أصوات الشمال
الثلاثاء 7 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نهاية وسائل الإعلام   * اَلْقُدْسُ تَبْكِي وَنَارُ الْحُزْنِ تَشْطُرُهَا الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم   * مخطوطة الشيخ الطيب عيلان ذات قيمة علمية و العائلة تطالب باسترجاعها   * وعدة سيدي محمد السايح ببريان ولاية غرداية تسامح و تأخي و تضامن.   * اللسانيات التطبيقية؛ الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي( يوم دراسي بجامعة باجي مختار-عنابة-)   * يا قدسُ    * فـلسطــــــــــين   * "تسبيحة عشق"   * عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس    * قراءة نقدية لقصة " عقدة " للكاتب: جمال الدين خنفري بقلم الناقد: مجيد زبيدي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــــــة يُقدم كتاب«الرواية والاستنارة»للدكتور جابر عصفور   * يتيمة الجزائر... الجامعة الجزائرية   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة-02-   * .. برزت إلى السطح ، وفرضت سطوتها   * أكثر مساهم في تأليف قاموس «أكسفورد» الإنجليزي «مجنون»!!   * الى سميح القاسم في ذكرى ميلاده    * مجلة "ذوات"، في عددها (46)، وعنوان: "مواقع التواصل الاجتماعي.. منصات للإرهاب وتجنيد الشباب":   *  أكاديمي من كلية الآداب جامعة عنابة يُبرز «جهود علماء الأندلس في خدمة التاريخ والتراجم»   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُناقش قضايا نقدية معاصرة في كتاب جديد   * مع العقيد علي منجلي في استشرافاته التاريخية    أرسل مشاركتك
حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد

متمدد على ظهره في أبهة و أريحية خرافيتين ، يرتشف عصير الفواكه النادرة ، يتذوقها بروح السيجار الفاخر ،ينظر من حين إلى آخر إلى المسبح الذي يتغير لون مائه كالزئبق بفعل أشعة الشمس و مداعبة نسائم المساء سيئة النية ، فيشيح بوجهه عنه ، ثم يستغرق في تأمله في السماء ، لا يبحث فيها عن شيء ، لأن كل ما يطلبه هو تحته ، فهو في الطابق العا
إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
"شيء سيبقى بيننا"
قالت تغلق ديوان فاروق جويدة وقد دخلت والدتها حاملة صينية الشاي بنكهة النعناع. خجلت من أمها فراحت تحمل عنها الصينية، تقول في سرها؛ هذا هو العصيان الصامت.كيف أتمدد على سرير الراحة بينما أمي تخدمني! جلست أمها بجوارها تقلب إبريق الشاي محافظة على طقوسه،كانت تريد أن تقول كلاما عنه يجعلها تقبل الزواج به. لكن خديجة
إشعار قاتل...
أرق!!! أرق!!! أرق!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((أرق!!! أرق!!! أرق))!!!
-سرد/فضيلة زياية ( الخنساء)-

وليل كموج البحر أرخى سدوله
عليّ بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لمّا تمطّى بصلبه
وأردف أعجازا وناء بكلكل
ألا أيّها اللّيل الطّويل ألا انجل
بصبح وما الإصباح منك بأمثل.
فيا لك من ليل! كأنّ نجومه
بكلّ مغار الفتل: شدّت بيذبل.

                                            أرق!!! أرق!!! أرق!!!
وصل السفير الى مقر الرئاسة في الوقت المناسب ، وجد في استقباله مدير الديوان ، لحد الساعة لا يعرف سبب إستدعاءه العاجل ، حاول معرفة فحوى الأمر و لكن هذا الأخير أبلغه بأنه لا يعرف شيء كل ما في الأمر ان الرئيس طلبه بصورة سريعة و أصر على دخوله للبلاد.
لو تم إستدعاءه من طرف وزير الخارجية ، كان يمك
سفير  في  ورطة.......قصة  بقلم  بوفاتح  سبقاق
الكاتب بوفاتح سبقاق
قنبلة اليوم اخر ما كتبت جواب رسالة من إمرأة تحترق
رواية : قنبلة اليوم اخر ما كتبت جواب رسالة
زوجى الغالى :
أكتب إليكَ وقد عسكرتْ أناملى رعشةُ الخوف بعاصفة ابتعادك ,واشتد وجيب القلب حتى انصهر من حرقة الشوق إليكَ ,
وتفجّرَ الدمع من عينى فأذهبَ كل دمعة فرحة إبتسمتْ فى حياتى.
أخطُّ حروفى إليكَ لتكون رسولًا يدعوك إلى الإياب ,أخطّها وأرسمها لوحة لا شمس لها ولا قمر ولا غيث يسّاقط من السماء ولا نبع يتفجّر
لوحة تتسا
قنبلة اليوم اخر ما كتبت  جواب رسالة من إمرأة تحترق
ابراهيم امين مؤمن
بطل بلا تذكرة
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
فُتح الستار عن ثلاثة ممثلين ،فتبجحت هستريا التصفيق كعربون اعتراف قبل إثبات الجدارة في التمثيل، تماما مثلما دفعوا أجر المقعد قبل التمتع بالعرض، تبدأ المسرحية رتيبة و موحشة،كأنما تدخل دارا غريبة طويلة الرواق عليك لأول مرة،ثم يظهر البطل ، فتتزلزل القاعة بالترحيب و الهتاف و التصفير ، يأخذ الموقف وقتا لا بأس به ،فالذين اقتنوا ال    بطل بلا تذكرة
قاص و شاعر
غِواية.. !
بقلم : عبد الله لالي
غِواية.. !
اشتغلت الأزرار بألق ، ظهرت أضواء الشاشة مبهرة ، والحروف تتراقص مختزلة عالما رهيبا.. ! اندمج في بوتقة السّكون الصّاخب .. ! تعالت الأصوات بداخله .. تصطرع تتعانق ، تصطخب ، تنساب كدفق الماء أو كالنور الهفيف ..
مضى الوقت كالمتوقف.. هزّته قرصات البرد ؛ مُربتة على كتفيه.. بحث عن أقرب شيء يتدثّر به، ويواصل طقوس الاندماج ، مرّت
غِواية.. !
عبد الله لالي
بدايات وزير
بقلم : بوفاتح سبقاق
لم يكن يتصور بأن أيامه الأولى في الوزارة ستتضمن استقبال وزير دولة شقيقة ، رئيس الحكومة أبلغه بأن الأمر يتعلق بأجندة سابقة تدخل في اطار التعاون الدولي .
نهض مبكرا على غير عادته ، لحد الساعة لا يصدق بأنه اصبح وزيرا مهما في الطاقم الحكومي الجديد ، من رجل أعمال مغمور في مدينة داخلية ، الى أضواء
بدايات  وزير
الكاتب بوفاتح سبقاق
خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:05
بقلم : محمد الصغير داسه


10- وإذَا كانَتِ الْمَرْأَةُ كَائِنًا بَشَرِيًا، فإنّ أوْضَاعَ النِّسَاء الارَامِل صَارَتْ تَخْتلفُ، واسْرَارُهنّ بَاتَتْ عَصِيّة عَلَى الفَهْم، فبَعْضُهُنّ تحوّل إلى كائِن عدَمِي، ومَأسَاةٍ منْسِيّة تدُوسُهَا النِّع
خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..!  الحَلقة:05
لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد

لست متأكدا من طبيعة العلاقة التي تربطني بقارئي ،بل لست أدري هل أتخندق في حنجرة أحدهم مترصدا لبحة الكآبة التي ترافق أولئك الذين ينبشون عن السعادة في رموش أشباههم ؟ المصيبة التي لا أقدر على مجابهتها هي أن لا أكون متموقعا في أي مكان ، لا بد أن أبعد من خلدي هذا الافتراض ، يرضيني أن أكون عينا لامعة لقط متشرد في ليلة مخيفة ، يختبئ ور
لست أنا من يتكلم
قاص و شاعر
قصة : غصن الزيتون
بقلم : فضيلة معيرش
دمع أمّه وحده يروي جفاف تراب بستان الحرية ، ويتسلل رويدا ليزيد من شقوق ظمئ
روحه تنهد بزفرة تفوق سنوات ألمه العشر ، وقال : ليتني أراك ولو مرة أخيرة أبي ..؟.
بصبر وإصرار اللبؤة لحظة دفاعها عن صغارها تجلس بمحاذاة بريق انتقامه بصوت يغيبه الانكسار قالت : يا ولدي نافذ والدك لم يمهلوه لأخذ دواء الضغط .
تنهد وهو ينبش التراب بغ
قصة : غصن الزيتون
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
موسم الصورة وتجربة المعنى
بقلم : محسن المحمدي
موسم الصورة وتجربة المعنى


من الشعر إلى الرواية
بقلم : بشير خلف
من الشعر إلى الرواية


بلاغة العنوان في رواية "أشباح الجحيم" لياسمينة خضرا.
بقلم : الأستاذة:سومر خديجة
بلاغة العنوان في رواية


الْحَشْــرُ وَعْـدٌ
بقلم : الجيلالي سلطاني
الْحَشْــرُ وَعْـدٌ


روز حين يقتحم الخواص مجال الثقافة الفكر
بقلم : الكاتب والاعلامي مراد بوكرزازة
روز حين يقتحم الخواص مجال الثقافة الفكر


كلمة حقّ ووفاء في ذكرى تأسيس جمعية العلماء
بقلم : البشير بوكثير
كلمة حقّ ووفاء في ذكرى تأسيس جمعية العلماء


الناصرة مدينة الفنانين... والبلدية تقوم بدعم واسع للحياة الفنية!!
بقلم : نبيل عودة
الناصرة مدينة الفنانين... والبلدية تقوم بدعم واسع للحياة الفنية!!


مُعَلَّقَاتِي السَّبْعْ
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
مُعَلَّقَاتِي السَّبْعْ


الحركة العمالية في مواجهة الاستغلال الرأسمالي
بقلم : فواد الكنجي
الحركة العمالية في مواجهة الاستغلال الرأسمالي


هذا ديننا ** جمعية الفرقان الخيرية
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
هذا ديننا  ** جمعية الفرقان الخيرية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com