عيد الفطر للجالية الإسلامية و العربية بمسجد الناصر بمعهد الأندلس بشيلتيغيم بستراسبورغ بفرنسا 1439/2018
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
أجواء عيد الفطر للجالية الإسلامية و العربية بمسجد الناصر بمعهد الأندلس بشيلتيغيم بستراسبورغ بفرنسا 1439/2018


إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف
بقلم : احمد الخالدي
إحترام الآباء و وقار الأبناء من أساسيات ديننا الحنيف


تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك


"فضيلة": تشاغب و"تهرب".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)



من فيض الروح
بقلم : شاكر فريد حسن
من فيض الروح


وأسفاه...
السيد : جزار لزهر
وأسفاه...


لا ترحل يا عيد سريعاً عن "غزة"
بقلم : أحمد يونس
لا ترحل يا عيد سريعاً عن




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com