أصوات الشمال
الاثنين 22 رمضان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * لبنان بين قدسية العتبات الشريفة وأريج الشهادة   * وزارة الرياضة مطالبة بوضع خطة مستقبلية لإدارة الأزمات والكوارث بملاعب كرة القدم    * حميمية فارقة تطبع أعمال الزنايدي منها الحكاية المبثوثة في العمل التشكيلي...   * قراءة في المسلسل الرومانسي "مشاعر".. وأبعاده الفنية و السياحية   * ملاحظات أبي يعلي الزواوي على " كتاب الجزائر" تأليف الأستاذ أحمد توفيق المدني   *  للدموع المتجول تصورات.   * حمارنا الذهبي ( لوكيوس أبوليوس ) وحمارنا الذكي   * تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي   * غربة الأشواق   * الجبل   *  أنوثة عقدة "إلكترا".   * قصيدة الاكواب المحلاة بالذهب   * في ظل ظروف عمل قاسية في رمضان، مسلمات في الغرب يتعرضن لتمييز عنصري وديني   * رِسَالَةٌ إِلَى مَلَكِ الْمَوْتْ   * مسلسل الرايس قورصو..اشكالات السيناريو وجماليات الصورة؟؟   * مات غريبًا    * شروط الانتقال المثمر والآمن للحراك الجزائري   * كتاب فلسفة الثورة للكاتب منصور بختي دحمور رؤية فلسفية للمظاهرات السلمية   * قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ   * وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !    أرسل مشاركتك


بمجرد ما دلفنا بهو ( دار الثقافة أحمد رضا حوحو ) ببسكرة حتى واجهتنا مجموعة من اللوحات الفنية تحمل بصمات لمختلف المذاهب و المدارس في الفن التشكيلي ( الواقعية، الرمزية، التكعيبية ) و هلم جرا.
وقد طغت الألوان الباهتة و الزاخرة على مجمل تشكيلات اللوحات وفق متطلبات أحاسيس الفنان و إملاءات الريشة بطريقة إبداعية مبهرة.
و
غياب
بقلم : سامية رحاحلية
البيت فسيح عشرة أضعاف مساحته الواسعة المطبخ شارد الذوق لا فائدة من مواقده الذاهلة لا نكهة لطعامه كأن المكوناتِ حباتُ موتV مقشرةR بعناية ..مسلوقةR وغير مملحه و كأن التوابل هواااء...
غرفة أمي واسعة كأن العالمَ مرّ بكلّ منازل الدنيا جمع معاني الحياة في كيسٍ واحد وانتحر خارج المعنى...
الغرفة واسعة بشكل قاتل مُرتبة اكثر من المعقو
غياب
أمواج- سامية
ديواني مبارك
بقلم : رشيدة بوخشة

دوّت طلقات البارود ، معلنة ساعة ميلاد ثورة التّحرير المباركة، فتعالت الهتافات ..الله أكبر ...تحيا الجزائر ...المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار ....ووسط زغاريد الحرائر فرحا و ابتهاجا بإحياء ذكرى غرّة نوفمير ، سُمعت صرخات تبشّر بميلاد ديوان * أقراط النخلة الجنوبية * بعد مخاض طويل .
- تطيّب بدم الشّهداء الذي ما زال يعطّر الطّين ،و
ديواني مبارك
وجهي...
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة))!!!
-نوادر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تخيًلت نفسي ملكة مطاعة أوامرها مرهوبة الجانب بجلالة قدرها العالي في مملكة "مارك زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG، فرحت أخترع لنفسي تمثيليًة سرياليًة تشبهني في الكثير من صفات الخوارق اللًا منطقيًة غير المعقولة الخارجة عن عادات البشر... وكان لي فيها دور البطولة الرًئيسي
                                                               وجهي...
انتفاضة القوافي ...
بقلم : منيــر راجـي

تبعثرت الكلمات
تناثرت الحروف
و انتفضت القوافي...
تبحث عن صورة
عن وزن
عن رمز
قد يغير وجه القصيدة ...
قوافيها من عطر شفتيك
موسيقاها من أنغام وجنتيك
فكوني القصيدة
لأكون قافيتك
المحفورة
داخل تاريخ ميلادك..
كوني القصيدة
لأكون حرفا من حروفك
يغير طبيعة وجودي و وجودك...

انتفاضة القوافي ...
منيــر راجـي
ها انذا سأكتب الحقيقة لأني لم و لن اجرؤ ان اقولها يوما في وجهك
انا لست بريئة كم تخيلت
انا كذبت لاكسبك خوفا من فقدانك
حاولت ان اكون كما تريد
تقمصت شخصية المراة التي في احلامك. لأجلك
كذبت و كذبت و كذبت وحتى اليوم لا تدري
اني كذبت
ليست بالكذبة كبيرة ولكنها كذبة وراء كذبة
فقط لكي لا اخسرك
و خسرتك
هاانذا  ساكتب  الحقيقية لانني  لم  ولن  اجرؤ   ان  اقولها  يوما  في
صغيرتي ما ذنبها
بقلم : أشواق_عرباجي_عين تموشنت_الجزائر

صغيرتي ما ذنبها !
صغيرتي ما ذنبها إذا كان السكًر ناقصا ببيتها
و السٌكْر شهوة كبت بللت ريق جارها
صغيرتي ما ذنبها إذا ما الشمس طلعت
و الذئاب بعد البدر عوت
و هي بالليل قصة ليلى ما قرأت
فقط عن إسماعيل و إبراهيم قد عرفت
صغيرتي ما ذنبها قبل الكبش ذبحت
بغير حق دماؤها سفكت
صغيرتي...صغيرتي
صغيرتي...
صغيرتي ما ذنبها
سامحينا يا سلسبيل
انفراج
بقلم : جمال الدين خنفري


سلطان الزمن
في بوتقة الأمل
مهيمن
الأوجاع تغرز أظافرها
في الأجساد المتعبة
غاب عن الروح لون قزح
مات الإحساس
و دفن تحت الأنقاض
زمجر البركان
و أعلن الدخان
في متاهات حممه
يشق لحم الظلام
سبيله يفك الحصار
و يوقد مشعل الحياة
في نفوس
أثقلت بهموم الضياع
الأفق يلوح
ب
انفراج
الأستاذ : جمال الدين خنفري
عــرْبوها أولاد امّاتْها !
بقلم : البشير بوكثير



عـــرْبوها أولاد امّاتْها !
بهذه العبارة العنصرية النّشاز التي حيّرت أرومتي وأهلي في الحجاز، ولم يجدْ لها الجرجاني بابا في كتابه دلائل الإعجاز استقبلني نادلُ إحدى المقاهي بمدينة النّاصرية ( بجاية) ، وذلك حين طلبتُ منه كوب عصير بلسان عربيّ مبين : " ناولْني كوب عصير من فضلك ".
كان وقْعُ هذه العبارة على سمعه مثل و
عــرْبوها أولاد امّاتْها !
ومضات ضمير...
بقلم : منير راجي

الومضة 1
مَن لا ضمير له
هو أقرب النّاس لِخِيانة الوطن ،،،

الومضة 2
حين تتعطّل لُغة الحواس
تتعطّل معها نبضات الحياة ،،،

الومضة 3
لستَ مجبرا أن تصنع البسمة في قلوب البشر
لكِنَّك مجبر أن لا تظلم أحدا

الومضة 4
الضمائر الميتة ،
لا تحيا إلاّ في المستنقعات ،،،

بقلم / منير
ومضات ضمير...
منير راجي
أمّهات الرمل
بقلم : جميلة طلباوي
الأمّهات اللواتي يرتقين فوق الرمل
أقدامهن الحافية تلامس الوجدان
تغضّ الطرف عن خلخال يعوي
يكسرُ العوزُرنينَه
يعلّقه جرسا في ساق الحكاية ..

الأمّهات الحافيات تعلو ظهورهن حزم الحطب
يجرحن صمت زقاق الطين
تبتلعهنّ الغابة
و تبقي روائح خبزهنّ الطازج في أنف الصباح ..
نتحسّس أصواتهنّ جنب الساقية
أمّهات الرمل
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبدربه.
قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا فاطمة محمود أبو واصَل  اغبارية ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه عَنِ  شَهْرِ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنْ على أنغام بحر الكَامِلِ التَّامِ الصَّحِيحِ الْعَرُوضِ  الْمَقْطُوعِ الضَّرْبْ


وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !
بقلم : د.سكينة العابد
وسائط الإعلام الجديدة وزعزعةالقيم !


الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد
بقلم : باينين الحاج
الحَراك ... مشاهِد ومقاصِد


(( رمضانيات ))
بقلم : محمد علوي
(( رمضانيات ))


كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90
بقلم : شاكر فريد حسن
كلمات إلى توفيق زياد في ذكرى يوم ميلاده الـ 90


اللغة الأمازيغية في خطاب الصورة -الدراما الأمازيغية بالجزائر أنموذجا-
الدكتور : عادل بوديار - جامعة تبسة


هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)
عن : منصور بختي دحمور
هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية)


الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الوطنية الخالدة والخيانة العظمى / صراع الأجيال / ( هيمون ) و ( قسطنطين )


مضناك
شعر : د. عزاوي الجميلي
مضناك


الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم
بقلم : شاكر فريد حسن
الفلسطينية زهرة الكوسى شاعرة الحزن والألم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com