أصوات الشمال
السبت 13 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
المقامة المعلقاتية
بقلم : البشير بوكثير


حدّثنا البشير ، عن جده سالم الزّير قال:
جُبتُ المفازة والبيداء، وجُلْتُ في الصحراء، وصُلْتُ في المضارب والخِباء، وبكيت على أطلال الشعراء، من نجد إلى الأذواء، وحللتُ بالدّيار، وقد سال الدّمع المدرار، كالأنهار، لعلّ البكاء يغسل العار، ويمحو مقولة "كلام الليل يمحوه النهار".
ناجيتُ الأموات، في القفر وفي الفلاة، و
المقامة المعلقاتية
في زَمَنٍ ما ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
في زَمَنٍ ما ، و في مَكَانٍ ما ،، تَسَارَعَت عَقَارِب الساعَة عَكْسَ نَبَضَات قلْبه ،، فَنَطَقَ البَشَرُ كَلامًا فِيه مِن المَنْطِق ما يَجْعَلُ المَنْطِق يَشْكُو قَوَانِينَه ،، بِبَسَاطَة كانَت نَبَضَات قَلْب صَاحبنا تَدُور وِفْقَ قَوَانِين دَوَرَان الأرض ؛ و كان البَشَر يَتَأخّرُون بِأثَر رَجْعي وِفْق دَوَرَان الساعَة ؛؛؛  في زَمَنٍ ما ...
منير راجي


الأدباء الناقمون على هذه الدول التي باعت العراق ، وشاركت في العبث باليمن والشام وليبيا ..
الأدباء الملتزمون بالقضية الفلسطينية ، عقيدة ومنهاجا وموقفا ..
الأدباء الذين يرون أنّ من واجب الكلمة أن تقف في وجه المؤامرات والغدر والخيانات والصلف والعنجهية..
الأدباء الذين يرون الكلمة موقفا ، والقصيدة مسؤولية ..
نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة
محمد جربوعة

حدّثنا مجنون الدّشرة قال:
زرتُ ممالك البهتان ، وإمارات العُربان العريان، فوقفتُ مشدوها حيران، ممّا رأيتُ و سمعتُ من أنباء لاتسرّ حتى الشّيطان . إماراتُ النّفط والغاز ، حوّلها الأعرابُ مواخيرَ عهرٍ وهمبورغر وجاز، واسطبلات لتحريك الأرداف وكلّ بطنٍ هزّاز. وممالك حرّمها الإمام مالك، صيّرها العضاريط الرعاديدُ سجونا ومهال
المقامة الأعرابيّــــــــــــــــــة.
ومضة
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
حُرُوفك هي تَرْجَمَة لِوجدانِك ؛
فَكُن في مُستَوى إنسانيتك ،،،
(منير راجي)
ومضة
منير راجي
الأرجوحة
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
تطير ككل الفراشات ..!
، مسكونةً..
، الحلم يأخذ كلَّ المسافات
حتّى الجراحات ..حلم جميل ..
كسُكرٍِِ لليل طويل ..
يمد مداه إلى الشمس حين تعود ..
لتعلم عند الطلوع
أنها الغياب ..
..بنصف الحقيقة ..
، مثل السراب..
، ويسخر منها الصغير..
تطير لربع الدقيقة نحو السماء
تحضن الهواءَ..وحبلاً يقيدها ..
..و
الأرجوحة
moataz1966@gmail.com
عذابات..
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
أتيت إليك بقلب محب ،
وفي معطفي خيط جرمي..
بذل أمد يديّ ، وكلي كبعضي ..
..رماد..
وصبحي كليل الحروب ..
..سواد..
فيا ليتني كنت مثل التراب..
..أداس..
ولا يسأل الناس عن أثرٍ لي..
أقبّل كل العبور..
وقلبي لفأس الرحيل ..
وحبي لما بعد شعر السراب..
***
بذلّ..
أمدّ يديّ..
وكلي وبعضي..
كقطعة نار..
 اقرأ المزيد ...  
عذابات..
moataz1966@gmail.com


هو أقدم خيّاط بمدينة رأس الوادي قلعة العلم والفقه والجهاد، وإلى عهد قريب كنتُ أمرّ عليه في دكّانه المتواضع بسَمْتــه الأصيل وطربوشه الأحمر الجميل مُنكبّا على ماكنة الخياطة العتيقة التي قوّست ظهره وأشابتْ شَعره وأضعفت بصره رغم أنّه قدّم زهرة شبابه للجزائر التي ماقدّرتْه حقّ قدره وماعرفت قيمة تضحياته الجسام بعدما همّش
المجاهد المهمّش ورفيق العلماء : الخيّاط سي المبروك شريفي شفاه الله
الخياط المبروك شريفي شفاه الله تعالى
- المقامة الإبراهيميّة
بقلم : البشير بوكثير

حدثنا البشير السّحمداني قال:
شدّني الحنين إلى مرابع قبيلة شيخي الأمين ، وبعد مسيرة نصف ساعة، كانت نفسي تتوق ملتاعة ، لرؤية الشّمس اللمّاعة ، والقريحة المنصاعة ، بل لمعدن الوضاءة والمـَـلاحة، وملك البلاغة والفصاحة.
وصلتُ القرية والمحلّة ، فما أحلى الطّلّــة على قرية "سيدي عبد الله" بالخرزة القبلية تزول الأسقام و تختف
- المقامة الإبراهيميّة
ملك البيان رحمه الله تعالى
في بداية التسعينيات وبمقرّ مداومته الانتخابية بعين الكبيرة كان لي حوار مطول مع السيد بلعيد عبد السلام وزير الطاقة السابق في عهد الرئيس بومدين ورئيس الحكومة - لاحقا- استغرق قرابة الساعتين ، تطرقنا فيه إلى أهمّ الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد في ضوء التعددية الحزبية وما واكبتها من تحوّلات جذرية مسّت بلعيد عبد السلام وجمعية العلماء..
رسالة إلى الشعراء الشباب
بقلم : محمد جربوعة


بالأمس ، راسلني هذا الفتى الشاعر جميل الروح والعبارة .. الأستاذ رشيد حمّاني .. كان قلبه مغرورقا بالدمع ..
قال لي : ( لماذا يحاربوننا وهم شعراء ونحن شعراء؟) ...
قلت : هم لا يحاربونكم .. إنما يحاربون الشعر فيكم .. ولو لم يكن هذا الشعر يجعل منكم جنّا أزرق لما حاربوكم ..
ولعلّ ذلك قد دعاني إلى توجيه رسالة إلى شعراء البيان ..
رسالة إلى الشعراء الشباب
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
جعيتا سمفونية الصخر والماء
بقلم : إبراهيم مشارة
جعيتا سمفونية الصخر والماء


لماذا انسحبت أمريكا من سورية..؟؟!
بقلم : شاكر فريد حسن
لماذا انسحبت أمريكا من سورية..؟؟!


رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز
شعر : ابراهيم امين مؤمن
رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز


السريالية في فن (رينيه ماغريت) رؤية ما وراء ما لا نراه
بقلم : فواد الكنجي
السريالية في فن (رينيه ماغريت) رؤية ما وراء ما لا نراه


الشاعرة المغربية مليكة العاصمي في ضيافة بيت الشعر بالعاصمة الرباط.
السيد : عبدالكريم القيشوري
الشاعرة المغربية مليكة العاصمي في ضيافة بيت الشعر بالعاصمة الرباط.


الرواية العربية ورهان العالمية
بقلم : الأديبة نجاة مزهود
الرواية العربية ورهان العالمية


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
	في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


رسالة زيارة البشير لسورية
بقلم : شاكر فريد حسن
رسالة زيارة البشير لسورية


أبو الشيماء البراق عبد الجليل في أربعينية حضوره
بقلم : احمد الشيخاوي
أبو الشيماء البراق عبد الجليل في أربعينية حضوره


من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم
بقلم : حمزة بلحاج صالح
من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com