أصوات الشمال شركة الراشدية
الخميس 2 ذو القعدة 1435هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * لليل ان يستكين   * طفلة الغروب   * واحة الأوطان   * حيزية - الحلقة الرابعة والعشرون   * لحظة فرح مع التاريخ    * هل تحقق الانتصار السياسي بمجرد انتهاء العدوان على غزة؟   * صُدفةً ـ نلتَـقي   * ما ذنبها ؟   * وقفة مع أدب و فكر التعليقات   * دراسة أكاديمية تتناول النشر الأدبي الالكتروني ... أصوات الشمال أنموذجا   * مكانة الشعر في الثقافة العربية   *  قصص قصيرة جدا....   * القضية الفلسطينية بين الإمام البشير الإبراهيمي والشاعر سميح القاس   * معيار الصدق وكشف التأويل في قصة" تاكسنة "للقاص سعيد بوطاجين ..........   *  عاصمة السهوب الجلفة: انطلاق المهرجان المحلي للموسيقى والاغنية والرقص واللباس بالجلفة   * خيانة للمهنة والإنسانية   *  في رثاء منتصب القامة ، نبي الغضب الثوري سميح القاسم   * وداعـــا إيبوســـي   * إسماعيل زويريق شاعر مراكشي، يسكن الشعر ولوحاته والأسوار: (دراسة حول الشعر والهوية..الذات والمكان..والرهان الصعب)    * كرة القدم بريئة منهم !    أرسل مشاركتك
امرأة من فضة / شعر : صلاح مرزوقي / فرنسا
شعر : صلاح الدين مرزوقي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1681 مرة ]

دعيني أرى عينيك
كي أقرأ صمتي
وحيرة..
دعيني أغسل
بريقك الطاهر
ذنبي وزلة..
كي أسجد ولو مرة،
لحب جعلته
قبلة..
دعيني أحبك أكثر
يا امرأة،
كي أكتب عنك شعرا
يسجد له درويش
ويعلق على ستار الكعبة..
دعيني أنسج
من شعرك البلقيسي
سجنا لي،
كي انتهي كسيزيف
لأجلك..
دعيني أرقص
للزمن رقص الجنون،
كي أرحل على سجادة
لقيس،
وأروي له قصة..
دعي سيّدتي،
حبي يكبل حبك،
لا مفر..
دعيني
فحبي قدر من أصبع الغيب،
فر يفتش عن امرأة
من فضة..
هي أنت...
1 نوفمبر 2007

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 19 رجب 1429هـ الموافق لـ : 2008-07-22

التعليقات
رجاء الصديق
 الله عليك يا صديقى الغالى صلاح الدين....
ما زلت تسحبنى الى بوحك بكل عنفوان ..بوحك المكتوب بمداد اللهفة و الشوق ..و ها انذا اجيئك من ايكة وارفة الظلال اهدم صمت المسافات كيف لا و انت تغوينى بالبقاء و تغرينى بسحر التوهج..
انثاك الملفعة بالفضة..
وانت الموشى بعسجد القول..
انثاك الملاك الموشح ببياض الطهر وانت الرافل فى ملكوت الصبابة ..
اعطيتنى يا صديقى كل ما يختفى فى اغوار النبض و اورثتنى نداوة الشعر و حلاوته..
ارسم حلمك يا صديقى على وجه انثاك كيما يزهر فرحا..القا..جنونا و عشقا..
دمت صديقى ايها الطيب..
صديقتك رجاء الصديق 


لمين
 السلام عليكم
هذى كلام جميل جدا كل منتقلت من كلمة إلى أخرى إلى وأن وجدة معنى وكل معنى يدل على من أتقن هذى الشعر 


ابنسام
 لا يسعني بعد ان قرات هدا الكلام الرائع الا ان ارفع باجلال وتقدير اعز واحر متنمناتي لك اخي بالتوفيق والسداد فشعرك يبرز بوضوح مدى رقي افكارك وشاعرية دات مستوى عالي جدا فمزيدا من العطاء ونحن ندعو لك بمزيد من الاستمرارية  


صلاح الدين من مرزوقي
 رجاء يا رحم الحب ايتها المشرقة نور من السماء جاءاشعر بالدفئ اشعر بالوجود اشم عطرا يحي الحياة في وطن الموت يحي حروفي يذكرني البرائة وقصل اخر لا يشله الشتاء ولا الخريق ولا الصيف ولا االربيع فصل من نسيج الرب شمسه تقل الموت و تحي الوجود الحب رجاء والشعر رجاء صعب ان ارسم وجها هو انتي صلاح الدين من باريس 


صلاح الدين من مرزوقي
 والله يا اخ لمين كلماتك الجميلة تركتني اعزف على وتر الحب واشم من زهر الحياة اجملها كم انت جميل اشكر ك سيدي 


صلاح الدين من مرزوقي
 والله يا ابتسام وكاني ارى وجهك واقرا على صفحته سر النجاح فالحب هو النجاح وانا صدقيني لن اتوقف عن الحب والجنون وساكون بستانا فاختاري منها اي زهرة وشمي عطرجنونها واسكري حبا فالحب قراته على وجهك والسلام ارى خطوطه على كفيك كم انت رائعة ابتسام صلاح الدين من باريس 


نجاة مهدي
 دعني أنت أهبك أنوثة كلماتي و خصوبة عباراتي ...
دعني أباركك بسحر العذراء و أمنحك نعومة النساء التي خلقت في الأرض لترضى عنك الأحاسيس التي خاطبتها كلماتك المدغدغة و جعلتني إمرأة عيونها ماسية و خصل شعرها ذهبية تفرش لها الأرض لؤلؤ و مرجان و توجتها ملكة للحب قبل الأوان...
دعني أحييك يا رجلا وهب للمرأة كلمات دموية لاهبة من أعماق قلبه ...أحييك و أحيي كل الرجال التي تعبد الحب من أجل النساء دمت رجلا و دمت أنثى تقدرك
تحياتي القلبية يا عاشق العيون و مزيدا من التألق و الرقي ...
نجاة مهدي  


نجاة مهدي
 دعني أنت أهبك أنوثة كلماتي و خصوبة عباراتي ...
دعني أباركك بسحر العذراء و أمنحك نعومة النساء التي خلقت في الأرض لترضى عنك الأحاسيس التي خاطبتها كلماتك المدغدغة و جعلتني إمرأة عيونها ماسية و خصل شعرها ذهبية تفرش لها الأرض لؤلؤ و مرجان و توجتها ملكة للحب قبل الأوان...
دعني أحييك يا رجلا وهب للمرأة كلمات دموية لاهبة من أعماق قلبه ...أحييك و أحيي كل الرجال التي تعبد الحب من أجل النساء دمت رجلا و دمت أنثى تقدرك
تحياتي القلبية يا عاشق العيون و مزيدا من التألق و الرقي ...
نجاة مهدي  


عيسى شريط
 صدقتي يا نجاة..صلاح الدين مرزوقي شاعر متميز خصوصا إذا ما خاطب المرأة..هل تدري أن هذا الشاعر المهاجر في فرنسا هو ابن المنطقة وابن عين الحجل تحديدا..نحن نتباهى به لأنه جاء ليندرج ضمن قائمة شعراء عين الحجل وكتابها..الله الله عليك يا صلاح يا فنان..  


صلاح الدين من مرزوقي
 انت اجمل من الكلمات واغني من العبارات وانا اقرا حروفكي شعرت اني اغسل جسدي بعطر حروفكي الانثوية واصلي في محراب حب هو انتي ما اجمل نجاة وهي تقرا وجهي وتعلمني الاتوثة بل وتهديني الانوثة وكاني وانا اقرا حروفكي اول مرة اعرف المراة صحيح ليس كل امراة انثى صحيح يا نجاة واخبركي اني وكاني اول مرة اعرف الحب شكرا سيدتي اتمنى ان اعرف حروفكي اكثر كي اكتب شعرا اكثر يا وجه الحب يا انتي صلاح الدين من باريس 


محمد الزهراني
 دعيني أحبك أكثر
يا امرأة،
=======
ياصلاح الشعر
ينتصر بك الشعر
من خلال جملك القصيرة المباشرة

ومن الحب ما قتل
جميل ما قرأت يا صديقي 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

سميح القاسم صوت المقاومة الذي لا يموت

برحيل الشاعر العربي الكبير سميح القاسم تكون القضية فقدت واحدا من شعرائها الذين تغنوا بصوفية متناهية أنشودة التحرر ، واستسلموا لدهشة الحياة في زمن الموت حبا في الأوطان وسيبقى صوته يشدنا حيا فينا ما دام فينا الانسان الحالم بحمل نعشه منتصبا رحم الله الفقيد

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وقفة مع أدب و فكر التعليقات
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
وقفة مع أدب و فكر التعليقات


دراسة أكاديمية تتناول النشر الأدبي الالكتروني ... أصوات الشمال أنموذجا
بقلم : عيسى ماروك
دراسة أكاديمية تتناول النشر الأدبي الالكتروني ... أصوات الشمال أنموذجا


مكانة الشعر في الثقافة العربية
بقلم : مصطفى نــبوي
مكانة الشعر في الثقافة العربية


قصص قصيرة جدا....
السيد : الفنان والأديب العربى صلاح الحلوجى
  قصص قصيرة جدا....


القضية الفلسطينية بين الإمام البشير الإبراهيمي والشاعر سميح القاس
بقلم : محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا
القضية الفلسطينية بين الإمام البشير الإبراهيمي والشاعر سميح القاس


معيار الصدق وكشف التأويل في قصة" تاكسنة "للقاص سعيد بوطاجين ..........
بقلم : الدكتور : حمام محمد زهير
معيار الصدق وكشف التأويل في قصة


عاصمة السهوب الجلفة: انطلاق المهرجان المحلي للموسيقى والاغنية والرقص واللباس بالجلفة
بقلم : جليخي مقدم/ حمام فاروق
 عاصمة السهوب الجلفة: انطلاق المهرجان المحلي للموسيقى والاغنية والرقص واللباس بالجلفة


خيانة للمهنة والإنسانية
بقلم : لطيفة حساني
خيانة للمهنة والإنسانية


في رثاء منتصب القامة ، نبي الغضب الثوري سميح القاسم
بقلم : شاكر فريد حسن
 في رثاء منتصب القامة ، نبي الغضب الثوري سميح القاسم


وداعـــا إيبوســـي
بقلم : جمال الدين بوشة
وداعـــا إيبوســـي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1435هـ - 2014م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com