أصوات الشمال
الخميس 20 محرم 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فاطمة ذات الشعر الأحمر   * "إلكترا " عند قبر " أجاممنون " (يوربيدس) / دراسة بالفكر الدرامي الكلاسيكي   * الاتجاه الخطأ / إلى أين تسير الجزائر ؟؟؟   *  قراءة في كتاب "استقبال التناص في النقد العربي" للدكتور عمر زرفاوي ( من جامعة تبسة)   * دراسة تتناول استراتيجية الجيش في إدارة الأزمة في الجزائر   * طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط"   * وفِي الْمَقْبَرَةِ.. تِلْمِيذٌ يَتَسَوَّلُ...!   * الإنتخابات سلوك حضاري وديمقراطي، وليست تذكرة إلى المجهول!   * يا معلمي الفاضل اطلب المستطاع حتى تطاع   * الجزائر..وطن الشهداء وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟   * لا املك غير الشكر    * الجوانبُ الخفيةُ من تاريخ الأمير الهاشمي بن عبد القادر دفينُ بلدة بوسعادة.   * حين تهاجر النوارس    * قصة : لن يشقى منها   * مَوْتُ الْعِشْقِ والْعاشِق ....   * يوجين ديلاكروا :سحر الشرق وعبقرية اللون   * تجليات في ظلمات ثلاث    * المجموعة القصصية " طائر الليل " للكاتب - شدري معمرعلي    * شهرزاد   * ديناصورات الجامعة وديناصورات الثقفافة    أرسل مشاركتك
يَتسَلَّلُ الطفْلُ { إبراهيمَ }كالثعْبان، عبْر مَسَالِك ضيِّقة بَيْن القبُور، أغْبَر الوَجْهِ، مَعَفَّرَ الْمَلابِس، مُضْطربَ الأنْفاس، شَاردَ الذِّهْن، يرْسُمُ خَلْفَ جِدَار الصّمْتِ مَلامِحَ الحُزْن، يَبُثُّ حُزْنَهُ وَشَكْوَاهُ، يَفتعِلُ التأثرَ..يَتودَّدُ، يَرْفعُ أكفَّ التضرُّع مُتذلِلاً مُسْتَعْطِفًا، يُرْسِلُ وفِي الْمَقْبَرَةِ.. تِلْمِيذٌ يَتَسَوَّلُ...!
قصة : لن يشقى منها
بقلم : فضيلة معيرش
تسير وحيدة في زحمة الغبطة، قــد خطَ قوامها الطويل برشاقـــة ملفتة لاهي ممتلئة الجسم ولاهي نحيلة لتعاتب على كليهما، لم يسعفها فكرها المتعثرعلى مواصلة الدراسة وها هي تبلغ شهيرة الثامنة عشر من عمر الفرح .بدت الأيام متشابهة وهو يصل به قطار يتمه منتصف العقد الثاني ، لم
يملك عبد الهادي عصا سحرية ليغير طريق قطاره الذي تشهد كلّ مقصو
قصة : لن يشقى منها
فضيلة معيرش
المخاض
بقلم : عبد القادر صيد

أستميت قبل أن أنزل من بطن أمي إلى عالمهم كي لا أشبه أحدا منهم مهما كانت غرابته، فلولا تقليد الببغاء والقرد للإنسان ورفع وجهيهما إلى أعلى خلاف فطرتهما لما طالهما الانتفاص، ولما أصبحا سخرية في أمثال الناس عكس النملة التي تنطح عيناها الأرض غير عابئة بشفاه بني آدم حينما تمدحها في سماء أمثالهم، ولا مكترثة بأرجلهم حينما تدوسه
المخاض
قاص و شاعر
العلم نور والجهل ظلام
بقلم : نصيرة عمارة
قصتي الجديدة ....بينما اوهامي تموج بي يمينا وشمالا في حديقة اليأس لمحت شيخا في ابهى حلة يتجول. بين اشجار قد تغير لونها الى السواد اعجبني منظره فتبعته لعلي اقتبس شيئا من نوره ........فجأة سقطت منه نظارته طبعا بانني فضولية نوعا ما اردت ان اضع نظارته لعلي ارى بها شيئا يخرجني من اخزاني اقتربت قليلا منها رفعتها من الارض و وضعتها .......اه قد ت العلم نور والجهل ظلام
الكرسي
بقلم : فضيلة معيرش
شَد ّالليلة على نصف حلمه ووضعه نصب فكره ،سيتم فرز صناديق الاقتراع لهذه السنة هكذا تعالت نبضات فرحه واسمه يتصدر قائمة حزبه العتيق .اسكت صوت ضميره الرافل بالطموح تارة وبالحيرة
والترقب تارة آخرى مادام لديه رجال يثق في ولائهم وخبراتهم في مجال قضاء مصالحه ومصالحهم سينام قريرالعين.ستتكفل عائلته الثرية بوصوله للمكان المرموق الذ
الكرسي
فضيلة معيرش
تبريد الرأس - قصة قصيرة
بقلم : ماهر طلبه
تبريد الرأس
فتح اللص باب الثلاجة بعد ان أنهى عمله ليشرب بعض المياه، فتعجب حين وجد أن رأس صاحب الشقة فى الرف العلوى، كان قد قابل الجسد ملقى على السرير مغطى بملائة بيضاء تماما، كأنها ثياب عروس تزف الآن، لم يستطع أن يفتح الدولاب ولا أن يبحث فيه خوفا من أن يستيقظ صاحب الشقة ويقبض عليه، لذلك تحرك فى ارجاء الشقة دون هذه الحجرة وجمع م
حبيبتي الصغيره سامحيني
بقلم : الاستاذة الكاتبة خديجة عيمر
حبيبتي ابنتي -- مهما سردت ومهما تحديت الامي وحطمت اسوار ذاكرتي لاوصلك بحقيقة ما عشت لن استطيع - للالم حضور وللياس ايضا كما للاحباط - احببت اباك كان الرجل الذي اامنت به واطماننت الى حبه - تحديت الاهل والقبيله وتنازلت عن كل مايمكن لامراة ان تتشبث به من اجل الارتباط به والعيش بين احضانه -- ابتعدت قدر الامكان عن اهلي فقط ارضاء لنزوات احد حبيبتي الصغيره سامحيني
الاستاذة : خديجـة عيمر
مقامة الرقصة الأخيرة
قصة : ابراهيم امين مؤمن
مقامة الرقصة الأخيرة

ملحوظة قبل القراءة ...
إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاختيار مآله "أكون أو لا أكون".

النص
وجدّتها فى كهف من كهوف الجبال وأنا أعبر الصحراء ، طفلةٌ شعثاء ، وثيابها العراء ، وملامح وجهها
مقامة الرقصة الأخيرة
ابراهيم امين مؤمن
اماه
بقلم : نصيرة عمارة
قصتي الجديدة لنادي المواهب ..ان لم تستحي فافعل ماشئت .....بين مضجع المخاض ومضجع دار العجزة امد طويل ايام وشهور و اعوام ممزوجة بالالم والتعب من اجل ذلك الذي سحبها رويدا رويدا الى مكان اخر العمر .......ذلك المكان الغريب البارد حيث لا حنان فيه ولا حياة هاقد وصلت وجلست على مضجعها المحجوز خصيصا لها من طرف فلذت كبدها الوحيد جلست والحزن يمزق اماه
رسائلُ الأمّهات
قصة : ابراهيم امين مؤمن

رسائلُ الأمّهات

تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى .
وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى.
وما غيبوبة ا
رسائلُ الأمّهات
ابراهيم امين مؤمن
حيلة ثعلب
بقلم : خديجه عبدالله
كانت الحيوانات تعيش في الغابة يسودها التألف وتسكنها السعادة , إلى أن تمكن الغرور من الأسد وألبسه تاج الأنا , زأر زئيرا شديدا وهويغادر عرينه .مهددا الحيوانات إن لم يتوفر له كل يوم طعاما فسيأكل أحدهم .....
ارتعدت أوصال الحيونات ولاذت في مخابئها ولم تذهب كعادتها للمورد ككل يوم للشرب وجلب الماء لتجهيزالطعام.............
*خرج الثعلب ف
حيلة ثعلب
حيلة ثعلب
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

تهنئة

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة

.
مواضيع سابقة
يا معلمي الفاضل اطلب المستطاع حتى تطاع
بقلم : أحمد سليمان العمري
يا معلمي الفاضل اطلب المستطاع حتى تطاع


الجزائر..وطن الشهداء وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
الجزائر..وطن الشهداء  وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟


لا املك غير الشكر
بقلم : كرم الشبطي
لا املك غير الشكر


الجوانبُ الخفيةُ من تاريخ الأمير الهاشمي بن عبد القادر دفينُ بلدة بوسعادة.
بقلم : محمد بسكر
الجوانبُ الخفيةُ من تاريخ الأمير الهاشمي بن عبد القادر  دفينُ بلدة بوسعادة.


حين تهاجر النوارس
شعر : جمال الدين العماري
حين تهاجر النوارس


قصة : لن يشقى منها
بقلم : فضيلة معيرش
قصة : لن يشقى منها


مَوْتُ الْعِشْقِ والْعاشِق ....
الدكتور : بومدين جلالي
مَوْتُ الْعِشْقِ والْعاشِق ....


يوجين ديلاكروا :سحر الشرق وعبقرية اللون
بقلم : إبراهيم مشارة
يوجين ديلاكروا :سحر الشرق وعبقرية اللون


تجليات في ظلمات ثلاث
شعر : د. عزاوي الجميلي
تجليات في ظلمات ثلاث


المجموعة القصصية " طائر الليل " للكاتب - شدري معمرعلي
بقلم : عمـــر دوفـــي
المجموعة القصصية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com