0
23 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
الهامل بسمة الرب في ارضه
بقلم : نجاة مهدي

[ : 3910 ]
صورة لجمال بلدة الهامل

و أنت على مشارف بلدية الهامل ترى مدينة صغيرة تبعث على الطمأنينة تجعلك تتمنى لو أنك تملك جناحين لتحط بها و تسبق الزمن

الهامل بسمة الرب في أرضه

و أنت على مشارف بلدية الهامل ترى مدينة صغيرة تبعث على الطمأنينة تجعلك تتمنى لو أنك تملك جناحين لتحط بها و تسبق الزمن , الهامل مدينة الشرفة مدينة الأشراف أحبها و تحبها روحي أعشقها و تعشقها الكلمات يحبها الله يتنافس عليها الحسن بأجمل الأوصاف إنها أجمل ما رأت عين و أحلى موشح لم تسمعه أذن من قبل و لا بعد
الهامل شوارعها ناطقة جدرانها ساحقة طيورها حرة خافقة الهامل رجالها شهامة و همة نسائها جمال و قمة حمامها سلام سكينة و ضمة , اتجه للأعلى حيث تسمو الروح و يصفى الفؤاد كلما سرت خطوة تجاه الأعلى علوت بالأشواق لدار بن بلقاسم لدار الأحباب لدار تضم أحباب الله من طلبة علم لدراويش لعابري سبيل لزوار أتى بهم الشوق مثلي أنا فقد رحل بي شوقي من سيدي عيسى بوقبرين إلى سيدي بن بلقاسم رحمهم الله جميعا ذلك السلام الروحاني النوراني الذي تشرفت بحمله فاستقبلته زاوية الهامل بابتسامة رضي و صفاء تماما مثل ابتسامة شيخها سي مأمون الرائع و شبله الباسم سي مصطفى المحترم و إخوانه الطيبون
ترى في جدرانها القديمة عراقة و حضارة تحكي عن نفسها بنفسها و الذي أدهشني تلك الغرف التي هي تحت الأرض و كيف كانت تحمي المجاهدين و تخفيهم عن العدو الغادر إنها فعلا جدران تكاد تكون بها الروح من شدة عظمتها يأتيك عمي علي الطيب بصحن من العياد المليء بالأسرار و فنجان القهوة الزكية التي ترتشفها شفاه القلب بشغف و تلك الزرابي الرائعة البهية ألوانها الناطقة أشكالها تغمض عينيك فتطير بك إلى السماء إلى الهدوء إلى البهاء هناك تحس بأنك أقرب إلى القرآن إلى التسبيح أقرب إلى الله أقرب
و تلك الخلوة العظيمة غرفة فيها الجمال الرباني ينعكس , فيها ريح حراء طيب الحرم حنين القدس فيها الهدوء فيها الروح ترتقي فتشعر فتحكي فتصلي فتبكي فتعرف أن لا شيء تريده إلا الرضي فقط الرضي اللهم ارضي عنا اللهم أغمر قلبي بحبه الله أشغلني بحبك حتى لا أنشغل بحب سواك فلك الحمد و إليك الشكر و إليك نرجع فاغفر لنا و ارحمنا يا أرحم الراحمين

نجاة مهدي

: 19 1435 : 2013-12-22