أصوات الشمال
الأربعاء 20 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي   * من اجل ابنتي    * شاعر بالحزن   * اماه    * " بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة    * تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك   *  فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة   * صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق   * الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث    * بقايا امرأة   *  يوتوبيا النّزاهة الفقودة.   * الديمقراطية التونسية بين النظرية التمثيلية والنظرية التشاركية   * رسائل إلى سارة - الرسالة الأولى - عـودة    * الجغرافية الدّينية بين تهويد القدس ومعاداة السّامية   * " ميرتس " الى الوراء .. خلفًا در    * فوج اهل العزم للكشافة بعزابة..نشاط متميز خدمة للمجتمع   * جزائري يموت غَرَقا في بحيرة " ليمان" السويسرية   * طوني موريسون روائية أمريكية من أصل إفريقي ترحل عن الحياة   * نِعْمَ الجنازة الصغيرة لكبير الرجال .. تلك هي الجنازة الملائكية للدكتور الضاري!!    * مطر وحديقه     أرسل مشاركتك
قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
كابوس

هي لا تقرأ ولا تكتب، تضع صور حيوانات لتميزَ أرقام هواتف أبنائها..
تسلل ثعلب ماكر إلى هاتفها ، أخلط الصور، نصب نفسه أسدا..
الحمل الوديع أصبح فأرا، يطارده قط شرس، والأسد أصبح كلبا، ينبح دون انقطاع..و..
اختلطت الأصوات، عمّ الضجيج..
استيقظتْ مفزوعةً على رنة هاتفها..
-ألو...
- أمي الغابة تحترق..

<
قصتان قصيرتان جدا:(كابوس، ألم)
بختي ضيف الله المعتزبالله
الْمَخَاضُ (2)
بقلم : الكاتبة التّونسيّة زهرة مراد

الْمَخَاضُ (2) بقلم زهرة مراد
مَا أَنِ اِنْفَرَدَتْ، فِي غُرْفَتِهَا، وَأَزَاحَتِ اللِّحَافَ عَنْ وَجْهِ مَوْلُودِهَا لِتَرَاهُ، حَتَّى تَجَمَّدَتِ الدِّمَاءُ فِي عُرَوقِهَا وَهَرَبَتْ مِنْ وَجْهِـهَا لِلَحَظَاتٍ... اِصْفَرَّتْ كَالوَرْسِ وَازْدَادَتْ دَقـَّاتُ قَلْبِهَا وَتَسَارَعَتْ، اِنْحَبَسَتْ الْكَلِمَات
الْمَخَاضُ (2)
غلاف كتابي "على وقع ولادة"
الْمَخَاضُ (1)
بقلم : الكاتبة التّونسيّة زهرة مراد
الْـمَـخَـــــاضُ (1)
فَاجَأَهَا أَلَمٌ كَبِيرٌ، اِهْتَزَّ لَهُ كُلُّ جَسَدِهَا، أَلَمٌ مُوجِعٌ. وَجَعٌ جَعَلَهَا تَصْرُخُ بِأَعْلَى الصَّوْتِ. إِنَّهُ الْمَخَاضُ.
تَتَوَجَّعُ. يَعْتَصِرُهَا الْأَلَمُ حَتَّى الذَّوَبَانِ. ثُمَّ تَنْتَابُهَا لَحَظَاتٌ مِنَ الرَّاحَةِ فَتَسْتَكِينُ. وَمَا بَيْنَ الْأَلَمِ وَالرَّا
الْمَخَاضُ (1)
الكاتبة التّونسيّة زهرة مراد
الصداقة الحقة
بقلم : نغبال عبد الحليم
فأتى أحدهما في هيئة التقيٍّ الناصح لا يريد إلا الخير له، وراح يهمس في أُذنه ويُملي له أنّ صاحبه يُفشي سرّه ويكشف ما يستودعه ويستأمنه، وأنّه يدّعي الفضل عليه، وأنّ هذا ليس أهلا للثّقة ولا المصاحبة، فهو ممّن كفر نعمتك وجحد فضلك، استشاط الشّاب غيظا للحظة ثم هدأ وراح يحدّث نفسه عمّا سمعه:" لأحدثنّه أولا لأرى صدق هذا الشّاب من كذبه، الصداقة الحقة
نغبال عبد الحليم
انْتِقَــــــــــامٌ
بقلم : محمد الصغير داسه

01-ذاتَ يوْم كالح من ايّام الخَريف، وفي سُكُون صبَاحَاته، تعَكرَت اجْواءَ البيْت فجْأة، استيْقظت {عَمْرَة} على صُراخ والدَة زوْجهَا، وهيَّ تمْطرُها بوَابلٍ من الكلمَاتِ النابِيّة القبيحَة، وتدعُوهَا للرّحيل، تقول لها: لم يعُد لكِ مَكان في البيْت ! عَجُوز صمّاء ِبكمَاء مجْنونة ذاتُ لسَان طويل، تتوَعّدُ فتاةً مُثقفَة وت
انْتِقَــــــــــامٌ
أُصدرت قبل أيام عن دار الخليج للنشر والتوزيع بالأردن رواية " المُستبدّة " للروائية الأردنية المبدعة ذات الأصول الفلسطينية هيا بيوض، التي لخصت ما تتضمنه الرواية خلف الكتاب في مايلي:"كتبتُ هذه الرواية لهدف واحد فقط، ألا وهو توضيح صورة الإنسان بفطرته ذكرًا كان أم أُنثى، وكيف يتمرد الإنسان على فطرته والشغف في لبس الجنس الآخر. فالاست إصدار رواية
حمزة الأطرش
02- تبدُو السَّماء هذا الصباح مُتجهِّمة سوْدَاء، الرَّعْد يُدَمْدم، البرقُ يلمْعُ، الرياح تولول، الطبيعة غاضبة تتوعّدُ، إنّها تسْخَر من هَذا الانسْان الكائِنِ العَجيب، المُزارَعُون الْجَشعُون يشْمَلهم الْحَريق، يُطوِّقُ بُيُوتهم، في لحَظات أتَى عَلى الزَّرْع والضَّرْع، فضَحهُم ذلك الإعْصار المُرافق، بدَّدَ احْلامهم ذتَ                تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!!          /
مقطع من روايتي" قلب الإسباني "
بقلم : جميلة طلباوي
أراد بقرار الهجرة إلى اسبانيا الهروب من نحسه، ولم يكن يعلم بأنّ نحسا آخر بانتظاره هنالك.
صحيح أنّه كان محظوظا بتعرّفه على صوفيا التي أعجبت به وأحاطته برعايتها من أوّل يوم التقى فيه بها صدفة في أحد مطاعم مدريد، عرّفها عليه صديق مشترك هو طبيب مغربي مقيم في إسبانيا يعرفه الإسبان بشهرته الدكتور الغرباوي. قدّمه على أنّه من العبا
مقطع من روايتي
صورة غلاف رواية "قلب الإسباني "
قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
هي لا تقرأ ولا تكتب، تضع صور حيوانات لتميز أرقام هواتف أبنائها..
تسلل ثعلب ماكر إلى هاتفها ، أخلط الصور، نصب نفسه أسدا..
الحمل الوديع أصبح فأرا، يطارده قط شرس، والأسد أصبح كلبا، ينبح دون انقطاع..و.. اختلطت الأصوات، عمّ الضجيج..
استيقظتْ مفزوعة على رنة هاتفها..
-ألو...
- أمي الغابة تحترق..
قصة قصيرة جدا / كابوس
بختي ضيف الله المعتزبالله
أزف وقت الظهيرة. ودارت الشمس، لتلفح سمير بحرارتها. الفت إلى سامي. وقد كانت أشعة الشمس لا تدنو منه.
" إنّها شمس حارقة. سأُنزلُ الستائر".
"افعل ما يُريحك". وقد كان الذي قبالته قد نزل في محطة سابقة، وجلست مكانه عجوز، واستسلمت للنوم. يبدو أنّ ذلك المكان يُهدهدُ جالسَه حتى ينام. أو لعلّه تأثير الجلوس عكس اتجاه القطار...
أنزل سم
أحاديث سامي وسمير 3: خصومتنا مع الشمس!
الكاتب طه بونيني
01-ليْسَ بِوَسْعِ الْمَرْءِ تَجُاهُلَ الذِّكْرَيَاتِ ألْجَمِيلَةِ فَفِي رَغوْةِ الْفَرَاغِ نَتَذَكّرُوَنُفكِّرُ، وَفِي هَذَا الْوَاقِعِ الأكْمَهِ، نَتنَاسَى الْكلِمَاتُ الصَّادِمَةِ، اّلتِي لهَا وقعٌ فِي النُّفُوس، تسْتفِزُنَا، ترْبِكنا، وَتسْكنُنا كالأيّام، تُمْطرُنا بِوَابِلٍ مِنَ الْعِبَارَاتِ النّابيّة، تتنهَد تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!!                /الجزء الا
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من إسهامات البروفسور محمد عيلان ( جامعة عنابة) في التعريف بالتراث الشعبي الجزائري
الدكتور : وليد بوعديلة
من إسهامات البروفسور محمد عيلان ( جامعة عنابة) في التعريف بالتراث الشعبي الجزائري


تحية الى جربوعة والدوسري
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية الى جربوعة والدوسري


على الجدران
بقلم : ميساء البشيتي
على الجدران


الحراك الجزائري على محك الصراع الفكري
الدكتور : محمد عبدالنور
	الحراك الجزائري على محك الصراع الفكري


حان الوقت لان يستمع الجميع الى صوت الشعب الجزائري
بقلم : الطاهر يحياوي
حان الوقت لان يستمع الجميع الى صوت الشعب الجزائري


سيميائيات الكوانتم
بقلم : سمير عباس ( طالب دكتوراه علوم )
 سيميائيات الكوانتم


هل رعشة ميركل ستودي بها لترك الحكم؟
بقلم : أحمد سليمان العمري
هل رعشة ميركل ستودي بها لترك الحكم؟


قِطْعَةُ التوْقِ
بقلم : فضيلة معيرش
قِطْعَةُ التوْقِ


اعتذار براك للمواطنين العرب لاعتبارات انتخابية
بقلم : شاكر فريد حسن
اعتذار براك للمواطنين العرب لاعتبارات انتخابية


قصة قصيرة: أثر الشهيد
بقلم : بختي ضيف الله
قصة قصيرة: أثر الشهيد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com