أصوات الشمال
الاثنين 22 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة   * وزارة الرياضة مطالبة بوضع خطة مستقبلية لإدارة الأزمات والكوارث بملاعب كرة القدم    * حميمية فارقة تطبع أعمال الزنايدي منها الحكاية المبثوثة في العمل التشكيلي...   * قراءة في المسلسل الرومانسي "مشاعر".. وأبعاده الفنية و السياحية   * ملاحظات أبي يعلي الزواوي على " كتاب الجزائر" تأليف الأستاذ أحمد توفيق المدني   *  للدموع المتجول تصورات.   * حمارنا الذهبي ( لوكيوس أبوليوس ) وحمارنا الذكي   * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !    أرسل مشاركتك
العُملة الجربوعية النّادرة
بقلم : البشير بوكثير

لو كان في غير الجزائر لأقيم له في كلّ شارع تمثال ولصُكّت صورته على سبائك الذهب والجُمان ،ولَسُـوِّد بياضُ صُحفنا السّــيّارة عنه بألف مقال، لكن مادام الحال في بلادي على هذه الحال، فلايمكن ألبتّة أن نتوسّم خيرا في أشباه البغال التي تُسيّر قطاع السّخافة فتُقرّب منه كلّ آفة وتُبعد كلّ ذي نباهة وحصافة ..
لقد شرّق وغرّب وطبّق
العُملة الجربوعية النّادرة
شاعر العرب محمد جربوعة
شاعر الجزائر لن يعود ..
بقلم : البشير بوكثير

في مثل هذا اليوم توهّج قنديل برنامج " شاعر الجزائر" ليضيء دروبنا ويُـبلسم جراحاتِنا وندوبَـنا..
وهانحن بعد عام نبكيه ونرثيه لأنّ مبتكره ومُعدّه ومنتجه سي سليمان بخليلي يقول بالحرف الواحد: "... وأقول لغير الأصدقاء : إطمئنوا ،، فإنّ برنامج شاعر الجزائر لن يعود .."
أمّا أنا العبد الضعيف الهزيل فأقول لك ياسلطان الإعلام الهما
شاعر الجزائر لن يعود ..
كلمة من قزمٍ إلى عملاق
بقلم : البشير بوكثير


أعتبره من كبار جهابذة كُتّاب الرأي ليس في الجزائر فقط بل في العالم العربي برمّته..
قرأتُ له بعضا من الشذرات في بداية الثمانينيات بجريدة النصر التي كانت تصدر بالشرق الجزائري، كنتُ حينها طالبا بالثانوية أتطلّع للكتابة فيها والتحبير على صفحاتها، وقد وفّقني الله تعالى في زمن قصير لتحقيق هذه الأمنية الغالية.
كان الأ
كلمة من قزمٍ إلى عملاق
أستاذي وقدوتي: محمد الواتي
سوق ذرّ
بقلم : محمد جربوعة

هذا موضوع من قسمين :
1-
الذرّ صغار النمل .. وكل صغير ، ولذلك يقال للجسم الصغير ( ذرة) .. والذرّ عند الجزائريين ، الأطفال الصغار أو من كان في مقامهم همة ولو كبُرَ سنا ..

ويحدث أن يختلف أطفال صغار حول أي شيء بسيط ، ككريّة ، أو كرة .. الأمر طبيعي جدا .. لكن غير الطبيعي هو أن ينخرط كبار السنّ في هذه المعركة ، لتسيل فيها دماء
سوق ذرّ


" أسرار لا تموت " عنوان يخطفك خطفا إلى متن النص السردي، و يدفعك لسبر أغواره، حيث ينتقل بك إلى البعد الزمني الممتد إلى عهد الطفولة، و إلى البعد المكاني أين يستقر البيت العائلي، فالذاكرة هنا لعبت دورا فعالا، رغم مرور سنوات على توثيق ماضية المشهد، باجتراره عبر وصلة الذكريات الدفينة في العقل الباطني، بإبراز ذلك الارتباط الط
قراءة في قصة
الأستاذ : جمال الدين خنفري
الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
نسقية الفكر الجزائري ممتدة إلى جذور تاريخية عميقة ، ساهمت في مدّ الفكر الإنساني بكثير من المقولات و الدلالات الثقافية و الحضارية ، صورة تعكس الأبعاد الأنطولوجية و الإبستيمية ، و ذلك عكس ما يعتقده البعض ، و هو أن الفكر الجزائري بدأ مع الفتوحات الإسلامية فقط ، أما المرحلة التي كانت قبلها لا يمكننا الحديث عنها بحكم ارتباطها بالفك الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات
فضيلة عبد الكريم
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء
الدكتور : بومدين جلالي
أنا الإنسان المهزوم بدماء ناسي، وأقواسي، وأفراسي، وما قذفتني به النيران من شظى المآسي ... أنا الفارُّ من معارك الإخْوَة، وتهاوي أسوار الأمّة، وثقافة الأزمة تلوَ الأزمة، التي لم تنجب ضوء الهمّة لكنّها أنجبت أخدود النكبة بعد النكبة ... أنا الذي رفضتني الصحراءُ، والبيداءُ، والحدائق الفيحاءُ، والآلاءُ التي كان منها الضياءُ، والبسم دمْعيَ الماطر منْ عين السماء
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء


يلتقيان فوق البساط الأخضر كالأحباب، يتصافحان ويعزفان لقطاتٍ تنال الإعجاب، كأنّها نوتةٌ موسيقية هُرّبتْ من زمن الموصليّ وزرياب ، وفي آخر العام يحصدان أغلى الألقاب، بينما عندنا يتحوّل التّشجيع إلى فُحش وسِباب، تُنتهك فيه أقدسُ مواثيق الأخلاق والآداب، ويفقد البعضُ الرّشد والصّواب، ثمّ يتطوّر الأمر إلى الصّكّ والاحترا
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بخليليات
بقلم : سليمان بخليلي
تسألني السيدة أم مروة : ما معنى ( ندمتُ ندامة الكُسَعِيِّ ) ؟

وأجيب :

تضرب العرب المثل في الندامة بهذا الأعرابي فتقول : ( أندم من الكُسَعِيّ ) ...

وقد كان الرجل من هواة صيد الظباء ، فزرع فسيلةً

من نبـتةٍ عُودُها أصيل ، وتعهّدها لزمن ليس بالقليل

حتى شبّ العود وبرى منه قوسًا وخمس نبال ، ثم كَمِنَ

 اقرأ المزيد ...  
بخليليات
الإعلامي سليمان بخليلي
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
بقلم : البشير بوكثير

منذ قليل كنتُ أستمع إلى معلّقنا الكبير وناقدنا الرياضي النحرير حفيظ دراجي وهو يعلّق على مباراة الموندياليتو الشهير بين الريال والجزيرة الإماراتي، وماأخجلني أمام ملايين المستمعين وجعل العرق يتصبّب من الجبين : خوضه على المباشر في قضية لغوية تستعصي أحيانا على فطاحلة اللغة ودهاقنة البيان، حيث راح يخبط خبط عشواء ويفسر الماء ب
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
الإعلامي الشهير حفيظ دراجي
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
بقلم : البشير بوكثير


لوكان نائبا في البرلمان ممّن صعد بالتزوير والبهتان، أو كان رجل أعمال فاسد يشار إليه بالبنان ،أومرتشٍ تزكم رائحة رشاه الأنوف وتصمّ الآذان، أو كان تاجر سموم يقتل الشباب والغلمان .. لو كان كلّ هؤلاء لفُـرشت له الطنافس ورُصّعت هامته بالتيجان ، لكنّه - وياحيف الزّمان - كان في بداية مشواره معلّم صبيان، فمديرا ناجحا ترتج لهيبته
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
المربي الأسطورة سي محمد ذوادي حفظه الله تعالى
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
التشخيص؛ من الصورة البلاغية إلى اللوحة الفنية
بقلم : د. لبنى خشة جامعة الأمير عبد القادر
التشخيص؛ من الصورة البلاغية إلى اللوحة الفنية


من وجوه الحركة الإصلاحية في الجنوب الجزائري الأديب عبد القادر عماري
بقلم : محمد بسكر
من وجوه الحركة الإصلاحية في الجنوب الجزائري الأديب عبد القادر عماري


العمال والتضامن ألأممي.. كفاح ضد الاستغلال
بقلم : فواد الكنجي
العمال والتضامن ألأممي.. كفاح ضد الاستغلال


حراك الشعب الجزائري في منظور القانون و السياسة -ندوة جامعة سكيكدة-
الدكتور : وليد بوعديلة
حراك الشعب الجزائري في منظور القانون و السياسة -ندوة جامعة سكيكدة-


الفنان التشكيلي مراد قرميط ل" اصوات الشمال".....رواد الفايسبوك وجهوني إلى المنمنمات
بقلم : طهاري عبدالكريم
الفنان التشكيلي مراد قرميط ل


تُرَاعِي الْقُدْسَ بِالْعَمَلِ الدَّؤُوبِ
بقلم : محسن عبد ربه شاعر العالم
تُرَاعِي الْقُدْسَ بِالْعَمَلِ الدَّؤُوبِ


في إطار إحياء شهر التراث الجمعية الخلدونية تخلد الذكرى المئوية لجريدة النجاح
بقلم : جمال الدين خنفري
في إطار إحياء شهر التراث الجمعية الخلدونية تخلد الذكرى المئوية لجريدة النجاح


الرحلات والأسفار
بقلم : بشير خلف
الرحلات والأسفار


قَوافلُ حُلُم
بقلم : فضيلة معيرش
قَوافلُ حُلُم


كنه الإبداع
بقلم : جمال الدين خنفري
كنه الإبداع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com