أصوات الشمال
الأحد 14 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جــــــــــــاءت متأخّرة....محمد بتش"مسعود"
بحشرجة أنفاس متقطّعة كأزيز مرجل,كان يتقلــّب ذات اليمين وذات الشـّمال.ينبعث ضوء باهت حزين من القنديل,, بالكاد يغشى نوره الغرفة. تصبّب عرق كثير منه ورغم ذلك فهو يحسّ ببرودة كبيرة تملأ جسده النّحيل.
لم يعد بإمكانه الذهاب إلى الطبيب أو شراء دواء,لذا لف ّ رأسه بلبخة بصل ملأت رائحتها ا
جاءت متأخرة
01-هِيَّ امْرَأةٌ فَاضِلَةٌ، وَسَيّدَةٌ كَريمَةٌ، تَتَطلّعُ دَائمًا لفعْلِ الْخَيْر، ومُسَاعَدَةِ الْفُقرَاء، دَأبَت عَلى ذَلِكَ، تَناهَى إلَى سَمْعِهَا أنّ فِي رِيفِ الْمَدِينة فُقرَاءَ كثرٌ، واسَرٌ تعِيشُ الحِرْمَانَ وَالْعَوَزَ وَشظفُ الْعَيْشِ، ذَاتَ مُناسَبَةٍ رَاودَهَا شعُورٌ غَريبٌ، يُشبِهُ الكوَابِيسَ التِي تُه هِيّ ذِي عَرُوسُ الرِّيفِ.. تتوَسَدُ وَجَعَ أحْزَانِهَا.. !!
في المحطة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
ربتت سلوى على كتف ليلى بحنو قائلة: لِمَ كل هذا الإطراق سيأتي القطار بعد قليل لن يتأخر .
فهزت ليلى رأسها ،مندهشةً فنبرات هذا الصوت طالما عطفت عليها أيام الجامعة ،وعلا محياها بِشرُ ،و تهلل وجهها بابتسامة عريضة ، و غمرتها فرحة كبيرة وهي ترى صديقتها ..أهذا أنتِ عزيزتي سلوى ، أهلا بكِ أين أنتِ ، و من أين وافيتِ ، و كيف أقبلتِ ؟و كيف ح
في المحطة
خرج الحب في هجرة رومانسية
بقلم : نصيرة عمارة
خرج الحب في هجرة رومانسية ليس ماشيا بل محلقا باجنخة الاشواق باحثا عن قلوب العاشقين هاقد وصل الاستقبال كان حارا لدلك قرر ان لا يغادر الى اي مكان اخر كيف له ان يغادر بعد ان ادرك ان مكانه الحقيقي هو قلوب العاشقين خرج  الحب في هجرة رومانسية
دروب شائكة (ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
تكريم:

على صدره علّقت لافتة كتب عليها بالبنط العريض صالح للاستهلاك ..أدخل يده في جيبله فإذا كل الأيادي قد إلتفت حولها تنازعها فتات خبز يابس علق بها..سحب يده،ثم نظر حوله في الفرغ الّذي لفّه..وضع أصابعه في فمه،و تقيأ أخر لقمة عفنة قدّمت له منذ دهر..في المساء كانت الرّيح تتلاعب بلافتة معلقة على هيكل عظمي انتصب وسط الشّارع
دروب شائكة (ق.ق.ج)
تَوَقَفَ هاتِفهُ عَنْ الْعَمَل ليْلة رَأسِ السّنة الْجَديدَة،فكادَ نبْضُ قلبِه أنْ يَتوَقف..حَاوَلَ اصْلاَحَهُ فلمْ يَفلحْ..قامَ بِشحْنِ البَطاريّة، لكنّهَا لمْ تَتلقَى جُرعَاتٍ الشَّحْن ولم يَسْتجبْ الهَاتِف..تسَاءَل بمَرَارَةٍ: مَاذا يحْدُث؟ قضَى ليْلتَهُ مهمُومًا حَزينًا
المجنون والسحاب
قصة : سمير الاسعد-فلسطين


للمرة الأولى في حياتي أتوه عن وجهتي داخل المدينة القديمة. الأزقة الضيقة تحولت إلى سراديب مليئة بالأتربة والقاذورات ومخلفات بضائع التجار في كل مكان تضيق المساحات. تدلت عدة خيوط من أشعة شمس ظهيرة احد أيام شهر شباط من احد ثقوب الغطاء البلاستيكي المعرش لتصنع انعكاسات تلألأت بلون ذهبي كزغب خيوط العنكبوت. وهناك رأيته يقف قرب
المجنون والسحاب
سقوط ( ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
عودة هبل :
قام الشّيخ مفزوعا .. نادى أبناءه وعشيرته ، وقصّ عليهم رؤياه.
رأيته إنّي رأيته فاغرا فاه ..ذو العينين الزّرقاوين .. تملّك الرّعب الجميع..في المساء كانوا يحتفون به، وقد تجمّعت حوله العشيرة ..كزمة من قوت البهائم وضعت أمامه،فراح يلهو بها كطفل ..صراخ أبله أخر يلهو اقصى المدينة أزعجه، لما سمعه ذو الاعينين الزّرقاوين إنتف
سقوط ( ق.ق.ج)
يوميات فلسطينية
قصة : د.سناء الشعلان
قصة قصيرة
يوميات فلسطينيّة
د.سناء الشعلان/ الأردن
أديبة أردنية من أصول فلسطينية
selenapollo@hotmail.com


أشجار

قالتْ عصابات الصّهاينة التي اجتاحتْ القرى الفلسطينيّة،فأعملتْ فيها الذّبح والبارود والإذلال والتّنكيل والاغتصاب والتّهجير والنّهب والتّدمير:"إنّ الأهالي الفلسطينيين هم من هاجموا أفرادها
يوميات فلسطينية
د.سناء الشعلان
شجرة المحبّة
الدكتور : بومدين جلالي
في قلب حديقة عتيقة توجد شجرة قادمة من سالف الأزمان، حولها فسحة اخضرار ملفتة للبصر والبصيرة معاً بترقرق المياه في سواقيها وتغريد الطير في جنباتها. جذورها ثابتة في رحم الأرض، وجذعها ضخم قويّ متين، وفروعها المتعددة بأغصانها الكثيرة شاهقة في السماء ممتدة نحو دائرة الأفق كأنها تحلم أن تغطيها بالأوراق والثمار والظلال والرائحة العطر شجرة المحبّة
فسيلة مرتبطة بموضوع النص
رواية ما تشتهيه الروح
بقلم : بشير خلف

رواية "ما تشتهيه الروح" للكاتب عبد الرشيد هميسي .
- النص الذي أعاد للإنسان روحه-
خالد غمراني
منذ مدة لم أقرأ رواية تعتني بالروح و بشؤونها , إلى أن وقعت في يدي رواية ما تشتهيه الروح للكاتب الشاب عبد الرشيد هميسي , وهي الرواية الفائزة بجائزة الرواية القصيرة لسنة 2016.التي نظمتها الرابطة الولائية للفكر والإبداع بولاية ال
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
جعيتا سمفونية الصخر والماء
بقلم : إبراهيم مشارة
جعيتا سمفونية الصخر والماء


لماذا انسحبت أمريكا من سورية..؟؟!
بقلم : شاكر فريد حسن
لماذا انسحبت أمريكا من سورية..؟؟!


رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز
شعر : ابراهيم امين مؤمن
رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز


السريالية في فن (رينيه ماغريت) رؤية ما وراء ما لا نراه
بقلم : فواد الكنجي
السريالية في فن (رينيه ماغريت) رؤية ما وراء ما لا نراه


الشاعرة المغربية مليكة العاصمي في ضيافة بيت الشعر بالعاصمة الرباط.
السيد : عبدالكريم القيشوري
الشاعرة المغربية مليكة العاصمي في ضيافة بيت الشعر بالعاصمة الرباط.


الرواية العربية ورهان العالمية
بقلم : الأديبة نجاة مزهود
الرواية العربية ورهان العالمية


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
	في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


رسالة زيارة البشير لسورية
بقلم : شاكر فريد حسن
رسالة زيارة البشير لسورية


أبو الشيماء البراق عبد الجليل في أربعينية حضوره
بقلم : احمد الشيخاوي
أبو الشيماء البراق عبد الجليل في أربعينية حضوره


من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم
بقلم : حمزة بلحاج صالح
من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com