أصوات الشمال
الأربعاء 13 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:   * قرارات المحكمة العليا المتكررة تؤكد ان اسرائيل هي دولة جميع مواطنيها!!    * العقاد.. والحكم الاستبدادي   *  وَتُبْحِرُ فِي الْغُمُوضِ..ولاَ تَلتَفِتُ!!   * محنة الشعراء   * المراكز الفكرية في الولايات المتّحدة الأمريكيّة «الظاهرة والدّور والتأثير»   * رواية " أوركسترا الموت"    أرسل مشاركتك
الصداقة الحقة
بقلم : نغبال عبد الحليم
فأتى أحدهما في هيئة التقيٍّ الناصح لا يريد إلا الخير له، وراح يهمس في أُذنه ويُملي له أنّ صاحبه يُفشي سرّه ويكشف ما يستودعه ويستأمنه، وأنّه يدّعي الفضل عليه، وأنّ هذا ليس أهلا للثّقة ولا المصاحبة، فهو ممّن كفر نعمتك وجحد فضلك، استشاط الشّاب غيظا للحظة ثم هدأ وراح يحدّث نفسه عمّا سمعه:" لأحدثنّه أولا لأرى صدق هذا الشّاب من كذبه، الصداقة الحقة
نغبال عبد الحليم
انْتِقَــــــــــامٌ
بقلم : محمد الصغير داسه

01-ذاتَ يوْم كالح من ايّام الخَريف، وفي سُكُون صبَاحَاته، تعَكرَت اجْواءَ البيْت فجْأة، استيْقظت {عَمْرَة} على صُراخ والدَة زوْجهَا، وهيَّ تمْطرُها بوَابلٍ من الكلمَاتِ النابِيّة القبيحَة، وتدعُوهَا للرّحيل، تقول لها: لم يعُد لكِ مَكان في البيْت ! عَجُوز صمّاء ِبكمَاء مجْنونة ذاتُ لسَان طويل، تتوَعّدُ فتاةً مُثقفَة وت
انْتِقَــــــــــامٌ
أُصدرت قبل أيام عن دار الخليج للنشر والتوزيع بالأردن رواية " المُستبدّة " للروائية الأردنية المبدعة ذات الأصول الفلسطينية هيا بيوض، التي لخصت ما تتضمنه الرواية خلف الكتاب في مايلي:"كتبتُ هذه الرواية لهدف واحد فقط، ألا وهو توضيح صورة الإنسان بفطرته ذكرًا كان أم أُنثى، وكيف يتمرد الإنسان على فطرته والشغف في لبس الجنس الآخر. فالاست إصدار رواية
حمزة الأطرش
02- تبدُو السَّماء هذا الصباح مُتجهِّمة سوْدَاء، الرَّعْد يُدَمْدم، البرقُ يلمْعُ، الرياح تولول، الطبيعة غاضبة تتوعّدُ، إنّها تسْخَر من هَذا الانسْان الكائِنِ العَجيب، المُزارَعُون الْجَشعُون يشْمَلهم الْحَريق، يُطوِّقُ بُيُوتهم، في لحَظات أتَى عَلى الزَّرْع والضَّرْع، فضَحهُم ذلك الإعْصار المُرافق، بدَّدَ احْلامهم ذتَ                تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!!          /
مقطع من روايتي" قلب الإسباني "
بقلم : جميلة طلباوي
أراد بقرار الهجرة إلى اسبانيا الهروب من نحسه، ولم يكن يعلم بأنّ نحسا آخر بانتظاره هنالك.
صحيح أنّه كان محظوظا بتعرّفه على صوفيا التي أعجبت به وأحاطته برعايتها من أوّل يوم التقى فيه بها صدفة في أحد مطاعم مدريد، عرّفها عليه صديق مشترك هو طبيب مغربي مقيم في إسبانيا يعرفه الإسبان بشهرته الدكتور الغرباوي. قدّمه على أنّه من العبا
مقطع من روايتي
صورة غلاف رواية "قلب الإسباني "
قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
هي لا تقرأ ولا تكتب، تضع صور حيوانات لتميز أرقام هواتف أبنائها..
تسلل ثعلب ماكر إلى هاتفها ، أخلط الصور، نصب نفسه أسدا..
الحمل الوديع أصبح فأرا، يطارده قط شرس، والأسد أصبح كلبا، ينبح دون انقطاع..و.. اختلطت الأصوات، عمّ الضجيج..
استيقظتْ مفزوعة على رنة هاتفها..
-ألو...
- أمي الغابة تحترق..
قصة قصيرة جدا / كابوس
بختي ضيف الله المعتزبالله
أزف وقت الظهيرة. ودارت الشمس، لتلفح سمير بحرارتها. الفت إلى سامي. وقد كانت أشعة الشمس لا تدنو منه.
" إنّها شمس حارقة. سأُنزلُ الستائر".
"افعل ما يُريحك". وقد كان الذي قبالته قد نزل في محطة سابقة، وجلست مكانه عجوز، واستسلمت للنوم. يبدو أنّ ذلك المكان يُهدهدُ جالسَه حتى ينام. أو لعلّه تأثير الجلوس عكس اتجاه القطار...
أنزل سم
أحاديث سامي وسمير 3: خصومتنا مع الشمس!
الكاتب طه بونيني
01-ليْسَ بِوَسْعِ الْمَرْءِ تَجُاهُلَ الذِّكْرَيَاتِ ألْجَمِيلَةِ فَفِي رَغوْةِ الْفَرَاغِ نَتَذَكّرُوَنُفكِّرُ، وَفِي هَذَا الْوَاقِعِ الأكْمَهِ، نَتنَاسَى الْكلِمَاتُ الصَّادِمَةِ، اّلتِي لهَا وقعٌ فِي النُّفُوس، تسْتفِزُنَا، ترْبِكنا، وَتسْكنُنا كالأيّام، تُمْطرُنا بِوَابِلٍ مِنَ الْعِبَارَاتِ النّابيّة، تتنهَد تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!!                /الجزء الا
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح

كان القطار قد حرق بعض الوقود، متقدّما نحو العاصمة. الجوّ صافٍ في الخارج، ربيعيّ مُزهر. أفضل موسم للسفر بالقطار. عبر النافذة، مناظر تخلبّ اللب. وقد استطاعت هذه المناظر أن تنتزع بعض الركّاب عن هواتفهم النقالة، فتُريحهم من مأساتهم التكنولوجية لدقائق.
حتّى سمير، الرجل الذي عادَ إلى مكا
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
الكاتب طه بونيني
وصل القطار أخيرا إلى محطة المحمدية، أقرب المحطّات إلى مدينة معسكر، حيث يسكنُ سامي. وصل بعد ربع ساعة تأخير، على غير العادة. فقد اعتاد على الانتظار نصف ساعة!
يُحبِّذ سامي السفر خفيفا، حاملا بيده حقيبة صغيرة. مع أول خطوة ألقاها داخل القطار، بدا له ممتلئا على آخره. لولا أنّه رأى يدا تشير إليه بالقدوم، فاتّجه نحوها. عندما وصل أدر
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير
الكاتب طه بونيني
وللسُقُوطِ الْمُفاجِئ ..ثمَنٌ.؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
01- ماعَادَت الكلمَاتُ تنفعُ ولِلعِتاب ألفُ لِسَانٌ،..فأيُّ طريق نسْلُك غَيْر طرِيق ثقافة التشاؤم، اقوامٌ عشْعَش الجدَل في أوْسَاطهم، تورّمَت الأقدامُ من طيْش اللُهاث، ارتطمت السيقان بالأشوَاك، فسَال الاحْمر القاني شَلالا، تلوَّثت الأحْذية..تمزّقت الملابس، راحُوا يرْكضُون خَلف السّرَاب، خلف الوَهْم الخادع، بدُون هدَفٍ ولا وللسُقُوطِ الْمُفاجِئ ..ثمَنٌ.؟!
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
''رؤية سوسيوتربوية للتفكك الأسري قراءة لمتطلبات التماثل الأسري داخل الاسرة الجزائرية''
بقلم : الاستاذة بعجي حنان
''رؤية سوسيوتربوية  للتفكك الأسري قراءة لمتطلبات  التماثل الأسري داخل الاسرة الجزائرية''


هكـذا نصنــع معـا نوفمبــر جــديـدا ونقدم درسنا الثاني للعالم
بقلم : الدكتور الطيب برغوث
هكـذا نصنــع معـا نوفمبــر جــديـدا ونقدم درسنا الثاني للعالم


سوسيوتربوية التهكم التنظيمي للأستاذ الجامعي
بقلم : الاستاذة بعجي حنان
سوسيوتربوية التهكم التنظيمي للأستاذ الجامعي


"النافذة " إصدار جديد للكاتبة القاصة مسعودة كهمان في جلسة أدبية بالمكتبة الرئيسية ( محمد عصامي ) بسكرة
بقلم : جمال الدين خنفري



أزمتنا أزمة حوار وعقلانية
بقلم : بشير خلف
أزمتنا أزمة حوار وعقلانية


الذباب الدرامي ( جون بول سارتر) والذباب الإلكتروني
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الذباب الدرامي ( جون بول سارتر) والذباب الإلكتروني


أثر المنهج النفسي في كتاب الانسان وانسجام الكون
بقلم : ليلى حنانة
أثر المنهج النفسي في كتاب الانسان وانسجام الكون


( الباذنجان .....!!! )
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
( الباذنجان .....!!! )


ويقولون: المستقبل للرّ"واية!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                             ويقولون: المستقبل للرّ


ابن النحوي... في دفاعه عن كتاب إحياء علوم الدّين مكاشفة صوفي أو مسلك فقيه
بقلم : محمد بسكر
ابن النحوي... في دفاعه عن كتاب إحياء علوم الدّين مكاشفة صوفي أو مسلك فقيه




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com