أصوات الشمال
الاثنين 22 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة   * وزارة الرياضة مطالبة بوضع خطة مستقبلية لإدارة الأزمات والكوارث بملاعب كرة القدم    * حميمية فارقة تطبع أعمال الزنايدي منها الحكاية المبثوثة في العمل التشكيلي...   * قراءة في المسلسل الرومانسي "مشاعر".. وأبعاده الفنية و السياحية   * ملاحظات أبي يعلي الزواوي على " كتاب الجزائر" تأليف الأستاذ أحمد توفيق المدني   *  للدموع المتجول تصورات.   * حمارنا الذهبي ( لوكيوس أبوليوس ) وحمارنا الذكي   * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !    أرسل مشاركتك
حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-
د- وليد بوعديلة

استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض الأساطير، اسمًا أو صفةً، وذلك في سياقات شعرية مختلفة، وهي تحضر في مشاهد شعرية متألقة، تقول
الشعر الفلسطيني واستدعاء اساطير اليونان
وليد بوعديلة
تجلي المرأة العربية المناضلة و المقاومة عند الشاعر الفلسطيني عز الدين الناصرة ...
قلم/وليد بوعديلة
لقد كانت مشاهد النضال في الوطن العربي أبرز مشاهد المساهمة والحضور بالنسبة للمرأة العربية، فلا أسمى من التضحية بأجمل لحظات الحياة لأجل الأرض والوطن، وهو ما جسدته الكثيرات في الزمن العربي.
و تأمل عزالدين المناصرة شخصيات
 تجلي المرأة العربية المناضلة والمقاومة عند الشاعر الفلسطيني عز الدين
المراة الفلسطينية ..شجاعة مستمرة
إلى معين بسيسو في ضريحه
بقلم : شاكر فريد حسن

إلى معين بسيسو في ضريحه
بقلم: شاكر فريد حسن
مرّ ربع قرن على غياب معين بسيسو ( أبو توفيق )، شاعر الغضب والبندقية، شاعر الثورة والفقراء والمقاومة، الشيوعي الجميل، الفلسطيني الكنعاني المضرج بالزنازين وأغلال السجون في غزة هاشم وقاهرة المعز الفاطمي، المسافر عبر القارات ومطارات العالم، مشردًا ، مطاردًا، باحثًا عن وطن في
إلى معين بسيسو في ضريحه
رسالة حبّ! نعم!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((رسالة حبّ! نعم))!!!
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

أرسل رسالتي هذه إلى بارونات الثّقافة ببلدي الحبيب الجزائر أرض المليون ونصف المليون شهيدا -بكلّ فخر واعتزاز كبيييييير طويل عريض وبكثير من الخجل والحشمة- لأقول لهم بلهفة الغيور على حرف النّقاء والنّبل والرّساليّة العالية السّامقة والأصالة:
((أن يكون "ا
                                     رسالة حبّ! نعم!!!
حين تصل المرأة إلى احتراف مهنة السّرقة بامتياز، فعلى الأسر والعائلات
تلازمية جرثومة الكتابة، ولوثة العقل.
بشير خلف
الذين اختاروا طريق الفكر والأدب، اختاروا بالأحرى الاحتراق الداخلي، والفقر المستمرّ سيّما في عالمنا العربي. ربما لأنهم خُلقوا وهم يحملون “جرثومة” الكتابة، التي سرعان ما تتحول إلى "متلازمة " تجعل المصاب بها لا يعرف ماذا يفعل، سوى أن يكتب.
يقال إن توفيق الحكيم كان ير
تلازمية جرثومة الكتابة، ولوثة العقل.
كاتب الموضوع
أمثال عربية أندلسية
بقلم : بشير خلف
أمثالٌ عربيةٌ من الأندلس
بقلم: بشير خلف
الأمثال فنٌّ قديم موغلٌ في القدم، تختلف في ألفاظها، ولكنها تلتقي في مضمونها مع اختلاف مصادرها، قال إبراهيم النظام الصري أستاذ الجاحظ :
« يجتمع في المثل أربع لا تجتمع في غيره من الكلام :إيجاز اللفظ ، وإصابة المعنى، وحسن التشبيه، وجودة الكناية».
من هنا تتميز الأمثال بقو
أمثال عربية أندلسية
غلاف الكتاب
أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).


((أنا دون غيري))!!!
-انبساط/فضيلة زياية ( الخنساء)-

- شكرا جزيلا لمن خنقني بالحظر وطردني من صفحته: لمدّة خمسة ((05)) أيّام كاملة... حتّى إذا تأكّد من موتي، فتح عليّ صفحته وفكّ عنّي الحظر: دون أن يبرّر سلوكه الجارح!!!
- شكرا جزيلا ل "مارك زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG الّذي حجب عنّي صفحتي فجأة لمدّة ثلاثين ((30)) دقيقة: خلت
                                        أنا، دون غيري.
الموت مآلك المحتوم أيّها الدّكتاتور! فلماذا تمنع المحترمين من حقوقهم:
لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ما يسقط من عيني , كل ما عجبني نصا ادبيا وترجم الى عمل مسرحي درامي او تلفزيوني او سينمائي , واكتشف فيه الإخراج كان فيه حماعيا....التأليف جماعيا...كنوع من انواع الهروب من المسؤولية او من مبادئ الفن الراشد , الذي فيه التقييم والتقويم والمراقبة اهم المكونات المادية والعنوية..!.
" حتى اذا ماخفّت عمّت , واذا ما وقع الفأس بالرأس" لم تجد من
لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج
صورة / العقيد بن دحو
على هامش مهرجان إيلاف للثقافات في طبعته الخامسة
بقلم : الشاعر والناقدالمغربي احمد الشيخاوي
على هامش مهرجان إيلاف للثقافات في طبعته الخامسة

تغطية وحوار مع الزميل مصطفى بوغازي
احمد الشيخاوي

لتوّه، أفادني الزميل الروائي والإعلامي الجزائري ومسؤول القسم الثقافي بيومية كواليس، بأن فعاليات المهرجان الدولي ـــ إيلاف للثقافات بالمنستير /تونس، انطلقت في اليوم الرابع من الشهر الجاري، تحت شعار (جسر تواص
على هامش مهرجان إيلاف للثقافات في طبعته الخامسة
غلاف مجموعة "نار حطبها ثلج" للتونسية سماح بني داود
لايوجد فن رابع يسمى المسرح الأمازيغي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
شيئ مجنون ذاك الذي يحدث ببيتنا الثقافي الفني الجزائري !.؟
لا يوجد مسرح يسمى المسرح الأمازيغي اللهم الا اذا كان على مستوى اللغة الامازيغية.
اللغة وحدها غير كافية لتشكل وعيا وفكرا قوميا ليرتقي الى مدرسة او مذهبا فنيا او بيانا يسمى اصطلاحا المسرح الامازيغي.
ان كل العروض المسرحية التي تقام بالجزائر كرنفالية فلكلورية استع
لايوجد فن رابع يسمى المسرح الأمازيغي
صورة / العقيد بن دحو
وقد تمّ حجب الجائزة الثانية والثالثة وعوضت بشهادات تنويه على هذا النحو:
- منصور علي محمد عمايرة، عن دراسته المعنونة: "اشتغال العرض المسرحي الجزائري المعاصر، مسرحية "ما بقات هدرة" لمحمد شرشال"
- محمد كاظم هاشم شمّري و محمد حسين حبيب، عن دراستهما المعنونة: "حداثة التجريب في العرض المسرحي الجزائري المعاصر"
- أحمد بيوض، عن د
المسرح الوطني الجزائري
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبدربه.
قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل  اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ  شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ  الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ


وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !
بقلم : د.سكينة العابد
وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !


الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد
بقلم : باينين الحاج
الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد


(( رمضانيات ))
بقلم : محمد علوي
(( رمضانيات ))


كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90
بقلم : شاكر فريد حسن
كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90


اللغة الأمازيغية في خطاب الصورة -الدراما الأمازيغية بالجزائر أنموذجا-
الدكتور : عادل بوديار - جامعة تبسة


هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)
عن : منصور بختي دحمور
هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)


الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )


مضناك
شعر : د. عزاوي الجميلي
مضناك


الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
بقلم : شاكر فريد حسن
الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com