أصوات الشمال
الأربعاء 13 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:   * قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!    * العقاد.. والحكم الاستبدادي   *  وَتُبْحِرُ فِي الْغُمُوضِ..ولاَ تَلتَفِتُ!!   * محنة الشعراء   * المراكز الفكرية في الولايات المتّحدة الأمريكيّة «الظاهرة والدّور والتأثير»   * رواية " أوركسترا الموت"    أرسل مشاركتك
قصص قصيرة جدا...
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
1/ نهاية

فكّر في كتابةَ قصة قصيرة جدا، بعفة وكبرياء...
الكل ينتظر نهايتَها المدهشة...
نظرَ إلى السماء لعلّ الفكرةَ شمسٌ ساطعة...
طالَ انتظارها...نظراتُهم قاتلة...
رمى كلَّ الجمل مرةً واحدة...
خرجتْ من خلف الستار عاريةَ الصدر ...خسر مكانتَه ...


2/ حمالة الحطب

زوجت ابنتها بعدما طالت
قصص قصيرة جدا...
بختي ضيف الله المعتزبالله
أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش

اسْتدرجتْ ابتسامة باهتة على شفتيها وهي تفتحُ الباب لتدعـوه للدخول، تعرتْ نظرتها من البهجة التي كانت تصاحب ملامحها كلما زارها . هذه المرّة وجهه شاحب على غير عادته أربكت الحيرة سؤالها عن أحواله ، تدري منذ أن تزوج تلك الغريبة و العثرات تلاحقه الأم صفية كلّ القريبات يحسدنها على ما نذرته من وقت وجهد لتتبع ورعاية أبنائها
حتى
أنا وخالدة
المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
قرر محاضر الفلسفة في محاضرة له أمام طلاب السنة الأولى، أن يجس نبض عقول طلابه، الذين ما زال معظمهم غير مستوعبين إذا كان خيارهم لدراسة الفلسفة هو الخيار السليم. بادرهم دون مقدمة:
- هل يستطيع أحد منكم أن يميز بين الله الذي يصوره الفلاسفة، كقوة ما، أو حارس عظيم المسؤولية، وبين الله الذي تبشر به الديانات السماوية، ويؤمن به معظم الن
المقامرة الباسكالیة
نبیــل عــودة
في يوْم مُشْرقٍ جَميلٌ، خَرجَ يتفسَّحُ معَ أبْنائِهِ فِي الْغَابة، يتجوَّلونَ في أرْجَائها يَتنزهُون، توَقفَ فِي مَكانٍ مُعدٍّ للرّاحَة والاسْتجْمَامِ، وبسُرْعَة البرْقِ ينطلقُ الاطْفال، يترَاكضُونَ يتسَابقُون فِي تِلك الْبَرَاري الجَميلةِ المُوشَّحَة بالأزْهاروالعُشْبِ الأخْضر، اتلذذ بفرْحة الأطفال، وهم يلعَبُونَ ..يم وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
الزهرة المجروحة
بقلم : نصيرة عمارة
في حديقة كلها ازهار بشتى الالوان و الاشكال عثر امير حزين على زهرة مميزة كانت تلك الزهرة ملكا لإحدى البستاني كان يرعاها و يسقيها كي لا تذبل و يعطيها كهدية لاول من يطلبها اقترب الأمير منها وقال جمالك سحرني هل عطرك كجمالك اسمحي لي أن استنشق عطرك قالت الزهرة بكل استحياء انا لم يشمني اي احد من قبلك لانني لست ملك نفسي انا ملك ذلك البستا الزهرة المجروحة
صاعقة الهروب
بقلم : أ/عبد القادر صيد


يصعب علي الآن بالذات في هذه الحديقة أن أميز أجواء الفصل الذي يعصب على عينيّ ،فكل شيء يتجلّى رماديا ، كيف يمكن أن أساعد الطبيعة في خندقة ذاتها، و أنا الذي يبحث عن هوية لنسماتي؟ كم أحسد أولئك الذين يتحكمون في تعاقب الفصول داخلهم ،و يملكون تذكرة لكل حافلة تقف أمامهم .. يذكرونني بأولئك الذين يهيمون في الليالي العاصفة يح
صاعقة الهروب
قاص و شاعر
المولود الألف
بقلم : عبد القادر بهيليل
اختلفت استعداداتهم وتباينت ترتيباتهم، والبلدة كلها تشارك لتجهيز ما يليق بالمولود الجديد. هل سيكون ذكرا أم أنثى؟ هل سيكون طويلا أم قصيرا؟ جميلا أم قبيحا؟ غبيا أم ذكيا؟هل هو أسود أم أبيض؟
الكل يتحدث في التلفاز، والجميع يناقش. تعقد الحوارات وتفتتح الجلسات وتصدر التوصيات، وكل يدلي بدوله وله رأي في المسألة. لقد أضحت قضية المولو
المولود الألف
عبد القادر بهيليل
قصص وامضة
بقلم : طالب عمران المعموري
قناع
الرجل الذي كلما رأيته ضاحكا مستبشرا وكلامه المعسول ، إقتربت منه وجدته سرابا.
حنين
طال وقوفه أمام طائر العندليب في قفصه ليلة العيد ، بث حزنه وشكواه ، غربته و الوحدة المقيتة، صباحاً ، وجده صريعاً وقد أفرط جناحيه.
عودة
الجندي الذي ركب القطار، مكتظا بالمسافرين،نام ملء جفنيه ، واقفا على قدميه، أغمض عيناه ولم
قصص وامضة
القصة القصيرة بخير
بقلم : بشير خلف
القصةُ القصيرةُ المُمْتِعةُ العصيّة.. بخيرٍ
بقلم: بشير خلف
القصة القصيرة.. لم تفقد وجودها وتألقها
إن القصة القصيرة بخير، ولا تزال تُــنتج، وتكتب بكثافة عالية في معظم الثقافات العالمية بما في ذلك العالم العربي، كما أنها تقرأ وتنشر في صحف، ومجلات، ومواقع إلكترونية وفي شكل مجموعات قصصية.
ــ تنتج وتكتب ب
القصة القصيرة بخير
صورة كاتب المقال
الحافلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد

في طريقي إليكِ تعثرت بجماجم بلورية تشع أسطورة يصلح أن يرويها شيخ أعمى ترتعش يداه فلم تعد تصلح للضغط على الزناد، كما لم تصبح ذاكرته تسعفه في استرجاع ملامح بني آدم ، فيكتفي بخلاصة مفادها أنهم كائنات تتحاب و تتنافر بالمصادفة و لأتفه الأسباب.. كلما تقدمت نحوكِ اصطدمت رجلاي بقطع غيار أنثوية تصدر منها رائحة شياط زكية ، يعلق عبي
الحافلة
شاعر و قاص
جماجمٌ فى أُنوفٍ طائشةٍ
قصة : ابراهيم امين مؤمن
قام دانتى الإيطالى الذى يقطن بجزيرة صقلية وصاحب أكبر مافيا مخدرات فى العالم آنذاك بقتل عائلة جاك الأمريكى فى أمريكا نفسها,هذا القتل الممنهج والمخطط له والمعفىّ عنه سرّاً مِن قِبلِ السي آى إيه .
لقد كثرتْ هذه العمليات الممنهجة ضد الأُسر الأمريكية فى ولايات كنتاكى والاباما وسوث كارولينا ولويزانا والمسيسبي,وأغلبية الولايات
جماجمٌ فى أُنوفٍ طائشةٍ
ابراهيم امين مؤمن
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
بعض المداد
بقلم : ميساء البشيتي
بعض المداد


وَترْكَبُ قَاطِرَةُ الطَّلاَقِ..حَالِمَةً..!
بقلم : محمد الصغير داسه
                               وَترْكَبُ قَاطِرَةُ الطَّلاَقِ..حَالِمَةً..!


خربشات على جدار السماء
بقلم : كرم الشبطي
خربشات على جدار السماء


المبدعة العمانية في المشهد التشكيلي العربي المعاصر
الدكتورة : هاالة الهذيلي
المبدعة العمانية في المشهد التشكيلي العربي المعاصر


الغربة
شعر : جمال الدين خنفري
الغربة


قارب الحب والنجاة
بقلم : كرم الشبطي
قارب الحب والنجاة


بلدية ديره تحيي ذكرى الشهيد
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
بلدية ديره تحيي ذكرى الشهيد


اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيى ذكرى الشهيد
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيى ذكرى الشهيد


أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها
بقلم : نبيل عودة
أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها


صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة
بقلم : ماهر طلبه
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com