أصوات الشمال
السبت 11 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المقامـــــة الكاvــــــيّة *   *  الحجر المنحرف للّصوص.   * أباطرة الإحتكار   * فكرة الولادة الأدبية الفنية عند الجنسين المبدعين / دراسة   * كورُونْا.. الْوَجَعُ الْفَائِضُ..!   *  وقفة مع كتاب: «حـكمـة الـفن الإسلامـي» للدكتورة زهراء رهنورد   * تصوح الذكريات    * العشق في النّكبات عيب   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا    * أسئلة الزمن الموبوء   * رباعيات ( كورونا )   * مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).   * الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري   * هرب من كرونا فمات بغيره..   * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر    أرسل مشاركتك
هرب من كرونا فمات بغيره..
بقلم : الكاتب . سعدي صباح
تشابكت مخالب الحرير.. على طاولة مزبرجة بأحدث وأجود المرطبات والمشروبات،وكانت حميميات الغربة كفيلة بصنع حبّ لم يدبّره العقل.. وروحانيّة سرمديّة منقطعة النظير،فعيون الغرباء لا تبالي..تحترم الخصوصيات و تترك الورى وشأنه مع ربّه ،وهنالك سرّ الإنعتاق والفضفضة،ولايهم عندهماّ الحبّ من وهمه،فما يهم أنّها : (صادفت قلبا خاليا فتمكّنت) و هرب من كرونا فمات بغيره..
صورة سعدي صباح
الحب في زمن الكورونا
بقلم : أحمد سوابعة
قصة قصيرة جدا
الحب في زمن الكورونا
حرب عبرت الحدود...
ليلة حب بمدينة الورود ...
يدين ملطختين بفيروس كوفيد
بوابتها الدولة الإفرنجية ...
أنا اليوم أسير بيتي جراء هذا الوباء
لا مفر من قدر الله إلا إليه ...
داء خبيث يعرف طريقه جيداً إلى النفوس
أكبر خسارة من لعنته الألسن ....
في النهاية كل شيء يبدأ ببسا
الحب في زمن الكورونا
وضعتنا الأوبئة بين الجدران قسرا فمن لم يلتزم بيته فالكورونا أولى به
قصة قصيرة جدا - المُهَرِّج
بقلم : الدكتور ابراهيم الخزعلي


المُهَرِّج
قصة قصيرة جدّاً
أنَّ بعض ما حدّثني صديقي ، ربّما لا أهميّة لَهُ ، وليس فيه شيء من الغرابة للبعض ، وقد يكون له أهمية كبيرة للبعض الآخر ، وله تفسيرات وتأويلات ترتبط بـ ( الهَرَجِ والمَرَجِ ) ، الذي يتفشّى في كل مكان، والمتعلق بعلامات الساعة والغيبيات، كما يفسّروه، وهذا فأل ، يُؤَوَّلُ لِما سيحدث آجلاً
قصة قصيرة جدا - المُهَرِّج
الدكتور ابراهيم الخزعلي
كورونينية .. قصة قصيرة.
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
شعرت بكُحّة خفيفة في حلقي، فارتابني هاجس الجرثومة اللعينة.. رحت أتحسّس حرارة جسمي.. سعلت بحدّة مفتعلة كي أتأكدّ، أخذت نفسا عميقا، قبل أن أقوم بذلك التمرين الذي قرأت عنه عدة مرات للتأكد من السلامة.. لاشيء .. الحمد لله الحمد لله.
- ولكن ماذا لو...؟ فتلك الجرثومة الخبيثة عصيّة خفية.
بدا سلوكي غريبا .. أمي نفسها لم تخف اندهاشها لم
كورونينية ..  قصة قصيرة.
عبد الغني بن الشيخ
علبة الوهم !! .. قصة قصيرة جدا
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
طلب منها كعادته أن تغمض عينيهاالساحرتين،همس في أذنها كما في كلّ مرة بكلامه المعسول، كما في كلّ ليلة..أن "افتحي عينيك حبيبتي..هيا،هياافتحيهما حبيبتي"
تراجع كالعادة خطوتين..غاب صوته،غاب طيفه،حين فتحت عينيها صرخت..تحسّرت،.. لم تجد شيئا..سوى ديكور الخواء المعتاد! جدران غرفة صماء،أوراق مبعثرة، ساعة تتكتك على الجدار.. و طيف علبة ملو
علبة الوهم !!  .. قصة قصيرة جدا
عبد الغني بن الشيخ
جميلة و الوحش
بقلم : زيتوني ع القادر
لم نصدق وعد ووعيد جميلة( شيكورة) حينا حينما اقسمت انها ستذل( س ) النبي الجديد الذي ظهر في جهتنا وتجعله منشفة وجفافا .....لم نصدقها لانها كانت تعلنها نهارا جهارا مما يمكن( س) من تمتين اسواره وتشديد اقفاله......
ومع ذلك وقع.
وبداية الحكاية ا ن( س )ابن قريتنا درج وشب معنا رعى واكل كم رمضانات معنا كان لا يعرف صلاة ولا زكاة ......
غاب م
عصفور من الشرق
بقلم : محمود كامل الكومى - كاتب ومحامى
عصفور من الشرق


ذابت بدلالها وجمالها وفَواحِ عِطرها وزُخرِف ملابسها المَوشِية بألوان الحديقة وبُسطها السُندسية،وكأنها برعم أنزوى، أسفل فرع رطيب تغطى بفروع الأشجار الرشيقة .
فى حِيرة من أمرى ...لقد كانت بين يدى و مخدعى تنتظر، ولم يفارق نظرى مُحياها، ولا قُطِفَ ترياق نَهَداها . كيف غامت عينى عن الحقيقة ؟ تجولت
عصفور من الشرق
سفر ميمون دون كسشوط( ترجمة )
بقلم : زيتوني ع القادر
AALFRED DOGBÉ


Bon voyage Don Quichotte.
دسفرميمون دونكيشوط


ققسم العلوم الطبيعية

111.50

االاستاذ يتامل الخلاصة المرسومة على السبورة المنظمة المشدودة الى الحائط بالدبابيز. كل الخانات المتعلقة بوجبة غذائية كاملة كانت مملوءة من قبل التلاميذ وبلا اخطاء.. كان القسم نشيطا ..التلاميذ حيووين والاستاذ جد م
ولأنّه لصٌّ محترف، يجيد حيل السّرقة الناعمة، تسلّل كعادته في ضوء النهار إلى بيتهم،بخفة بهلوان ساحر، سرق طحينهم وزيتهم وبيضهم و سكّرهم .. في المساءعاد اليهم مبتسما منتشيا..يحمل كعكته التي هي كعكتهم.. ناولهم قطعة صغيرة، فيما احتفظ لنفسه وغريمه بباقي الكعكة، طالبا منهم أن يصوّروه للذكرى ويشكروه على صنيعه..
يا لوقاحته!

كعكة اللّص صاحب ربطة العنق !  قصة قصيرة جدا.
عبد الغني بن الشيخ
عدالة
بقلم : زيتوني ع القادر

عدالة
ضبطته الشرطة عريانا.. يبول على عتبة قبر الجندي المجهول.
في المحكمة انصت لجريدة عن جرمه المهول.
ضحك...
تامل المنصة.
وحك لحمه.
…………………………………………………………………………………………….

عذالة
نودبي على اسمه..راح القاضي يتلو جريدة جرائمه ..كان غائبا ..شعار العدالة خلف القاضي .كفتا الميزان غي
قصة قصيرة جدا / تدارك
بقلم : بختي ضيف الله


في كتابة روايته ذات الأربعة فصول.. حارب صرصورا ثرثارا خلف الظلام..تناسى نملة عنيدة تحت الشمس..
قبل موته، أضاف فصلا خامسا..
--
بختي ضيف الله / الجزائر
قصة قصيرة جدا / تدارك
بختي ضيف الله المعتزبالله
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

نهر الطفولة

زبير دردوخ
مواضيع سابقة
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد ربه
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا


أسئلة الزمن الموبوء
الدكتور : بومدين جلالي
أسئلة الزمن الموبوء


رباعيات ( كورونا )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( كورونا )


مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).
بقلم : حاورها : البشير بوكثير
مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).


الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري
بقلم : الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -
الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري


هرب من كرونا فمات بغيره..
بقلم : الكاتب . سعدي صباح
هرب من كرونا فمات بغيره..


أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.
بقلم : محمد بسكر
أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.


الام مفتاح السعادة
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الام مفتاح السعادة


الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
        الناقد


سمرائـي في دارها مغتربة
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
سمرائـي في  دارها  مغتربة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com