أصوات الشمال
الاثنين 22 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة   * وزارة الرياضة مطالبة بوضع خطة مستقبلية لإدارة الأزمات والكوارث بملاعب كرة القدم    * حميمية فارقة تطبع أعمال الزنايدي منها الحكاية المبثوثة في العمل التشكيلي...   * قراءة في المسلسل الرومانسي "مشاعر".. وأبعاده الفنية و السياحية   * ملاحظات أبي يعلي الزواوي على " كتاب الجزائر" تأليف الأستاذ أحمد توفيق المدني   *  للدموع المتجول تصورات.   * حمارنا الذهبي ( لوكيوس أبوليوس ) وحمارنا الذكي   * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !    أرسل مشاركتك


أنا شاعر عربي، لا أهتمّ كثيرا للمناوشات السياسية ، ولا للعهدات الرئاسية ، ولا لغير ذلك ، باعتبار أنّها من الأمور المتصلة بالشعب .وأنا من المؤمنين بأنّه لا أحد ينوب عن الشعب في التعبير عنه .. ما دام الشعب نفسه ، لا يملك رأيا موحدا ولا رؤية واضحة لما يريد..
لكن ، حين يتعلّق الأمر بثابت له علاقة بثقافة الأمة ، فإنّه من واجب
رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية
ابن هزيمة
بقلم : البشير بوكثير


هو ابن زيمة الذي يُحوّل الانتصارات إلى هزيمة ويقود الهجومات العقيمة التي ليس لها في عُرف رؤوس الحربة الحقيقيين أيّة قيمة. قيل عنه إنّه يفتح المساحات ويُعبقر في التكتيكات ويساعد في شنّ الهجومات التي تُلخبط جميع المخططات ويترك دفاعات الخصوم في حيص بيص كأنّهم ذراري يعُدّون الخشيبات والقريص.
ديدنه اللعب كأساس ولو صدّع
ابن هزيمة
ابن زيمة
أحبولة حواء
بقلم : كريم حطراف
قصة : حواء .

قصة ، بدايتها رمس قُبِرت بجوفه رجولته ، الإصرار دربها ، الطموح مطية أوثقتها بحبال حواء...
ألفت الرؤية ، اعتادت أن تنهل من معينها ، لتخمد لهيب الشوق ، الذي أضحى يتعاظم ويتسع خرقه ، فيأسر موطن كتمانها ...
يسري متحدياً المألوف ، مرافقاً لزمن الآتي ...
هي من أرادت أن تنصب أحبولة التملك لمن أثار عاصفة الوّله
أحبولة حواء
ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
هناك من يصنع الحدث
و هناك من تصنعه الأحداث....
(منير راجي)
ومضة ...
منير راجي


يوم الثلاثاء ؛ هو اليوم الذي لايعجبه دائما ؛ عادة مايسميه اليوم المشؤوم؛ فقَدَ فيه والدته ؛ وفارقته أروع إنسانة عرفها؛ عندما يأتي هذا اليوم يتدثر بغطاءه الشتوي؛ ويرقب الشمس من شباك النافذة مختفيا بستائرها؛ يلازمه التَوحّدْ طيلة هذا اليوم؛ لايكلم أحدا؛ لا يأكل؛ لايشرب؛ بل يتعاطى السيجارة تلو الأخرى ليسبح في دخان غربته
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
.
المدن التي تحمل في زواياها ذكراك هي مدن خالدة لاتموت...
كعهدي بكِ دائما كلما حضر شهر أوت لأجلس متقرفصا عند ينبوع المدرسة الغزير أنتظر هديتك؛ وبيني وبينك ذكرى كرواية أرويها كلما أردت إخراج ذلك السر الجميل من صدري فقط عندما تنتابني حالة نفسية ممزوجة بخرافات عشقك الأرستقراطي ؛
أحيانا أُحدِّث نفسي وأتساءل عن الشيئ الذي جعلن
في ذكـــــــــرى عيـــــــــــــد الميـــــــــــــــــلاد
.
الألهة الإغريقية في ضيافة الجزائر
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
زلت ارض الجزائر العمالقة ( التيتانوس ) , نزل ( بارك)... ونزل ( اثروبوس )... وتزل ( كلوثو) .
نزل اله النظام ( زيوس )... ونزل اله الزمن ( كرونوس ).... ونزل جد البشرية سجين الحرية ( بروميثوس ).... ونزلت الهة الحكمة ( هيفياستوس )... ونزلت الحكم الراشد ( ميرفا )... ونزلت الهة العدل والحرية ( يونيميا )..... ونزل ( بوزيدون) اله البحر... وتزل اله السلام ( بيسيس )....
الألهة الإغريقية في  ضيافة الجزائر
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
موج لقلبي الحافي ...
بقلم : جميلة طلباوي
حافية القلب أمشي على إحساس الموج الرهيف ..
أتهجى أنشودة الصبر ، تمتصني مرارته فألفظ أشجارا بلا ظلّ..
الموج يتلوى يفلت من قلب البحر ، يعانق الغيمة المتعبة من قيظ الوجع،
يركل يوما آخر يفلت من حلمي و يبقي الغصّة تتدحرج في فنجان قهوتي ، تذيب السكر و تبقي لي بضع وهم يربّت على خيبتي .
الموج صاعق ، يصعق لذّة الانتظار في قلب
موج لقلبي الحافي ...
ورحلت معه وما أجمل الرّحيل على جناحيه.. يجوب بك الفيافي ، وهذا الفضاء الرّحب بالكلمة السّلسة ، والنّغمة الشّجية تخرج من عود فتهز القلوب ، و بك إلى ماض تليد تعود ، فتعيش نبض ذاك الزمان ، وأهله ، وتلك الفيافي، وسحرها..
هكذا كانت رحلتي مع الشّعر الملحون ، وأحد أفذاذه الّذين جاد بهم جبل مساعد (بوسعادة) .
كان جميل وقت قضيته مع الش
ما اجمل الرّحيل على جناحيه  (الشّعر الملحون)
عَبس الوطن
بقلم : ميساء البشيتي
عَبس الوطن
لن تهدأ ثورتك، لن تفلت من هذا الضجر الذي يحاصرك من كل الجهات، سينال منك القاصي والداني، ويعلنوك على الملأ زنديقًا كفر بتعاويذ الأجداد، ورمى خلف ظهره صورة باهتة الوطن!
لم يبقَ فيها حيًا إلا الخراب! إنه يكبر ويمتد وينتشر مع الشمس وذرات الهواء؛ لأنهما لا يجيدان القراءة بين السطور وخلف الأفق، ولا يمتدان إلى الزواي
 عَبس الوطن
بوح الندى
بقلم : جميلة طلباوي
أفتح نافذة القلب، أطلّ على الصباح
تصفعني الأخبار الحزينة
تحدث عطبا في لغتي
تسلمني لصمت تلتفّ أذرعه الطويلة حول حلمي
تبقيني قطرة في فنجان قهوة سكبته الريح
لوجعي
يا وجع الصباحات المربكة ..
جيش الحزن متربص بالزهرة ، بأريجها ، بالحكايا تسردها الساقية و يتكتّم على صوتها الهادر أفق تلوّث بالدفقة الأولى لشم
بوح الندى
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية
الدكتور : وليد بوعديلة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية


النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل
الدكتور : بومدين جلالي
النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل


يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول


كأنّه الشِعر ...
بقلم : باينين الحاج
كأنّه الشِعر ...


الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !
بقلم : جمال الدين بوشة
الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !


بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني


كن ظلي أيها المنفى
بقلم : نجوى المجاهد
كن ظلي أيها المنفى


الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية
الدكتور : وليد بوعديلة
الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية


قصة قصيرة جدا / وسوسة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / وسوسة


فلسفة الجمال والقُبح
موضوع : ابراهيم امين مؤمن
فلسفة الجمال والقُبح




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com