0
23 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
وطنــــي الحبيـــب
بقلم : مريم بودهري

[ : 2296 ]
لاثقافة بلا وطنية

رسالة الى وطني الغالي الجزائر هذه الرسالة الى كل من يحب الجزائر كتبتها سنة1993

وطنــــي الحبيـــب
تحيـة و سـلام حـب و احتـرام... أمـا بعـــد...



وطنـي الغالـي يا ارض البطولـة يا مـن أنجبـت الفحولـة بلـدي يا صامـد وطنـي يا رمـز الرجولـة اخـط إليـك رسالـة أتمنـى أن تكـون كلماتهـا ترنينـه تطـرق طبلـة إذنيـك تصـل سمغـة سامعيـك .
أبــــي وطنــــــي...
أعرفـك شجـاعا تحـب أبنـاءك حتـى النخـاع لكـن ريـاح هـوج تجتاحـك الـيوم يا وطنــي نـواح و أنيـن إخوتـي يؤلمنـي ... أراك تتوجـع تتضـرع تتجـرع العلقـم أراهـم يهـدوك كأسـا مسمومـا بـه مزيـج مـن الهـم و الـدم أبـي أرى جرحـك قـد كبـر و نمـا أراك فـي مكـان مظلــم...
أبـــي وطنــــــي...
قلقــي عليـك أعيانـي افقدنـي صوابـي و إيمانـي أبـي أبنـاؤك أصيبـوا بالإدمان الــدم والاغتصـاب و حـرق الأعصــاب فـي كـل مكـان عهـدي بـك انـك أنـت رب البيـت فلمـا الصمـت و الركـود لمـا تحكـم علـى قوتـك و شجاعتـك بالجمـود لمـا تبـدي ضعفـك خـارج الحـدود لمـا تظـن املـك مفقـود نبـض قلوبنـا إليـك مشـدود نريـد أن يكـون لسـان عـدونا معقـود لا يشـوه سمعتـك لأنـك أب محمـود و التاريـخ كـان و مـازال موجـود أبـي لا نريـد لجرحـك العـذاب نريـد الالتئـام نريـد الوئـام نريـد السـلام أريـد أن أقـول لـك أمـي لانـي ارتـاح لمـا أتكلـم مـع أمـي بينمـا اشعـر بالخـوف و الخجـل و لا أكـون صريحـة حيـن أدعـوك ابـي... فاسمـح لـي أن أقـول لـك أمـي...
حبيبـتــي... يا مـن أمضنـي جرحـك
إليـك يـا أم البطـولات يا مـن أرضعتنـي لبـن التضحيـات إليـك يـا أم المعجـزات اكتـب هـذه الكلمـات كلهـا ذكريـات آهـات ابتسامـات فاسمعـي صوتـي المملـوء بالحسـرات . أمـاه فـي يـوم مضـى... غيـر بعيـد... لما كـان الشعـب فـي عيشـة العبيـد... يـوم كـان الرجـل صنديـد و المـرأة بجانبـه بعـزم شديـد يـوم كـان الحـق شريـد...

تذكـري أمـي أيـام الثـورة المضفـرة ... في اليـوم الذي تمخضت ... و تألمت ثم أنجبـت, و خرج منـك العلماء... و الأبطال كجـذور شجـرة... يـوم كانـت الأحـلام بقلـوب أبنائـك مفجـرة... لتحريرك و نصرتك على الكفرة... يـوم قالـوا اللـه اكبر... فـي سبيـل اللـه و فـي سبيـل الوطـن.
لا اعـرف يومـها... كنـت فـي المهـد صبيـة... لكـن... هنـاك مئـات شهـادات حيـة حقيقـة واقعيـة تقـول بأنـه قـد أرضعتنـي أكثـر مـن امـرأة وفيـة ثوريـة... بـرغـم العـذاب و القلـق و الرعـب رغــم الضبـاب و الخـراب و ضحايـا الحـرب رغـم قهـر أبنـاء هـذا الشعـب إلا أنهـم كانـوا متحديـن متضامنيـن ســواء علـى الـدرب متفقيـن ضـد العـدو ثائريـن لتحريـرك مخلصيـن عازميـن...
لكـن مالـي أراك اليـوم تتقلبيـن كالجـو مـرة صافيـة نقيـة و مـرة ملبـدة؟ البـرق و الضبـاب و بـدل قطرات المطـر و السحـاب دمـاء و خـراب.. لمـا بيتـك يتهــدم؟ لمـا أطفـال ضحايـا تيتـم ؟ ... لمـا الجـرح و السقـم؟... نـار الحقـد لقلـوب أبنائـك تلهـم... لمـاذا أصبـح الأبنـاء مـن بعضهـم ينتقـم.. و هـل بنفـع مـن بعـد النـدم؟ هـل الجـراح تلتئـم و هـل علـى خرابـك نتخاصـم؟ كيـف نتفـاهم؟
أمـاه حـذار إنهـم يريـدون الوصـول إلـى عينيـك يطفئـون النـور الباقـي فـي حدقتيـك يريـدون أن يسرقـوا بسمـة شفتيـك يشوهـون جمـال وجنتيـك و يخططـون لتحطيمـك و أنـت صامـدة... كـم أنـا فـي شـوق إليـك لاضمـك و انفـض الغبـار عـن راسـك أزيـح الأشـواك مـن بيتن رجليـك ... أريـد أن اغسل ثوبـك الأبيـض الناصـع قـد تشـوه و أصبـح احمـر و اسـود بشـع...

بـذرة مـرة... بـذرة مـرة غرسهـا الاستعمـار بيننـا... نمـت و أثمرت فروعها فـي وضـوح النهـار... غيـرت كثيـرا مـن الأفكـار ...دون لفـت الأنظـار و بعنـف شديـد... انشقـت كقنبلـة بطيئـة الانفجـار...أماه أفكـر... فيـك... لا انـم... أحـس عظـم بحلقـي... يخنقنـي... يقلقنـي... لا أستطيـع ابتلاعـه... و لا اقـدر رميـه... لأنـه عظـم منـي ...أحـس بالهـم و الأرق... ابكـي .. ابكـي ثـم امسـح دمعـي مـاذا أصـاب أمـي؟...
سامحينـي أمـي... اعـرف أن هـذه رسالـة إليـك.... لكـن... أريـدك أمـي أن نتواجـه بكــل صراحـة...و أسـال... إلـى متـى يبقـى ثوبـك هكـذا؟ و أنت قـدوة نفتخـر بهـا أمـام الأمـم... أمـاه... لا أريـد أن يتدخـل فـي هندامـك . ألأغـراب لا أحبهـم يوجهـون لـك العتـاب لا ابغـي لـك كثـرة الأتعـاب فهـم يتمنـون لك العـذاب و الخـراب... اعـرف .. اعـرف أن هنـاك أصحـاب احبـاب... لكـن هنـاك ذئـاب اعـرف أن هنـاك مـن يفتـح لـك الأبـواب و آخـرون يصوبـون اتجاهـك شهـاب... يجـب أن تـري وجهـك فـي مـرآة تلاحظيـن هـذا الاكتئـاب تنظريـن انـك بنـت المجـد و الأنسـاب ...

تذكـري يـوم هـددوك بالاغتصـاب صدقينـي أمـي تظهريـن لـي فـي عشـرة صـور أو مئـة صـورة بـل ألاف الصفـات تنطبـق عليـك و أأكد مليـون شكـل لـك يلاحقنـي... أراك بأفخـر الثيـاب... أراك عاريـة مخدوشـة بأظافـر الكـلاب... أراك ملكـة تتربعيـن فـوق كرسـي العـرش... المحـك خادمـة تحـت كومـة مـن القـش أدركـك نـورا ساطعـا و شمسـا تلمـع أشاهـدك رمـادا خامـدا و طينـا جامـدا...أمـاه أحــذرك مـن ذاك الثعبـان الـذي احتضنتـه و ظننتـه طفلـك قـد تدفـأ بحنـان فـؤادك خبـا رأسـه بيـن ثديـك حـذار أمـاه أن يلدغـك و يمتـص دمـك أتمنـى أن تسميـه قبـل أن يسمـك ... أعرفـك لا تغدريـن... أعلمـك لسـت خائنـة... أعرفك اعتنقتـه بذراعيـك أمنة... لكن ثعبـان غـادر... كلامه ساحـر... و أنا يا أمي لا اصبـر أن أراه يلـف حولـك الحبـال يحطـم الجبـال يقضي علـى النضـال يقـود الرجـال للاقتتال... أمـاه لـي ألـف سـؤال و سـؤال... أمـاه... لمـا ارى صورتـك كيـف كنـت و كيـف أصبحـت لا اصـدق أقـول محـال هـذا خيـال أمـاه هـل الانتقـام و القتـل حـلال؟ أمـاه لا أريـد أن تضيـع منـا الآمـال...لا أريـد أن يضيع الرجـال لا أريـد أن أراك مجـرد تمثـال و النـار فـي اشتعـال... عنـدك رجـال أبنائـك... أغصـان جـذور الأشجـار التـي خرجـت يـوم الدفـاع عنـك أمـام الاغـوال...كلنـا نحبـك فـلا تنتحـرين أمام عيوننا ...أمـاه أنتما حياتنـا... لا نريـد الهـم و لا الـدم لا نريـد أن يكـون بيننـا و بينـك جـدار...أنت الأم و لا احـد احنـن فـي الدنيـا مـن الأم...


أمـاه يكـون لـك عنـوان «أم المعجـزات" نحـب أن نـراك اسعـد السيـدات... أمـاه سنقـاوم معـا لـن تكونـي وحيـدة نصمـد معـا مهمـا طـال المـدى أمـاه اهمـس إليـك كـم احبـك هـذا لا يعنـي إننـي أشفـق عليـك لكننـي احبـك فاتـا مجنونتـك و لسـت الوحيـدة بـل كـل أبنائـك لأننـا جـزء منـك نتألـم كمـا تتألميـن و نحـس مـا تحسيـن فالجـرح جرحنـا أمـاه. ..أمـاه لا تعاقبينـا بصمتـك لا نريـد أن نـراك تنفجريـن أو تذوبيـن كشمعـة لا نريـد إن نـرى علـى خـدك دمعـة... كـم نريـد و كـم لا نريـد...أمـاه رسالتـي قـد تطـول لـو اكتـب لـك كـل مـا بصـدري مـن الآمـال و الأحـلام مـن الآهـات و الحسـرات لـو اخـط لـك رسالـة ستكـون طويلـة و طويلـة جـدا فالأوراق تنفـذ... سأكتـب علـى أوراق الأشجـار و ريـش الأطيـار اكتـب بالمـداد و ميـاه البحـار و الأنهـار سأكتـب بالـدم و العـرق أضحـي و لـو أننـي لا أريـد أن اذكـر الـدم لأننـي امقـت أن أرى نزيفـا آخـر مهمـا اخطـط مهمـا اسطـر و انسـخ و أحـرر إلا أننـي احتفـظ بصورتـك أنـت أم المعجـزات أم البطولات أم التضحيـات ... أنت الجمـال كلـه أنت غنيـة بثرواتـك الطبيعيـة بـل أغنـى بحـب أبنـاءك الأوفيـاء...


جزائـري الحبيبـة أنت لنـا و نحن لـك و من المستحيل أن نفرط فيك أو نتنازل عن شبر أو ذرة تراب منك لن نسمح و لو في شعرة واحدة من راسك... أصفك أماه باسمك هكذا: ألف... أناديك أبي أناديك أمي أنت لنا و لن نفرط فيك علمتنا في الماضي القريب الاتحاد و الآداب.. أنت أرجوان باسق أساسك متين و هم يريدون تحطيمه بنزاع حقير اسمك منقوش بكل خلية من أجسادنا و مرسوم على صدر كل نفس منا...
لام ... أنت لازورد لؤلؤة غالية لبؤة صامدة لن نتنازل عنك لن نكرهك في أي يوم ما... غصن الأس أنت.. المستحيل يصبح فيك حقيقة...


جيم... جوهرة ثمينة... جامعة جمال الخير و الإرادة و الشجاعة رجال الله معك جنة لمن يعرف قيمتك... و يخدمك بإخلاص...جحيم لمن يخونك... جمرة حارة على الأعداء...

زاي... زمردة... زبرجد اخضر... زهرة يانعة لا تذبل فواحة العطر...زمهريرا على كل غادر...ألف... الماس باهر... لونه ظاهر... احبك من أعماقي... ياء... ياقوتة... ياسمين يرعاك الله... يم مر عميق... لا يغص فيه إلا الأوفياء...
راء... رؤودة روقه رائعة في كل شيء شامخة الرأس صامدة روح قوية رعد على الأعداء رمز عظيم للأبناء...


أماه مهما نصفك لا نقدر أن نوصف بهائك و جمالك... سبحان من أعطاك الفصول الأربعة و سبحان الله من وهبك جبالا شامخة نافعة وقت المحن و سهولا واسعة شاسعة... و صحراء ذهبية لامعة و ثروات طبيعية وافرة... لكن أعدائك يريدون القضاء على هذا البهاء يريدون تشويه تضاريسك و مناخك يخططون لحجب الشمس عينك...
أماه كوني يقضه و حركي أبنائك أن يتصافوا و يخلصوا لبعضهم البعض قبل فوات الأوان... حثيهم أن يتحدوا... و يتضامنوا يكونوا أخوة لا يغرهم ذاك الكرسي الذي سالت من اجله الدماء كوديان... كرسي الهم سبب كارثتنا..


أمـاه ضعـي ذاك الكرسـي بمتحـف و مـن أراد أن يصلـك يجـب أن يكـون واقفـا و يعمـل واقفـا و يبقـى واقفـا حتـى إن مـات استشهـد شريـف واقفـا...
أمـاه إن قلـت لك جزائـر خمسـة حروف كخمسـة صلـوات يذكـرك كـل مؤمـن قـوي الإيمـان بـك أم المعجـزات و إن قلـت الجزائـر سبعـة حروف كسبعـة سمـوات أم المستحيـلات أو سبعـة أراضي أم التضحيـات و كعجائـب الدنيـا السبـع أنت اغلـي الأمهـات...

أمـاه كمـا مهمـا أصفـك قـد اقصـر بحقـك و اعـرف أن هـذه مجـرد رسالـة لـك فهـلا قراءتيهـا و أفهميهـا و طبقتيهـا ؟ا قـد تضحضح الأمـر أمـاه الحقـي ابنـك قـد تـاه و ضـل الطريـق قـد يلحقـه الحريـق لا تكونـي كشجـرة ضاحيـة كلامي قـد يطـول اتركـه للمـرة القادمـة لمـا يأتينـي الـرد ...
تقبلـي منـي ألـف سـلام حـب ووئام إليك روحي إن أردت المهم أن تكوني أمي كما عرفتك و تكلم عنك التاريخ أريدك أما بمعنى الكلمة .
إليك جزائري الحبيبة حبي كله و رعاك الله و حفظك من كل ذئب غادر و كلب جائر و الختام الصلاة و السلام على خير الانام سيدنا محمد حبيب الرحمن.

ابنتــك الوفيــة مريـــم

اهـدي هـذه الرسالـة الـى كـل جزائـري يحـب الجزائـر و الـى كـل عربـي يحـب ابطـال العـرب و الـى كـل مسلـم يحـب الخيـر للجميـع و الـى كـل مـن يحـب الســلام و الحريــــة

: 1 1433 : 2012-04-22