أصوات الشمال
الأربعاء 20 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي   * من اجل ابنتي    * شاعر بالحزن   * اماه    * " بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة    * تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك   *  فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة   * صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق   * الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث    * بقايا امرأة   *  يوتوبيا النّزاهة الفقودة.   * الديمقراطية التونسية بين النظرية التمثيلية والنظرية التشاركية   * رسائل إلى سارة - الرسالة الأولى - عـودة    * الجغرافية الدّينية بين تهويد القدس ومعاداة السّامية   * " ميرتس " الى الوراء .. خلفًا در    * فوج اهل العزم للكشافة بعزابة..نشاط متميز خدمة للمجتمع   * جزائري يموت غَرَقا في بحيرة " ليمان" السويسرية   * طوني موريسون روائية أمريكية من أصل إفريقي ترحل عن الحياة   * نِعْمَ الجنازة الصغيرة لكبير الرجال .. تلك هي الجنازة الملائكية للدكتور الضاري!!    * مطر وحديقه     أرسل مشاركتك
الثعبان والديك
بقلم : نصيرة عمارة
قال الثعبان المقترس للديك من فضلك دعني ادلك جلدك التاعم فرد عليه هامسا في أدنه دعني أولا أطبع قبلة جميلة على رأسك الثعبان والديك
01-بعد أنْ تسلَّقَتْ {حليمة}مُرْتفَعَ سَنوَاتِ الْعُمْرِ، خَمْسَة عُقودٍ كامِلَةٍ، خِلاَلَهَا أنْجَبَت عِيالاً، هَا هِيَّ ذِي تَتصَابَا..تَتغَابَى..والبيْت لايَسَعُها، فَترْكَبُ أجْنِحَة العَاصِفِة، وقذ تزَلْزَلَ كِيَانُهَا، بِمَعَاوِلَ الْهَدْمِ، ترْفَعُ رَايَةَ التمَرُّدِ، والقلبُ وَاجِفاً، مُدَجّجَةُ المَلامِح، تَتُ                                وَترْكَبُ قَاطِرَةُ الطَّلاَقِ..حَالِمَ
صديقتى الصغيرة
قصة قصيرة
صديقتى الصغيرة تهوى القصص وتكتبها، مرة كتبت قصة عن أمها، أُعجب النقاد بها كثيرا، وأدخلت السعادة فى قلوب قرائها، وحسدها على ما نالت أصدقاؤها الأدباء.. لكن هذا آلمها كثيرا فى الحقيقة، فهى تعلم أن أمها حزينة جدا، متألمة جدا، كسيرة القلب منذ زمن.. فقد زوجوها ولم تغادرها الطفولة بعد، فحزنت لتركها عروس
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة
صديقتى الصغيرة
قصة قصيرة
صديقتى الصغيرة تهوى القصص وتكتبها، مرة كتبت قصة عن أمها، أُعجب النقاد بها كثيرا، وأدخلت السعادة فى قلوب قرائها، وحسدها على ما نالت أصدقاؤها الأدباء.. لكن هذا آلمها كثيرا فى الحقيقة، فهى تعلم أن أمها حزينة جدا، متألمة جدا، كسيرة القلب منذ زمن.. فقد زوجوها ولم تغادرها الطفولة بعد، فحزنت لتركها عروس
صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة

فضاء أينشتاين أمام قصرى

سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إلىّ شياطين الظلام .
ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار عذب سلسبيل .
كلما مشيتُ.. طرق أذني
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان
ابراهيم امين مؤمن
ليلى والهاوية
بقلم : جمال خادم
الطريق الأسفلتي يطوى تحت العجلات المطاطية مصحوبا بهدير مزعج ترسله أحشاء سيارتي المتهالكة وسط عالم من الظلام الدامس ... أسمع المحرك يضج بالهدير كأنه يقيئ وأسمع وجيب قلبي يتصاعد نابضا باللهفة والشوق يكاد يسبقني إليها ... إنها تعاني أهوال المخاض منذ ليلة البارحة ولا تزال ... لقد جاءني هاتف وأنا أهم بالاستلقاء من الإعياء الشديد يستعجل ليلى والهاوية
فَمَا أَوْجَعَهُ مِنْ حَنِينٍ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
01 -في بيْتِهِ الْمُتَوَاضِعِ، كَانَ يَعِيشُ وَاقِعَهُ، لَحَظَاتٌ صَعْبَةٌ تَفْرِضُ نَفْسَهَا عَلَيْهِ، يَتلَظَى بِنَارِهَا، يَسْكُنُ اطْرَافَ الْعَاصِمَةِ، وَسَطَ نَّسِيجِ فَوْضَويَّ مِنَ النَّازِحِينَ، رَأسُ مَالِهُ سَيَّارَةٌ أجْرَةٍ، يكتسِبُ مِنْهَا قُوتَ الْعِيَّالُ بِعَرَقِ الْجَبِينِ،ولاَيكَادُ يَحْصُلُ عَلَى فَمَا أَوْجَعَهُ مِنْ حَنِينٍ..؟!
-أنْتَ سِي..وَهِيَّ سِي ..!
بقلم : محمد الصغير داسه
01-والْمَحْفُوظُ مُدَرِّسٌ مُتواضعٌ خَجُولٌ، قادِمٌ مِن الرِّيف، هُوَ رَجُلٌ جَامِدُ الأحَاسِيسِ، لايُجيد التعْبِير عَنْ مَشاعِرَهِ بِشكل جيِّدٍ ومَعْقُولٍ، تُخالِطهُ بشاشَةُ القلوبِ الطيّبةِ، وتجِيشُ فِي حَنَايَاهُ مَشَاعِرَ الوِدّ والإحْترَام، تَشْعْشَعَ رَأْسُهُ بِنَشْوَةٍ مَمْزُوجَةٍ بالزَّهْوِ عِندَمَا تَعرّفَ ع -أنْتَ سِي..وَهِيَّ سِي ..!
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج

مصر التي يعرفها بطل الرواية " صالح " الذي ظل مجهول الاسم حتي الفصل الثالث والاخير , مصر التي سقطت بين ايدي اللصوص والمرتشين , وتاهت فيها الناس في دروب ومسالك صراعات الدين , وراس المال , والحكم العسكري في زمن الجنرال السابق حسني مبارك وعملية توريث السلطة التي دفعت المجتمع للثورة وتحطيم الاصنام السياسية , مصر التي حرج منها بطل الر
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
غلاف الرواية
البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
قبل 320 يوم
أنا سبعاوي أمين، أحد الفائزين الثلاثة في مسابقة مهندسي الكيمياء التي نظّمها مجمّع مصانع الأسمدة، لصالح بعض وحداته الإنتاجية. وهذا تعزيزا لطاقم مهندسيه وتجديدا له، بعدما صارت سُمعته عرضة للتآكل. فالمصنع يرمي النفايات في النهر الذي يشرب سكّان القرية ويصطادون منه. والمصنعُ يُنتج السماد الكيماوي الذي يُسمّم المزروع
البقاء للأصلع
الكاتب طه بونيني
مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور. محمد سعيد المخلافي

_الجزء الثاني_

وهأنا الآن بعد أكثر من ثلاثين عاماً من تلك الليلة أعود إلى أبي وهي المرة الأولى التى اصطحب فيها زوجتي وأولادي.. أردت التخفيف من فضاعة عجيج إحتراب الهدر ودوى صراعات الهباء.. انتوينا قضاء أشهر الصيف على أقل تقدير ولم نمكث سوى أسبوع فقط رأيت في كل لحظه تمر منه إتقاد غربة ضارية في عيونهم و تذمر صار معلن حتى قر
مثل الروح لا تُرى
مثل الروح لا تُرى
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
يا للماء المسكين
بقلم : الاستادة خديجة عيمر
يا للماء المسكين


توديع الحجاج بمتليلي الشعانبة
بقلم : أستاذ الحاج نورالدين بامون
توديع الحجاج بمتليلي الشعانبة


شاعر المعركة
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعر المعركة


الجموعي و الأضحية
بقلم : الحاسن بلخير
الجموعي و الأضحية


الموت يغيب الشاعر و الروائي و الكاتب الجزائري محمد محافظي
بقلم : رضا محافظي/الجزائر
الموت يغيب الشاعر و الروائي و الكاتب الجزائري محمد محافظي


قُم للعراق
شعر : د. عزاوي الجميلي
قُم للعراق


الألم من الكذب
بقلم : كرم الشبطي
الألم من الكذب


طرق تدريب المعلمين
الدكتور : مسلم ضياء الدين أستاذ جامعي
طرق تدريب المعلمين


ميلاد الأديب ونهاية دعم ورعاية الفنون والأداب
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ميلاد الأديب ونهاية دعم ورعاية الفنون والأداب


من تخوم قراءة أولى
بقلم : أحمد ختاوي
من تخوم قراءة أولى




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com