أصوات الشمال
الأربعاء 20 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي   * من اجل ابنتي    * شاعر بالحزن   * اماه    * " بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة    * تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك   *  فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة   * صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق   * الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث    * بقايا امرأة   *  يوتوبيا النّزاهة الفقودة.   * الديمقراطية التونسية بين النظرية التمثيلية والنظرية التشاركية   * رسائل إلى سارة - الرسالة الأولى - عـودة    * الجغرافية الدّينية بين تهويد القدس ومعاداة السّامية   * " ميرتس " الى الوراء .. خلفًا در    * فوج اهل العزم للكشافة بعزابة..نشاط متميز خدمة للمجتمع   * جزائري يموت غَرَقا في بحيرة " ليمان" السويسرية   * طوني موريسون روائية أمريكية من أصل إفريقي ترحل عن الحياة   * نِعْمَ الجنازة الصغيرة لكبير الرجال .. تلك هي الجنازة الملائكية للدكتور الضاري!!    * مطر وحديقه     أرسل مشاركتك
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح

كان القطار قد حرق بعض الوقود، متقدّما نحو العاصمة. الجوّ صافٍ في الخارج، ربيعيّ مُزهر. أفضل موسم للسفر بالقطار. عبر النافذة، مناظر تخلبّ اللب. وقد استطاعت هذه المناظر أن تنتزع بعض الركّاب عن هواتفهم النقالة، فتُريحهم من مأساتهم التكنولوجية لدقائق.
حتّى سمير، الرجل الذي عادَ إلى مكا
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
الكاتب طه بونيني
وصل القطار أخيرا إلى محطة المحمدية، أقرب المحطّات إلى مدينة معسكر، حيث يسكنُ سامي. وصل بعد ربع ساعة تأخير، على غير العادة. فقد اعتاد على الانتظار نصف ساعة!
يُحبِّذ سامي السفر خفيفا، حاملا بيده حقيبة صغيرة. مع أول خطوة ألقاها داخل القطار، بدا له ممتلئا على آخره. لولا أنّه رأى يدا تشير إليه بالقدوم، فاتّجه نحوها. عندما وصل أدر
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير
الكاتب طه بونيني
وللسُقُوطِ الْمُفاجِئ ..ثمَنٌ.؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
01- ماعَادَت الكلمَاتُ تنفعُ ولِلعِتاب ألفُ لِسَانٌ،..فأيُّ طريق نسْلُك غَيْر طرِيق ثقافة التشاؤم، اقوامٌ عشْعَش الجدَل في أوْسَاطهم، تورّمَت الأقدامُ من طيْش اللُهاث، ارتطمت السيقان بالأشوَاك، فسَال الاحْمر القاني شَلالا، تلوَّثت الأحْذية..تمزّقت الملابس، راحُوا يرْكضُون خَلف السّرَاب، خلف الوَهْم الخادع، بدُون هدَفٍ ولا وللسُقُوطِ الْمُفاجِئ ..ثمَنٌ.؟!
ثلاث قصص فصيرة جدا:وقاية، عاقبة، فن الخرس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله


1- وقاية

على دفتري عقرب، لدغني..
نسيت أن أرسمه دون شوكته..
من حسن حظي، لدي ما يكفي من مصل الكلمات..



2- عاقبة

دخل جنته وهو ظالم لنفسه، عدُّ أزهارها..زهرة.. زهرتان..
تركت خطاه جمرا، التفت خلفه، عدّه..جمرة.. جمرتان..
حتى غمّه دخان..



3- فن الخرس

قيل له: لكي تكون في
ثلاث قصص فصيرة جدا:وقاية، عاقبة، فن الخرس
بختي ضيف الله المعتزبالله
عرس في الزّنزانة ...
بقلم : سعدي صبّاح
الذي حلّ بالبلاد، وهذا ما يشغله،تلاشت ملامحه وظهر الغنى جليّا على وجوه رعيّته،أعاد للتّربة الحمراء حياتها..وأرجعها لأهلها،واستعارالجرّارات والحصّادات.. من خلال جاهه ونفوذه من وراء البحر،وتكلّم الرّبيع الطّلق في دولته..وأعانه ربّ الورى بالغيث العميم ،فازدهرت الفلاحة..وتناسلت حقول القمح في السّهول والتّلال،وتنفّست الأمّهات ا عرس في الزّنزانة ...
الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا
بقلم : أحمد سوابعة
للتاريخ ذكرى
الزنزانة 69 يرقد الشيخ زكري
قطرات دم تنزف
قسما لن تهدر ..
على صفحة ورق السجائر
يكتب قسما بالدم نشيد ثائر
أن يحيا بها شعب الجزائر
قد مضى وقت العتاب
شوكة ظلت في حلق جائر.
ما لم يفصح عن جرائم كانت بلا ضمائر
الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا
شاعر ثائر
للباكية أيّام الأعياد
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((للباكية أيّام الأعياد))!!!
-قصّة قصيرة-
-حكي/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تحطّ من نفسها كثيرا: إلى درجة أنّها -إلى حدّ الآن- لا تعرف من هم المعجبون المحيطون بمسحة جمالها المخفيّ عن الأنظار... هذا الجمال الباهر الخلّاق الآسر دون زينة ولا مساحيق كما تفعل النّساء في سنّها ومن يكبرنها سنّا وحتّى اللّائي
                                                 للباكية أيّام الأعياد
تغابن
بقلم : عزالدين كعوش
تغابن
الوجه الذي ذهب به في أول مرة ليس هو هذا الوجه الذي فاجأه وهو ينظر في المرآة عندما رفع رأسه لما أتم الاغتسال وقد عزم على زيارة الوكالة للمرة الأخيرة.
سمع أن إحدى الوكالات السياحية في المدينة المجاورة تستطيع أن توفر له جواز سفر، ولقد أكد الأمر جاره الذي عاد لتوه من البقاع المقدسة بعدما أدى عمرة له وأخر
تغابن
عزالدين كعوش
غضب وعجب
بقلم : سعدي صبّاح
عاصبة الجبين.. وهو يتسلّل خفية ثم ينثني عبر الزّقاق هرولة!، صدّيت الباب ورحت أتسلّى برفوف الحوش المعجّة بالعصافير، وما هي إلا لحظات حتّى طرق جفّال.. يتأبّط رغيفين وعلبة سردين، وبما يشبه الهمس قال لي مندهشا: رأيت رجلين يخرجان من بيت جارتنا، فتجاهلته وميّعت له ما شاهده، وأين العجب؟ قد يكونان من عائلتها ونحن أتينا من دشرتنا النّائية غضب وعجب
صورة سعدي صبّاح
قصة قصيرة جدا / مدمن
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
تكلم طويلا عن تخدير كرةالقدم للشعوب..
يرفع طالب في آخر الصف أصبعه..
ظن الجميع أنه يريد أن يطرح سؤالا مهما..
-أريد جرعات أخرى، سيدي..
قصة قصيرة جدا / مدمن
بختي ضيف الله المعتزبالله
مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة، لا إلى مكان معلوم، ولا أحد على الضفة الأخرى بالأحضان سيستقبل شبحي، طويل هذا الطريق الذي يرفس وجعي، ويعجن من صبري فطائر ذكريات، قلتَ في بوحٍ خالطَه ندم: "أحببتُـــ..." وبتردد أضفت:"ــهـــــا"، فأدركتُ أن ما قيل كان صحيحاً، وأنّ تلك التي كانت تتردّد على مكتبك كل مرّة لسبب أو لآخر، كانت تريدك أنت لا شروحاتك.
قلتُ بعد يأسي م
مسافرة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
ملهاة الضفادع (ارستوفان) / قراءة على قراءة
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ملهاة الضفادع (ارستوفان) / قراءة على قراءة


السجن ... عقوبة ام رحلة سياحية ؟
بقلم : أمين دبة
السجن ... عقوبة ام رحلة سياحية ؟


جامعة عنابة..مناقشة دكتوراه بسقم الأدب العربي عن المثاقفة
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة عنابة..مناقشة دكتوراه  بسقم الأدب العربي عن المثاقفة


جوائز ثمينة للمجرمين.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                         جوائز ثمينة للمجرمين.


د.جـلال خـشاب يستدعـي التـراث مسرحـيا فـي صالـون ناديـة نواصـر بعـنابة
بقلم : جمال سالمي
د.جـلال خـشاب يستدعـي التـراث مسرحـيا فـي صالـون ناديـة نواصـر بعـنابة


" سلاما أيها الغيم " للمبدع قطب الريسوني ...سردية تغازل بشعرية الماء
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



تعـلموا القـيادة مـن مـدرب الفـريق الوطـني لكـرة القـدم..
بقلم : ^حنال سالمي
تعـلموا القـيادة مـن مـدرب الفـريق الوطـني لكـرة القـدم..


عاد الصيف
بقلم : ميساء البشيتي
عاد الصيف


أحكام العلاقات الاجتماعيّة في أوروبا ودور المسلمين في تعزيزها
بقلم : محمد مصطفى حابس: باريس/ فرنسا
 أحكام العلاقات الاجتماعيّة في أوروبا ودور المسلمين في تعزيزها


الفرح الفلسطيني بانتصار الشعب الجزائري
بقلم : شاكر فريد حسن
الفرح الفلسطيني بانتصار الشعب الجزائري




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com