0
21 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
زاوية سيد الناصر
الدكتور : بومدين جلالي

[ : 4789 ]
أطلال زاوية العلامة الشريف سيد الناصر بن عبد الرحمن

عرض تاريخي مختصر للزاوية القديمة المسماة باسم مؤسسها العلامة الشريف سيد الناصر بن عبدالرحمن

توجد أطلال هذه الزاوية التاريخية في إقليم بلدية الشقيق ولاية البيض ( بينما توجد الزاوية الجديدة الحاملة للتسمية نفسها في إقليم بلدية الحاج المشري ولاية الأغواط ) ....... أسس سيد الناصر هذه الزاوية في القرن التاسع الهجري / 15 م عند استقراره في أرض ""بوبياضة "" القريبة من جبل "" كسال "" على مقربة من تلاقي السهوب الغربية الجزائرية بسلسلة الأطلس الصحراوي ، وظلت مؤسسة قرآنية علمية خيرية اجتماعية طيلة قرون متتابعة، ليس لعرش أولاد سيد الناصر فقط وإنما لمجمل الأعراش ( القبائل ) العربية المحيطة بها ....... ولما احتلت فرنسا بلادنا وجدتها بالصورة التي ترون بقاياها أمامكم ، ومنها تم تنظيم جانب من المقاومة التي قادها الأمير عبدالقادر ( الختم الرسمي لتنظيم ذلك الجانب من المقاومة مايزال موجودا عند مقدم الزاوية إلى يوم الناس هذا )، وبعد مشاركة أولاد سيد الناصر والأعراش المحيطة بهم في مقاومة الشيخ بوعمامة بفعالية كبيرة أغلقت فرنسا الاستعمارية زاويتهم لمدة أربع سنوات من 1882 إلى 1886 وصادرت كل ممتلكاتها بما في ذلك مكتبتها الضخمة المتكونة من آلاف المخطوطات في العلوم الإسلامية والعلوم العربية ....... وبعد تلك النكبة واصلت الزاوية نشاطها بمحدودية في المجال المعرفي نتيجة ضياع مكتبتها واستشهاد ونفي جل أعلامها، ثم انخرطت في نضال الحركة الوطنية من أربعينات القرن العشرين إلى قيام الثورة الثورة التحريرية أين كان أهلها من السباقين إلى صفوف الجهاد ....... بعد انضمام أعداد كبيرة من أعلامها وطلبتها وأتباعها إلى ثورة نوفمبر تدخلت فرنسا تدخلا عسكريا شرسا فقنبلت الزاوية وهدمت ضريح سيد الناصر وحولت الآفاق المحيطة بالزاوية إلى أرض عسكرية ممنوعة تقتل فرنسا كل من تجده فيها ........... وهكذا توقفت هذه الزاوية العتيقة ولم تتمكن من ترميم أطلالها ولا استرجاع نشاطها العلمي الخيري الاجتماعي بعد استقلال الجزائر .......... بنى بعض أهلها بعد خروج فرنسا زاوية أخرى بعيدة قلبلا عن الأصلية التاريخية، وهي مخصصة لاستقبال زائري الضريح لاغير.

: 20 1435 : 2014-01-21